• ×

09:00 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

السياحة تقيم ورشة عمل في الحرث بعنوان ( السياحة تثري ) وتكشف عن ثلاثة مشاريع سياحة جديدة بجازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مرزوق الفيفي (متابعات)

كشف المدير التنفيذي لمكتب الهيئة العامة للسياحة والآثار بجازان رستم الكبيسي عن أن هناك تطوير لسوق الخوبة الأسبوعي وقال إن المظاريف تم فتحها الأسبوع المنصرم بعد أن اختير سوق الخوبة الشعبي ليكون احد الأسواق التي سيتم تطويرها من قبل السياحة ليضم العديد من المحلات التجارية والحرفية والشعبية التي تزخر بها المحافظة كما بين أن هناك مشروع استثماري للعين

الحارة في الخوبة ومشروع آخر لجزيرة آمنه بفرسان جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نفذها مكتب الهيئة بجازان بعنوان (السياحة تثري) بحضور محافظ الحرث محمد هادي الشمراني والعديد من رجال الأعمال والمثقفين والمهتمين

وأضاف الكبيسي أن السياحة رافد اقتصادي كبير لدعم التنمية في المنطقة موضحا أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية في المنطقة ومنها سوق الخوبة والعين الحارة مهيباً برجال الأعمال والمهتمين باستغلال الفرص والتسهيلات التي تقدمها الجهات ذات العلاقة من أجل إيجاد بيئة سياحية جميلة تستقطب كافة الزوار والسياح الذين يأتون من كافة مناطق المملكة 0

وتطرق الكبيسي في محاضرته لأهداف البرنامج ومنها تهيئة المجتمع لمعرفة مقومات السياحة في مملكتنا الحبية عامة وفي جازان خاصة وتشجيع الأفراد والجماعات على الاستفادة من هذه المقومات السياحية الجميلة ومساعدتهم على استغلالها بالطرق الجيدة التي تعود عليهم بالنفع الكبير ودعم الراغبين في الاستثمار السياحي ماديا ومعنويا

ثم تحدث عن أنماط السياحة السائدة في المجتمع السعودي وأن الشعب السعودي بلد مضياف يمتاز بإكرام الضيف والاهتمام به وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها وتشجيع السياحة الداخلية لما لها من مردود على الفرد والمجتمع والحد من السياحة الخارجية 0

وأضاف أن هناك دعم من الدولة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مجال الاستثمار السياحي والتي يدعمها بنك التسليف بمبالغ مالية تصل إلى 400 ألف ريال ودعم آخر من صندوق المئوية يصل إلى 200 ألف ريال ودعم آخر من صندوق الموارد البشرية كل ذلك من اجل تشجيع أبناء الوطن على الاستثمار والاستفادة من مقدرات الوطن وقال إن مدينة الخوبة مقبلة على مشاريع سياحية كبيرة وبها العديد من الفرص الاستثمارية وعلى الراغبين استغلال تلك الفرص وتقديم ما لديهم من تطلعات ومشاريع لتسهيل العقبات أمامهم وخاصة الحرفيين وأصحاب المشاريع الصغيرة موضحا أن الاستثمارات في مجال السياحة كثيرة جدا منها الشقق والفنادق والمنتزهات والاستراحات والمحلات الشعبية وتنظيم الرحلات السياحية 0

وقال إن سمو أمير المنطقة حريص كل الحرص على دعم تلك المشاريع وتذليل كافة العقبات أمام المستثمرين من الداخل والخارج وقد أسهمت مجالس التنمية السياحية بشكل كبير في إيضاح كل ما يشكل على المستثمر والتي يرأسها سموه ولها العديد من الفروع في كافة محافظات المنطقة



وقد حظيت محافظة الحرث بموافقة سموه على إيجاد مجلس التنمية السياحية برئاسة المحافظ وعضوية أربعة عشر عضوا من المحافظة تهدف إلى التعريف بالسياحة وتقديم المقترحات والدراسات حول المواضيع التي تهم المجال السياحي

وأضاف إن جازان شهدت قفزة سياحية فريدة من نوعها خلال الخمس السنوات الماضية من خلال التعريف بالمنطقة وإقامة العديد من المهرجانات التي أسهمت في تسويق المنطقة في الداخل والخارج وتوافد العديد من الزوار والسياح عليها حيث وصل عدد الزوار في هذا



الموسم لمشاهدة مهرجانات الربيع والحريد ما يقارب 22 ألف زائر من الداخل والخارج وبلغ متوسط الإنفاق لهم ما يزيد عن (11) مليون ريال بمتوسط يصل في اليوم إلى (146)ريال لفرد الواحد مما يجعنا نهيب بكل رجال الأعمال إلى الاستثمار السياحي في كافة محافظات المنطقة لكونها مناطق جذب سياحية من الدرجة الأولى وقد أسهم اختيار موعد المهرجانات في الربيع إلى زيادة الزوار إلى المنطقة حيث اعتدال الجو واختلافه عن بقية مدن المملكة التي يزيد فيها البرد في ذلك الموسم 0

ثم توالت المداخلات من الحاضرين في الورشة مطالبين من الجهات ذات الاختصاص بزيادة المواقع السياحية في الحرث والاستفادة من الطبيعة البكر التي حباها الله بها وأجابهم الكبيسي أن الأمر يعود لهم وعليهم بالاستثمار في هذه المواقع مرحبا بكل من لديه مشروع أو فكرة يمكن الاستفادة منها لخدمة المجال السياحي 0وفي نهاية البرنامج تم توزيع الشهادات على الحضور0
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  581
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:00 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.