• ×

06:33 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

ابوطالب والنعمي يحييون الحوار الفكري في فيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالله الفيفي (فيفاء)

أقيمت مساء هذه الليلة الأربعاء ندوة الحوار الفكري بين أطياف المجتمع ... الواقع والمأمول شارك فيها كل من الكاتب الصحفي الدكتور حمود ابو طالب ونائب رئيس النادي الأدبي بجازان الشاعر محمد بن علي النعمي وقد افتتح الندوة نائب رئيس مركز فيفاء الثقافي الاستاذ فرحان محمد الحكمي بكلمة ركز من خلالها على أهمية الحوار وضرورة نبذ الخلاف والاختلاف والجلوس لطاولة الحوار ثم تولى إدارة الندوة رئيس مركز فيفاء الثقافي الأستاذ يحي عبده الفيفي الذي رحب بالضيوف والحضور ثم أعطى الكلمة للأستاذ محمد النعمي الذي شكر مركز فيفاء الثقافي على تنظيم هذه الندوة الهامة وحسن اختيار الموضوع ثم تطرق لتعريف مفردة الحوار وقال أن التحدي الحقيقي هو كيف نحول الحوار من تنظير إلى أفعال وسلوك وقال أن هناك بعض العادات التي لم يستطع التعليم تغييرها مثل ركوب الزوجة في خلف السيارة مع زوجها ونبه على أهمية عدم إقصاء الأبناء عن الحوار وتسال هل نمارس الحوار في منازلنا وقال انه يجب غرس مفهوم الحوار داخل كل أسرة وطالب الآباء أعطاء الأبناء فرصة للحوار مع ملاحظة أن الحوار في ذلك لا يعني التسليم بكل ما يتم طرحه داخل الأسرة أو حتى خارجها تلى ذلك تقديم الدكتور حمود ابو طالب الذي عبر عن سعادته عن تواجده هذه الليلة بين كوكبه من أبناء فيفاء وقال ان مصطلح الحوار ليس جديدا وأضاف أن الحوار ضرورة بشرية وان كل ما خلق الله هو في حوار فيما حوله وان الاهتمام بالحوار اليوم يأتي في سياق وإيقاع الحياة والتغيرات على المستوى المحلي والعالمي وتوفر المعلومات بشكل كبير والإيقاع السريع للإحداث كل ذلك كان مدعاة لتعبير كل فرد عن رأيه فلم يعد الأمر مقتصر على جهة معينة وأضاف أن هناك أراء مهمة يجب عدم تهميشها وحجبها ..
ثم بداء بعد ذلك الحوار المفتوح مع الحاضرين حيث تسال الأستاذ محمد مسعود العبدلي عن معنى كلمة أطياف التي وردة في عنوان المحاضرة وأجاب الدكتور ابو طالب بان لديه تحفظ على كثير من المصطلحات المتداولة اليوم بغير وعي بمدلولاتها الحقيقة وإسقاطاتها على آراء معينة ثم تداخل الزميل يزيد الفيفي حول قضية الخروج عن أخلاقيات الحوار وتسال أين الحوار من التقسيمات التي ظهرت مؤخرا بين أفراد المجتمع من ليبرالي وإسلامي وقال الدكتور ابو طالب أن الحوار يجب أن يسعى للحقائق الجلية وان هناك من يمارس تصفيات شخصية ومهاترات لا يمكن أن تكون حواراً ثم داخل الزميل الأستاذ موسى سلمان قاسم الفيفي وقال كيف يمكن الجمع بين الأمن الفكري والحوار الفكري وقال كنا في حجر فكري ثم جاء الحوار الفكري واليوم أتى الأمن الفكري الذي سوف يعيدنا إلى مربع الحجر الفكري ثم تحدث المشرف التربوي الزميل محمد جبران الفيفي معقبا على إجابة الأستاذ محمد النعمي عن دور وزارة التربية والتعليم في تطوير المناهج ووضح مدى اهتمام الوزارة وتفعيل مفهوم الحوار من خلال عدد من البرامج التربوية ثم تناول الأستاذ علي احمد زيدان مشكلة عدم خروج الحوار باتفاق حول موضوع ما وما يسببه ذلك من تأزم اكبر للمشكلة بالإضافة إلى محددات الخطوط الحمراء التي أجاب عنها الدكتور ابو طالب بان الشخص الذي يملك مفاتيح الحوار فلابد وان تتوفر لديه محددات وخطوط حمراء يعرفها ولا يتجاوزها ثم أجاب الدكتور أبو طالب احد الطلاب حول التصادم الفكري تلى ذلك تعقيب من الأستاذ محمد النعمي على مداخلات الإعلاميين ثم اختتمت الندوة .


صورة من الندوة . بعدسة الزميل ـ يزيد الفيفي ..



image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  983
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:33 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.