• ×

02:53 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

ترف النساء يزيد جشع التجار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
أصبحت صور الفنانين والفنانات وسيلة لترويج السلع الكاسدة والمشبوهة
فيفاء:يزيد الفيفي
أصبحت صور الفنانين والفنانات تتربع على كل غلاف يغطي سلع كاسدة ومشبوهة في الأسواق مستغلين هوس المراهقين والمراهقات في تتبع تلك السلع لحبهم لتلك الشخصيات التي قد لا تكون في واقع الحال إلا أكثر كسادا وفسادا من تلك السلع ،ولا نتهم جزافا بل إن هناك حقائق دامغة تؤكد ذلك بالصوت والصورة إلا أنها قد تكون غائبة عن الهاذين خلف تلك السلع كالعطور والهدايا وغيرها ، فؤاد اليمني الجنسية والعامل في أحد محلات العطور أكد لنا أن هناك عطور أصبحت غريبة من حيث رائحتها كانت ممنوعة قبل عدة سنوات كونها تتسبب في أمراض معينة وشاهدت أنها تعود في عبوات جديدة مغلفة بصور فنانات وفنانين وكانت حينها بقيمة عشرة ريالات فقط والآن تتراوح قيمتها من 70 إلى 100 ريال وأنا متأكد أنها نفسها حيث أني اعمل من 12سنة في مجال العطور ولي دراية خاصة فيها ،وأكد أحمد عبد الله أحمد عسيري صاحب أحد المحلات التجارية في جازان أن النساء أصبحن الهدف الأساسي لدى التجار من خلال توفير البهرجة والمظاهر للسلع الكاسدة أو غيرها ولن أتكلم بالمزيد فلك عينين وأنظر إلى الأسواق في المملكة في جميع مناطقها أن النساء يمثلن 75% على اقل تقدير من المتسوقين وهن غالبا من يخترن السلع الخاصة بالأطفال وأدوات المنازل وغرف النوم والمطابخ ناهيك عن خصوصياتهن وهذا ما لمسه أصحاب المحلات التجارية فبدؤوا يتلاعبون في معظم السلع حيث يكون أللوان والشكل أهم من المضمون المهم في السلعة ، ولأكون معك أكثر دقة قم بزيارة إلى أسواق رخيصة أو تنزيلات أو تتبع لسلعة معينة من محل لأخر ستجد الفروقات في الأسعار عجيبة ورهيبة بشكل يفند حقيقة التلاعب واستغلال الترف المادي لدى النساء في الآونة الأخيرة ..
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  634
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:53 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.