• ×

02:55 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

الشيخ / أحمد مسعود رئيس جمعية فيفاء الخيرية يرد على منتقدي الجمعية والعاملين فيها ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
في تعقيب للشيخ/أحمد مسعود الفيفي رئيس جمعية البر الخيرية في فيفاء على بعض الردود التي وردت على موضوع الأستاذ/ عبد الرحمن الفيفي محرر صحيفة فيفاء أون لاين حول صرف الزكوات ..الخ ..
حيث أوضح سعادته كرد على ماورد في تلك التعقيبات ما يلي ..
أنه لوحظ توجيه إنتقادات للجمعية من بعض الزوار لهذه الصحيفة وغيرها ويتضح من تلك المشاركات أن أصحابها تنقصهم معلومات كثيرة عن الجمعية وطريقة العمل وأعتقد أن هؤلاء الأخوة قد تسرعوا في أحكامهم وظلموا الجمعية والقائمين عليها بتلك الأحكام وأود أن أوضح بعض الجوانب التي يجب على الكل تفهمها قبل الحكم على الجمعية والعاملين فيها كما يلي :
أن الجمعية ليست جهازخدمي أسسته الدولة ووظفت عليه أناس أصبحوا يتقاضون على عملهم أجوراًوأصبحوا مسؤلين عن عملهم وأصبح الآخرون يقيّموا عملهم ..
نحن وجميع أعضاء مجلس الإدارة أناس محتسبون نجتهد ونعمل ونقتطع من وقتنا وجهدنا ما نستطيع فإذا رأى أحد قصور في عملنا فلا ينبغي له أن ينال منا وليتقدم للعمل بدلا عنا وسنكون عضدا وسندا له والله يعينه .

وأضاف متسائلاً .. وموجهاً اسئلته الى كل من أنتقد الجمعية ..
هل زرتم الجمعية واطلعتم على سير العمل فيها حتى تحكموا على عملها ؟
هل عرفتم مدير الجمعية ومؤهلاته ؟
هل عرفتم باحث الجمعية ومؤهلاته ؟
هل اطلعتم على طريقة التعرف على الحالات وطريقة البحث والتصنيف والتسجيل حتى تحكموا عليها ؟
هل تعلمون أن العضوية في الجمعية مفتوحة لمن أراد العمل فيها والإحتساب وقد نادينا بذلك آلاف المرات دون مجيب ؟
هل علمتم أن العمل في الجمعية يسير بواسطة مجلس إدارة وليس عن طريق شخص بعينه وفيه أناس يخافون الله عز وجل ويحرصون على الخير ومصلحة البلد ؟
هل اطلعتم على إيرادات الجمعية وإمكاناتها حتى تحكموا عليها ؟
هل سألتم أنفسكم ماذا قدمتم للجمعية من دعم وهل شاركتم المحتسبين فيها ليلة واحدة أو يوما واحدا أو حتى ساعة واحدة في القيام بأعبائها ومسؤلياتها أو حتى ناولتم مستفيداًمساعدة أو رفعها أحدكم له في سيارته أو دفعتم عن الجمعية ضرر أو أو أو ...الخ؟

هل تعلمون أن الله عز وجل قد قال في كتابه العزيز (ما على المحسنين من سبيل ) وأنتم تقولون بل عليهم سبيل ؟

إننا لا نزكي أنفسنا ولا أحد يستطيع ذلك مهما كان فالتقصير أمر وارد في جميع الأمور حتى في أمور العبادات فما بالكم بالأمور الأخرى فجميع العاملين في هذه الجمعية لم يخرجوا عن كونهم بشر يخطئون ويصيبون ولذلك فلا ننكر أن لدينا ملاحظات وجوانب قصور كأي جمعية أخرى ولكني أؤكد أنها ملاحظات بسيطة تحصل أثناء العمل ويتم معالجتها في حينها أما الإيجابيات فهي كبيرة ولله الحمد بشهادة الجهات المعنية والمنصفين ولكن هناك من يضخم الأمور وينقل شائعات غير حقيقية بل ويتعدى ذلك إلى التجريح في الآخرين والنيل منهم لأهداف الله أعلم بها ولذلك حرصت الجمعية طوال الفترة الماضية على عدم الدخول مع هؤلاء في نقاشات من هذا المستوى ووكلت أمرها إلى الله فهو الذي يتولى السرائر .

قد يقول قائل أن الهدف من تلك الإنتقادات والتجريحات هو مصلحة الجمعية ورفع مستوى العمل بها ..الخ .. أو من باب حرية الرأي فنقول أن هذا هو الخطأ بعينه فلا يقرذلك لا شرع ولا نظام فلم ترتكب الجمعية خطأ فادحا أو معصية كبيرة حتى يشهر بها والعاملين بها كما أن حرية الرأي له ضوابط في الشرع والنظام وليس مفتوحا ولذلك فإن معالجة الأمور بالتجريح والإساءة للآخرين والتشكيك في أمانتهم ليس الطريق الصحيح خاصة في مجال الإحتساب والصحيح هو النصيحة المخلصة والمشورة الهادفة والمشاركة الفاعلة بالجهد والبذل والعطاء وأضعف الإيمان الدعاء والتشجيع للعاملين والمحتسبين وليس التثبيط وليعلم هؤلاء أن تلك الإساءات قد أضرت بالمستفيد بالدرجة الأولى وليس بالمحتسبين في هذه الجمعية .

إن هناك بكل أسف من يتلذذ بالإساءة للناس خاصة ممن في قلوبهم شيء على أولائك الناس العاملين ؟
وأختتم تصريحه بأن صدره ومكتبه بالجمعية بل وبيته مفتوحين لمن لديه ملاحظات وانه هو ومجلس الأدارة على أستعداد تام لسماع أي شكوى او تظلم او أي ملاحظة أو رأي من أي مواطن كائن من يكون بل ويسعد مجلس الإدارة بالنصيحة والمشورة من أي مواطن سواء كان مستفيدا أو خلافه يتقدم بما لديه بعيداً عن ما يجري على شبكات المنتديات والمواقع الألكترونية حيث أن ما يحصل هو الأساءة بأسماء وهمية تعرف أهدافها من خلال هجومها الغير مبرر على هذه الجمعية المباركة التي لايدركوا معاناتها وضعفها وهوانها على الناس حتى أصبح كل شخص ينال منها ظلما وعدوانا وقد أوضحنا مراراً و تكراراً أن الجمعية قائمة على الإحتساب ومن لديه ملاحظة فليتقدم للعمل في هذه الجمعية وسوف يسلم هذه الجمعية وليشتغل ويعدل الملاحظات كما يريد ..
هذا مانود قوله ومانرغب أن يعرفه الجميع وكرد على كل من شكك في هذه الجمعية واتهمها والقائمون عليها ..

وأخيرا أكد رئيس الجمعية أن هذه الجمعية تخدم ما يقارب ٢٠٠٠ أسرة فقيرة وهي بحاجة للدعم والمساندة كل بما يستطيع ماديا ومعنويا وأكد بأن الجميع يجب أن يكونوا متعاونين في بناء هذه الجمعية والإحتساب فيها ولا يكونوا معاول هدم ينسفون هذا الصرح المبارك

وأخيراً أوضح في شأن صرف المستحقات للمستفيدين وطريقة الصرف الحالية والقادمة إن شاء الله حيث قال:
1ـ تعليمات الوزارة المبلغة لنا ولكافة الجمعيات تمنع صرف المساعدات نقداً ويجب صرفها بواسطة شيكات .. وقد أبدت الوزارة هذه الملاحظة للجمعية عند زيارتها للجمعية في مطلع هذا العام ..
2ـ الجمعية وتقديراً منها لظروف المستفيدين ولعدم توفر بنك في فيفاء فقد راعت هذا الجانب وقدرت حاجة المستفيدين وتقديراً منها لهذا الجانب قامت بصرف المساعدات نقداً في الماضي وسوف يتعذر عليها مواصلة ذلك مستقبلاً نظراً لمخالفته لتعليمات الوزارة ولتأكيد الوزارة على ذلك ..
3ـ التوجيهات لدينا تمنع صرف المساعدات الا للمستفيد الأول أو وجود وكالة شرعية وذلك لاسباب كثيرة ولوجود سلبيات عديدة ادركتها الجمعية من خلال صرف المساعدات في المرات السابقة لا يتسع المجال لذكرها ..
4ـ تمشياً مع التوجيهات السابقة ذكرها أقر مجلس الإدارة صرف المساعدات مستقبلاً بواسطة شيكات وسوف يكون ذلك الإجراء موقتاً حتى يتم الانتهاء من برنامج تم الإتفاق عليه مع مصرف الراجحي حيث سيتم تزويد كل مستفيد ببطاقة صراف يتم بموجبها استلام مخصصاته من صراف الراجحي ..
علماً ان الجمعية قد بدأت في تنفيذ هذا النظام فترة سابقة إلا انه تعذر الإنتهاء من تنفيذه لإسباب فنية وقد تم التغلب على معظمها حالياً وسيتم تطبيقه قريباً إن شاء الله ..
5ـ رأى مجلس الإدارة إستثناء صرف المساعدات هذه المرة نقداً حتى يتم ترتيب إجرآت الصرف بالطريقة التي حددتها الوزارة على أن يتم الصرف بضوابط معينة منها أن يتم الصرف للمستفيد الذي يحضر الى مقر الجمعية مناولة وعمل بيانات بالمستفيدين الذين لم يستطيعوا الحضور للجمعية حيث سيتم الصرف لهم بعد الإنتهاء من الصرف بواسطة مندوب من الجمعية حيث سيقوم بايصال المخصص له الى منزله مناولة أو تفويض مندوب من كل جهة يتولى هذه المهمة بنفسه .

والله سبحانه وتعالى من وراء الهدف وهو أعلم بما تخفي الصدور ..
بواسطة : faifaonline.net
 11  0  1657
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:55 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.