• ×

12:38 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

جريمة اقتحام منزل في فيفاء وسرقة 1300ريال والقبض على مشتبه  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
ربطوا المسن و ركلوا العجوز و سكبوا المشروبات الغازية عليها !

فيفاء:يزيد الفيفي
تعرض منزل الكبير في السن سلمان علي محمد العمري الفيفي وزوجته لاقتحام من قبل مجهولين في الساعات المتأخرة من ليلة الجمعة حيث كان المنزل مراقبا من قبل الجناة على ما يبدو حيث خرج المسن إلى دورة المياه التي كانت خارج منزله ليهاجموه ويقومون بضربه وتربيطه وإدخاله في غرفة بجوار دورة المياه وإغلاق الباب عليه ثم قاموا باقتحام المنزل على العجوز التي حاولت أن تصرخ وتقاوم إلا أنهم انهالوا عليها الجناة ضربا وركضا بأرجلهم بشكل خارج عن الرحمة والقيم الإنسانية وحسب ما ذكر لنا أحد الجيران قاموا برشها بعصير السفن أب الذي كان بحوزتهم على رأسها وبعدها قاموا بالعبث بجميع محتويات المنزل بشكل همجي حيث عثروا على 1300 ريال كانت هي ملك الكبيرين في السن حيث قاموا بسرقتها ليخرجوا من المنزل ويقوم أحدهم بفتح الغرفة التي كان بها المسن مربطا ليلوذوا بالفرار من الموقع ، وبعدها حاولت العجوز فتح رباط المسن ليلجؤا الى اقرب جيران لهم ليسعفوهم إلى المستشفى ويقومون بإبلاغ الشرطة التي باشرت الموقع مع البحث الجنائي حيث تم التصوير وتم رفع البصمات ولم تغادر الدوريات الموقع إلا قبل صلاة الجمعة ..

فيفاء أولاين قامت بزيارة الموقع والألتقاء مع الجيران الذين شرحوا لنا تفاصيل الجريمة البشعة، حيث تحدث يحي حسن مفرح العمري أن العجوز كانت الأكثر تضررا من الضرب حيث ما زالت تعاني من أثارها الواضحة على جسدها وقد تم إرجاعهم من المستشفى إلى منازل أقاربهم لينالوا عناية مستمرة وقد أشار لنا على الغرفة التي تم تربيط المسن فيها كما أنه أكد لنا أن الكبير في السن سلمان علي العمري قد أشتبه في شاب سعودي يسكن في منطقة قد تكون قريبة من منزله نوع ما حيث أشتبه في شكله وقد تم القبض على المشتبه فيه ويتم التحقيق معه حاليا في شرطة فيفاء غير أن البعض يتوقع بأن المجهولين من اليمنيين قد يكونون خلف تلك الجريمة خاصة وأن المنزل يقع على طريق المهربين الذين يحملون المهربات من فيفاء وإلى عيبان غير أن كل ذلك تكهنات إلى الساعة ..
كما قامت الصحيفة بزيارة المسن بعد خروجه من المستشفى وقد وصف لنا المعاناة والفاجعة التي مرت عليه مع زوجته وقد قام بالكشف لنا على مواقع أثار التربيط والتعذيب التي لحقت به ، وكان بعض من المواطنين يستبعدون أن تكون تلك الجريمة البشعة والخارجة عن نطاق الإنسانية أن تكون من مسلم يعرف الله ويؤمن به فأثار التعذيب والركض على جسم العجوز كانت بليغة وتعبر عن مدى بشاعة ما تعرضت له من إهانة وضرب وتعذيب ، وتبقى الجريمة يشوبها الغموض من حيث الجناة حتى يتم القبض عليهم والاعتراف بجريمتهم وسوف يتم إلحاق ما يستجد بخصوص مضمون القضية في حينه



image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 22  0  1856
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:38 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.