• ×

06:50 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

برنامج لمساعدة أسر طلاب القرى الحدودية الفقيرة للحد من عمليات التهريب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالله الفيفي (متابعات)

كشف مدير عام التربية والتعليم بجازان الأستاذ شجاع بن محمد ذعار عن برنامج لمساعدة أسر الطلاب الفقيرة في القرى الحدودية للحد من عمليات التهريب في المخدرات والممنوعات ودعم هذه الأسر المحتاجة وقال إن هناك تنسيقا مع الوزارة لإيجاد برامج دعم لهذه الأسر ماديا ومعنويا وتقديم العديد من الخدمات للأسر الفقيرة وقد أسهمت الوزارة في دعم تلك الأسر من خلال توزيع بعض المعونات وهناك دراسات مستمرة من أجل الحفاظ على أبنائنا الطلاب من عمليات التهريب والوقوع في المخدرات واستخدام السلاح والأفكار الهدامة مطالبا من جميع المعلمين والمشرفين والمهتمين في الميدان التربوي بان يقدموا كل ما في وسعهم من أجل حماية الطلاب من الأفكار الهدامة والسير وراء السلوكيات الخاطئة.
وأضاف أن ايجاد مراكز وقائية لتوعية الطلاب وكل أفراد المجتمع وخاصة مثل هذه المراكز الواقعة في القرى الحدودية سوف تسهم بشكل كبير في الحد من انتشار حالات التهريب في أوساط الطلاب وقدم شكره للقائمين على هذه المراكز وقال أسعدني ما وجدته من برامج ونشرات ومعارض توعوية للطلاب وكافة شرائح المجتمع.
جاء ذلك خلال افتتاحه لمركز الإشراف الوقائي بمحافظتي المسارحة والحرث بحضور محافظ الحرث محمد هادي الشمراني ورئيس مركز الخشل عبد الله الفيفي ورئيس مركز قيس محمد احمد حريصي ومدير مكتب التربية والتعليم بمحافظتي المسارحة والحرث الدكتور على محمد عطيف والمشرف على البرنامج الوقائي بادارة مخدرات جازان فصال خواجي وقد تجول الحضور داخل المعرض الذي ضم العديد من المشاركات والنشرات التوعوية التي تهدف إلى توعية كافة الطلاب حول مخاطر المخدرات والأسلحة والتهريب والأفكار الضالة وغرس كافة القيم النبيلة والمعاني السامية وتعزيز روح الولاء لله ثم المليك والوطن ثم دشن المدير العام موقع المركز على الشبكة العنكبوتية.
بعد ذلك أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة، حيث القى مدير الإرشاد الوقائي الأستاذ ابوالقاسم بن جابر حريصي كلمة بهذه المناسبة موضحا فيها أن المركز يهدف إلى تحصين الطلاب في المدارس الحدودية ضد مخاطر التهريب والتزوير وتوضيح مخاطر حمل السلاح والاتجار به وتبصير الطلاب بأضرار المخدرات وتثقيفهم صحيا وعقليا وغرس روح المواطنة الصالحة موضحا إن المركز سوف يقدم العديد من البرامج بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات وقيادة حرس الحدود والشؤون الصحية لان الوقاية خير من العلاج.
ثم ألقى محافظ الحرث محمد هادي الشمراني كلمة رحب فيها بالحضور ونقل تحية سمو أمير المنطقة وقال: لقد بارك سموه هذه الخطوة الرائدة لهذه المراكز ويسعدني نيابة عن وكيل إمارة جازان أن أكون بينكم هذه الليلة في هذا المركز الرائع الذي يهدف إلى توعية أعز شريحة على قلوبنا وهم فلذات الأكباد من طلاب هذه المنطقة الغالية لانهم شباب المستقبل ضد الافكار الهدامة وعمليات التهريب سواء كان مخدرات أو سلاحا أو مواد غذائية إلى الدول المجاورة الذي يؤدي عادة إلى الاختلاط ببعض الوافدين الذين يعانون من بعض الأمراض الوبائية وقال أجدها فرصة أن اطلب من أولياء الأمور للتعاون مع المدرسة للحد من هذه السلوكيات الخاطئة التي تؤدي الشباب إلى الويلات ويقع على عاتق رجال التربية والتعليم جزء كبير في تبصير هذه الفئة بما يضرهم من تبعات التهريب والتستر على المتسللين موضحا حرص الدولة الاهتمام بغرس المبادئ الصحيحة في أذهان الطلاب والبعد كل البعد عن كل ما يضرهم في عقولهم ودينهم ووطنهم.

جريدة الرياض الأربعاء 18 جمادي الأولى 1430هـ -http://www.alriyadh.com/2009/05/13/article428952.html
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  599
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:50 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.