• ×

05:25 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

مواطن يعود الى فيفاء ويجد أبواب منزله مكسرة .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صحيفة فيفاء .. )البريد)

عاد أحد المواطنين من أبناء فيفاء الى منزله بفيفاء قادماً من محافظة الطائف ليجده قد أُقتحم من قبل اللصوص .
حيثُ قاموا بعمل (سقالة) الى أعلى المنزل وقاموا بتكسير الأبواب بكاملها ومن ثم قاموا بتفتيش البيت بحثاً عن ما خف وزنه وغلا ثمنه أو ربماالحصول على كنز في ذلك المنزل .
وكما افاد صاحب المنزل لبعض الأقارب فأنهم لم يجدوا شئ مما رأى بانه لاحاجة لأبلاغ الجهات الأمنية او أحد المسئولين .
الا ان عدم ابلاغه بما حصل يعد بمثابة التستر على هؤلاء المجرمين واللصوص الذين انتشروا في فيفاء وغيرها من القبائل المجاورة .
وما من شك بأن هؤلاء المجرمين قد ساهم المواطنين معهم في ارتكاب جرائمهم التي بلغت الى حد القتل وأزهاق الأرواح البريئة الآمنة .
ولا خوف أو لوم عليهم طالما المواطن يتستر عليهم على جرائمهم البشعة والتي لاشك بأنها تبداء بالسرقة ولكن لن يترددوا فيما لو وجودوا شخصاً يقف أمامهم من قتله ونحن هنا نتسأل لو قدر الله وصاحب هذا المنزل جاء الى بيته ليلاً دون أن يعلموا لآنهم من المؤكد قد رصدوا المنزل وعرفوا بأن صاحبه يعيش في منطقة بعيده عن المنزل لذلك أتوا بعدتهم وعتادهم ليقتحموا المنزل ولكنهم وجوده أمامهم فهل يظن انهم سيتركوه حياً ..؟!
لا والله بل سيكون مصيره مصير أحد جيرانه الذي خنقوه حتى مات .
الجدير بالذكر ان أحد اللصوص في أحد القبائل قد سطى على منزل مواطن واستطاع الأمساك به ولكن بعض ممن يدعون انهم من أهل الخير قد توسطوا لدي المجني عليه وتم اطلاق سراحه دون أن تطلع الجهات الأمنية على فعلته الأجرامية ..
والسؤال هنا الى متى والمواطن يتستر على هؤلاء المجرمين ؟
وما يجب الأشارة اليه هنا أن الجهات الأمنية لديها طرقها الخاصة لكشف هؤلاء سواء من خلال البحث والتحري عنهم أو من خلال البصمات وكم من مجرم تم اكتشافه من خلال بصماته وطريقة قيامه بجريمته .
لذلك فأننا من هذا المنبر نناشد المواطنين ابلاغ الجهات الأمنية لآتخاذ الأجراءات اللازمة حول أي عمل حتى وأن كان بسيطاً .
بواسطة : faifaonline.net
 9  0  907
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:25 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.