• ×

07:00 صباحًا , الجمعة 22 ربيع الثاني 1438 / 20 يناير 2017

باحث سعودي يوثق لزهرة نادرة في جبل شدا وجبل فيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
متابعات : سلطان الفيفي
المخواة: ناصر الشدوي جريدة الوطن


يعكف باحث سعودي على توثيق زهرة الزنبق الناري أو زنبق الدم، وهي نبتة نادرة تنتشر في جنـوب الممـلكة وجبال الباحة وبلجرشي وتحديدا في جبل شدا الأسفل والأعلى.
تعتبر نبتة الزنبق الناري أو زنبق الدم واحدة من أجمل نباتات الزينة، وهي نبتة بصلية نادرة وتعرف علميا بـ (scadoxus multiflorus). وهي من النباتات النادرة في العالم وتكثر في القرن الأفريقي.
والزنبق الناري ذكره أبو حنيفة عن الإعراب ويسمونه (اللوف) قال \"وتخرج له قصبة من وسطه في رأسها ثمرة وله بصل\". وقال أيضا: \"والناس يتداوون به، ثم قال وينبت في فصل الربيع\".
وتوجد نبتة الزنبق الناري في جبل شدا الأسفل بأعداد قليلة جدا ويطلق عليها (موز الحية أو الحنش)، ويقول أهالي جبل شدا الأسفل \"عادة ما تنمو هذه النبتة في أماكن الظل بعيدا عن ضوء الشمس العمودية.
نراها في فصل الشتاء تخرج أوراقا فحسب ثم تذبل هذه الأوراق بعد انقضاء الفصل، ويختـفي أي أثر للنـبتة في مكان تواجدها لتخـرج في أواخر هذا الفصل (الربيع) ساقا طويلة بارتفاع 30 سم تقريبا.
تنبثق من الأرض بدون أوراق لتفتح عن زهرة حمراء غاية في الجمال تشبه الألعاب النارية، وهذه الساق تظهر بلون أخضر موشى بنقاط بنية تميل إلى البنفسجية تشبه في شكلها الحية أو الحنش لذا سميت بموز الحية.
وهو نبات يعتقد أنه سام كما يعتقد الأهالي هناك أن الحية أو الحنش يأخذ سمه من هذه النبتة، إلا أن ابن البيطار قال إن له منافع طبية كثيرة.
يقول الأستاذ بجامعة الباحة ومؤلف كتاب (النبات في جبال السراة والحجاز) الدكتور أحمد سعيد قشاش \"النبتة تسمى (اللوف) أو الزنبق الناري (scadoxus multiflorus) وهي نبتة نرجسية جميلة\".
هذه النبتة ليس كما ذكر أنها نبتة نادرة الوجود في العالم العربي أو كما قيل إنها لا توجد إلا في الدول الأجنبية أو في الأنديز كما يقال، وإنما هي نبتة موجودة في بيئتنا المحلية ولاسيما في مناطق جنوب المملكة، وإن كانت بشكل نادر وقليل، وأنا للتو فرغت من تصويرها هذه الأيام في جبال الباحة وفي محافظة بلجرشي تحديدا، وهي نبتة جميلة جدا، وقد رأيتها تنبت في جبل فيفاء وتكثر في جبلي شدا الأسفل والأعلى\".
وأضاف الدكتور قشاش أن \"النبتة تخرج أزهارها هذه الأيام أواخر فصل الربيع، وزهرتها من أجمل الأزهار في العالم\".
وعن سمية النبتة يقول الدكتور قشاش \"توجد نسبة سمية، ولكنها تتركز بشكل كبير في الجذر أو البصل الذي يخرج منه الساق الذي يحمل الزهرة، ولكن النبتة لها استخدامات طبية مهمة، وهذا ليس بغريب، فالخروع مثلا (الجار) به سمية، ولكن عند استخلاص الزيت من الشجرة يبعد منه العنصر السام ويستفاد مما يمكن الاستفادة منه\".
وعن استنباتها يقول قشاش \"يمكن استنباتها كنبات زينة في المنازل وقد استنبتها داخل حوش منزلي فهي جديرة بالاستنبات والاهتمام لما في زهرتها من جمال أخاذ يعجز عنه الوصف\".
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  1625
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:00 صباحًا الجمعة 22 ربيع الثاني 1438 / 20 يناير 2017.