• ×

10:53 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

الصائمون في جازان يتناولون الإفطار على الشموع والفوانيس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
غيوم ورياح شديدة تحول نهار جازان لظلام دامس وامطار تغرق شوارعها


سلطان الفيفي (جازان)

تحولت شوارع جازان من نهار مشع إلى ظلام دامس بسبب الغيوم والرياح الشديدة التي هبت على المنطقة في تمام الساعة الخامسة عصرا وأربكت المتسوقين ومنعت الباعة من مواصلة عملهم واستمرت لمدة نصف ساعة بعدها هطلت أمطار غزيرة مصحوبة بصواعق رعدية شديدة وقد أدت هذه الأمطار إلى تعطيل حركة السير وتوقف عملية البيع والشراء حيث غرقت شوارع مدينة جازان وكذا أسواق الخضار والسمك واللحوم والدجاج والبسطات الرمضانية واختلطت مياه الصرف الصحي بمياه الأمطار وأصبح الناس يسيرون في برك من المياه إثناء خروجهم لأداء الصلوات او تلبية احتياجاتهم اليومية وتوقفت حركة الملاحة البحرية بين مدينة جازان وجزيرة فرسان وانقطع التيار الكهربائي عن أحياء مدينة جازان والمحافظات حيث تناول الصائمون إفطارهم على الفوانيس والشموع فيما تقطعت الطرق في المناطق الجبلية مما جعلهم في عزله عن المحافظات الاخرى 0
واوضح قائد حرس الحدود بمنطقة جازان اللواء ابراهيم العايدي أن حركة الملاحة البحرية بين جازان وفرسان توقفت حيث تم إيقاف العبارات البحرية من التنقل بين فرسان وجازان ومنعت الوسائط البحرية من الخروج لوسط البحر من اجل سلامة ارواح الركاب والصيادين والمتنزهين وانتشرت الدوريات البحرية في وسط البحر لتقديم المساعدة لمن يحتاجها 0
وأوضح الناطق الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الملازم أول يحى القحطاني ان غرفة العمليات لم تتلقى بلاغات عن حوادث خطيرة سوى بلاغات عن تطاير الواح زنكية واقتلاع أشجار لافتا إلى انه ولله الحمد لم تحدث خسائر في الارواح أو الممتلكات 0
كما هطلت أمطار غزيرة على محافظة الدرب مصحوبة بالبرق والرعد تسببت في انقطاع التيار الكهربائي على معظم قرى المحافظة وقت إفطار الصائمين وقد شكلت جمعية البر الخيرية بالدرب لجنة للوقوف على منازل الأسر المتضررة من مداهمة السيول والأمطار الأخيرة بالمحافظة عليها لرفعها للجهات ذات العلاقة لمساعدتهم حيث أوضح مدير جمعية البر الخيرية بالدرب موسى بن حسن أبوخويجة للوطن أمس بأنهم شكلوا لجنة من الجمعية للوقوف على المنازل المتضررة من السيول في قرية رملان بالدرب مكونة من نائب رئيس الجمعية قاسم بن علي ألدربي ورئيس لجنة الكوارث مؤنس محمد جحلان والمدير التنفيذي للجمعية حيث وقفت على منازل الأسر المتضررة في القرية التي تعرضت لمداهمة السيول كما وقفت على إحدى المقابر غير المحمية بالتسوير في رملان والتي داهمت السيول 100 قبر بداخلها لرفع تقريرهم إلى محافظ الدرب لتوجيه من يلزم بمساعدتهم وحماية القبور .


image
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  930
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:53 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.