• ×

06:48 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

الشاعر والمربي الفاضل الشيخ / حسن بن فرح يطلب الأعفاء من الشيخة ..  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صحيفة فيفاء ..
علمت صحيفة فيفاء بأن المربي الفاضل والأديب والشاعر الشيخ/ حسن بن فرح الفيفي شيخ قبيلة الأبيات قد قدم أعتذاره لأبناء قبيلته عن الشيخه وتم رفع ذلك خطياً لسعادة رئيس مركز فيفاء .
وفي اتصال برئيس مركز فيفاء سعادة الأستاذ/ عليوي بن قيضي العنزي من صحيفة فيفاء أكد هذا الخبر مضيفاً انه قد حاول ثني الشيخ/ حسن عن ذلك .
الا انه الشيخ/ قد أصر على رفع طلبه للجهات المختصة ..
الجدير بالذكر ان الشيخ/ حسن فرح عرف عنه حبه لفيفاء وأهلها وهو يعمل بصمت بعيداً عن أي ظهور اعلامي فالشيخ/ يبذل مجهودات في المطالبات ورفع الكتابات للمسئولين من أجل فيفاء وأهلها ولعل آخر ما كتبه بهذا الشأن هو ما وجهه للآتصالات السعودية حيال سوء الخدمة في فيفاء .. والشيخ/ حسن له مطالبات بل انه كان يغيب عن منزله وأسرته شهوراً من أجل مراجعة المسئولين في الرياض والمطالبة بالمدارس والخدمات لفيفاء وأبناؤها .
ويعتبر الشيخ/ حسن من أعيان فيفاء فقد رشح من قبل الجهات الحكومية للمجلس البلدي وأستمر به عدة شهور الا أن حالته الصحية قد أبت أن تساعده على التواجد فأعتذر عن مواصلة المشوار مع زملائه بالمجلس ..

ذكر الأستاذ/ فرحان بن محمد الحكمي الفيفي سيرة الشيخ المليئة بالعمل والجهد المتواصل في ملخص بسيط نشر عبر منتديات فيفاء هذا نصه ..


السيرة الذاتية لسعادة الأستاذ /حسن بن فرح الفيفي:


هو سعادة الأديب الأستاذ الشيخ:حسن بن فرح أسعد الأبياتي الفيفي

ولد عام أربعة وستين وثلاث مئة وألف من الهجرة . ونشأ وترعرع في أسرة عريقة استقرت فيها الشيخة منذ قرون .

كان والده رحمه الله شيخا لقبيلة الأبيات، وشاعرا شعبيا ،دعم بشعره الإصلاح وأصَّل القيم والمثل الدينية والقبلية في نفوس مستمعيه .كما عرف بالتدين والصدق،وإسهاماته الفعالة في حسم النزاعات القبلية،وإطفاء نار الحروب،بين القبائل، ليس في فيفاء فحسب،بل في كافة قبائل ساق الغراب.

ونشأ الأستاذ حسن فرح في هذه الأسرة العريقة والمرموقة . ودرس القرآن الكريم في فيفاء .

وفي عام أربعة وسبعين وثلاث مئة وألف درس في المدرسة السلفية بسامطة ، واستمر في مواصلة الدراسة هنالك في مراحل المعهد العلمي الثلاث حتى حصل على الشهادة الثانوية عام ثلاثة وثمانين وثلاث مئة وألف .وفي العام التالي التحق بكلية اللغة العربية بالرياض وتخرج منها عام سبعة وثمانين وثلاث مئة وألف .

ثم عمل وكيلا للمتوسطة الأولى بأبها سنة واحدة ، ثم مديرا للمتوسطة الثانية بنفس المدينة لخمسة أعوام. ثم انتقل إلى فيفاء بناء على طلب ملح منه ، تاركا ما وعد به من مستقبل كان ينتظره باعتباره رجل فكر وعلم وأدب وتربية ، وعاد إلى مسقط رأسه بانيا ومصلحا ومربيا ، ليس في مجال عمله في متوسطة فيفاء المحدثة فحسب، بل في المجتمع الفيفي كاملا ، فقد كان المنافح الأول عن القيم الدينية والقبلية المتفقة مع الدين ، والسد المنيع في وجه بعض العادات السيئة المنتشرة في ذلك الوقت .

ولا زال الكثير من أبناء فيفاء وبناتها يحفظون الكثير من أشعاره وقصائده التي نظمها باللهجة الفيفية؛ ليتمكن من إيصال مغزاها إلى الناس كافة كتلك القصائد التي نظمها في الإصلاح الأسري والاجتماعي وغيرهما .

وقد استمر من عام أربعة وتسعين وثلاث مئة وألف في ترسيخ التعليم في فيفاء ولثلاثة وعشرين عاما.

وفي عام سبعة عشر وأربعِ مئة وألف تقاعد عن العمل،وقد تحققت لفيفاء بمتابعته ثمان وعشرون مدرسة للبنين ،ما بين ابتدائيات ومتوسطات وثانويات،ومعهد علمي،وعدد من مدارس البنات.

ولا يخفى على أحد ما للأستاذ حسن بن فرح في فيفاء من جهود تربوية مثمرة جعلت تلاميذه اليوم يتسنمون أعلى المراتب القيادية في وطننا الغالي،ما بين وزيرٍ ووكيلِ وزارةٍ وطبيبٍ ومهندسٍ وضابط ،،،وذلك بفضل الله تعالى ثم بفضل ذلك السوط الذي انهال به على ظهور تلاميذه المتوانين عن الجد والمثابرة.
وما قول معالي وزيرالدولة لشؤون مجلس الشورى الدكتور :سعودالمتحمي عنا ببعيد،حيث قال هنا قبل عامين وعلى الملأ:\"الأستاذ حسن أشبعنا ضربا وعلما.

عُرف عن الأستاذ حسن أن حبه للوطن عامة وفيفاء خاصة قد شغلاه عن الالتفات لذاته ،فضحى بصحته وماله ووقته وما كان يفترض به الوصول إليه من منصب عالٍ في الدولة من أجل فيفاء،ولكنه بذلك قد صنع وزراء ووكلاء وزارات،كما أسلفت. ...حتى أصبح في كل واد:حسن فرح.

ويعمل اليوم أديبنا شيخا لعشائر أبيات فيفاء،والتي تعتبر قلب قبائل فيفاء.


تلك هي السيرة الذاتية لسعادة الأستاذ/حسن بن فرح الفيفي.
وقد نشرتها هنا بناء على طلب من بعض الأعضاء.
بواسطة : faifaonline.net
 29  0  2338
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:48 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.