• ×

01:43 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

اختراق جهاز معلمة وسحب جميع ما بداخله لتعيش شهرا كاملا من التعذيب النفسي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
يزيد الفيفي (فيفاء).

علمت صحيفة فيفاء من عدة مصادر أن معلما كشف المتسبب في اختراق جهاز زوجته عبر ألنت.
وقد تم الالتقاء به حيث شرح لنا مضمون قصته طالبا التحفظ على ذكر اسمه مرحبا بفكرة نشر الخبر لتوعية متحفظا على بعض التفاصيل حول تلك الحادثة.
حيث أكد وصول عدد من رسائل التشويه على هاتفه الجوال لصورة زوجته من خلال التشكيك في شرفها وعفتها ولثقة المعلم بزوجته لم يتعجل واستمر أسبوع في الترجي من صاحب تلك الرسائل إرسال ما لديه ليثبت صدق حديثه فأرسل له خمس صور لزوجته وكانت تلك الصور معروفة لدى الزوج كونه هو من قام بتصويرها في أول أشهر حياتهم الزوجية ويعلم جيدا أنها محفوظة في جهاز زوجته والتي كانت تشتكي وبشكل مستمر من علة مستمرة في جهزها المحمول ، فسارع الزوج إلى جهاز زوجته ليكشف أن جهازها قد تم اختراقه وسحب ما فيه ومن ضمنها ألبوم الصور ، وعند علم الزوجة بذلك جلست شهرا كاملا في حالة نفسية سيئة جدا رغم وقوف زوجها إلى جنبها وظل يؤكد لها أنه لن يشك يوما في شرفها ووعدها بإخراج المتسبب في ذلك وبالفعل ، فبعد شهر من الإرهاق النفسي والمعنوي للمعلمة التي ضلت تصلي كل ليلها وتبكي داعية الله أن يكشف من يسعى لتدنيس شرفها ويدمر أسرتها وبفضل الله ما أن أنقضي شهر حتى تجلت الرؤية وأتضح الفاعل ..
ليكتشف الجميع أنها معلمة من زميلاتها في الكلية سابقا وتم الكشف عنها من قبل صاحباتها مؤكدا أنه لا ضرورة لذكر التفاصيل إلا إن المشكلة تم حلها تماما بين الطرفين دون التعرض لأسباب فعلتها تلك.
وكانت قد نذرت المعلمة الضحية حسب ما ذكر زوجها أنها قد أقسمت على نفسها عدم استخدام الحاسب الآلي طيلة حياتها وقد أبرت بذلك وقامت على الفور برمي جهازها ليصبح عديم الفائدة..
الجدير بالذكر أن الكثيرين في الفترة الأخيرة وتحديدا في فيفاء مع توفر الاتصالات السريعة للإنترنت بدأت تتزايد مشكلة اختراق الأجهزة الشخصية سواء للرجال أو للنساء وقد كان المعلم ينوه في كلامه أنه يجب إن تحرص كل سيدة لديها أي تقنيات حديثة سواء جوال أو حاسب من إدراج فيه خصوصيتها أو صور زميلاتها لأن ذلك يسهل طريق الشيطان لهدم الأسر وتفكيك المجتمعات ..
ونحن بدورنا لا يسعنا إلا شكر هذا المعلم لثقته بزوجته التي كانت في محلها واستخدامه العقل حيال تلك الحادثة..
بواسطة : faifaonline.net
 19  0  2156
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:43 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.