• ×

03:37 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

14 قتيل منذ بداية العام حصيلة المواجهات بين حرس الحدود و المهربين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
رابع قتيل خلال هذا الشهر والرابع عشر منذ بداية العام
عدم استقبال الترحيل والمستشفيات تحد من جدوى المواجهة بين حرس الحدود وعصابات المخدرات ،

يزيد الفيفي (فيفاء)

أستقبل مستشفى فيفاء العام بعد ساعات من استقبال الحالة الأولى نهاية الأسبوع الماضي حالة وفاة لمتسلل أثيوبي أصيب بطلق ناري من قبل أفراد حرس الحدود بعد مقاومته حيث كان يحمل كمية من الحشيش المخدر بهدف التسلل من الحدود اليمنية إلى الأراضي السعودية .
و يواجه أفراد حرس الحدود مشكلة كبيرة في الحصول على مستشفى بغية حفظ الجثة في جميع محافظات منطقة جازان , مما يستدعيهم إلى اجتياز البحر لإرسال الجثة إلى محافظة فرسان لحفظ الجثة من التعفن .
وأكدت عدة مصادر أمنية من الشرطة وحرس الحدود أنهم يجدون معاناة كبيرة من المتسللين الإثيوبيين سواء كانوا أحياء أو موتى أو مرضى بشكل غير مسبوق كون من يتم القبض عليهم أحياء لايتم استقبالهم من قبل الجهات المسئولة عن ترحيل المجهولين بالمنطقة ومن كان ميتا سواء برصاص حرس الحدود أو لأي سبب كان فتجد الجهات الأمنية مشكلة عدم استقبالهم من قبل مستشفيات المنطقة لامتلاء ثلاجات الموتى مما يضطرهم إلى التنقل بالجثة من محافظة إلى أخرى للبحث عن ثلاجة في احد المستشفيات كما أن المرضى يضطر أفراد الجهات الأمنية إلى اصحطابهم إلى المستشفيات لعلاجهم وحراستهم على الرغم من التخوف من أن معظمهم مصابين بأمراض خطيرة ومعدية قد تعرض أفراد حرس الحدود إلى خطر العدوى وخاصة في غرف العزل بالمستشفيات مؤكدين في الوقت ذاته أن الأثيوبيين يتوافدون طوال أشهر مضت من الحدود اليمنية بشكل غير مسبوق محملين بجميع الممنوعات سواء من المخدرات بأنواعها أو غيرها من الممنوعات مصرين على التجاوزات الخطيرة والمقاومة الشرسة التي استدعت أفراد حرس الحدود للتعامل
بقوة إلا انه رغم سقوط 14 قتيلا منذ بداية العام منهم أثنين يمنين والباقي من الجنسية الإثيوبية أربعة منهم قتلو خلال هذا الشهر بعد مواجهات ومقاومة حسب ذكر المصادر .

المواجهات شبه يومية على الشريط الحدودي مع اليمن من خلال تلك العصابات الإفريقية المتجاوزة لكل التحذيرات والمواجهات و الظروف التي يعاني منها أفراد حرس الحدود أو

بقية الجهات الأمنية من عدم استقبالهم من قبل الجهات المسئولة عن الترحيل أو المستشفيات تحد من جدوى المجابهة لهذه الفئة المتسلطة بشكل عجيب على الإخلال بأمن الوطن

والمواطن ،الجدير بالذكر أن جبال جازان تشهد كثافة غير مسبوقة للأثيوبيين المتسللين بطريقة غير شرعية عن طريق الحدود اليمنية ويعتبرون من أهم وابرز جسور التهريب من

اليمن وإلى السعوديةحيث يستغلون وعورة المنطقة وغاباتها الكثيفة في التهرب من المواجهة مع الجهات الأمنية ،

و في ذات السياق يواجه الإعلاميين بالمنطفة تكتماً شديداً من قبل حرس الحدود و الشرطة و الجاهات المعنية و قد تسببّ هذا في تراكم الكثير من المواد الإعلامية في أدراج مكاتب

الصحفيين إذ أن الصحف بدورها لا تنشر دون تصريح من مصدر مسؤول في الغالب يأتي هذا على الرغم من التوجيهات بالتجاوب الإعلامي من قبل إدارات العلاقات العامة و

المتحدثين الرسميين المعينيين في هذه الجهات حاولنا الإتصال بالمسؤولين للحصول على تفاصيل و توضيحات أكبر إلا أن إتصالاتنا باءت بالفشل .


image

image
بواسطة : faifaonline.net
 8  0  1249
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:37 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.