• ×

10:08 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

شفاعة الأمير محمد بن ناصر تنقذ رقبة مواطن من القصاص في شهر رمضان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
شفاعة الأمير محمد بن ناصر تنقذ رقبة مواطن من القصاص في شهر رمضان
أمير جازان يبدي أسفه لتستر مواطنين على المهربين


سلطان الفيفي (جازان)
أبدى أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أسفه لتستر بعض المواطنين على المهربين ومساعدتهم على ذلك وان يصل بهم الأمر إلى أن يشتبكوا مع رجال الأمن الذين هم أخواننا وسخروا أنفسهم من اجل امن وحماية الوطن في الوقت الذي يجب علينا أن نقدم لهم العون والمساعدة من اجل امن الوطن جاء ذلك في جلسته الأسبوعية التي عقدت بقصره مساء أول أمس الثلاثاء بحضور الأمير تركي بن محمد بن ناصر مدير العلاقات الدولية بوزارة التجارة والصناعة ونوقش فيها موضوع التطرف الفكري معالجته مسؤولية الجميع وقال الأمير محمد بن ناصر نحن في منطقة جازان في منطقة حدودية وعلينا جهد كبير ومضاعف للحد من التهريب والتسلل فهناك تهريب أسلحة ثقيلة مشيرا إلى أن ما حصل للأمير محمد بن نايف سينبه القلوب للخطر وهي محاولات تخريبية من فئة ضالة رد الله كيدهم في نحورهم وهؤلاء من الخوارج يظهرون في كل مكان وزمان وقال الأمير محمد بن ناصر أنني استشهد بكلمة الملك عبد الله بن عبد العزيز وهي ( الدين والوطن لاخسارة فيهما ومهما بذل المواطن من اجل دينه ووطنه فهو مأجور من الله تعالى )
ونحمد الله أن القيادة والشعب تعيش في تكاتف ومحبة وترابط وهو ما جعلنا ان نكون من الدول الرائدة في الخير , وتشتهر هذه البلاد بسياسة الباب المفتوح والرحمة والتلاحم , وأكد الأمير محمد بن ناصر أن على المشايخ والأعيان والمواطنين دور كبير في محاربة هذه الفئة الضالة , والأمر يتطلب مجابهة الفكر بالفكر ونحن واثقون في الكوادر المتخصصة التي تستطيع أن تحقق ذلك ,
وأضاف الأمير محمد بن ناصر نحن نعلم أن هؤلاء مخربين وإلا كيف يأتي شخص مثل هذا الانتحاري للقضاء على رجل يسهر الليالي من اجل امن الوطن وهذا العمل الإجرامي يؤكد أن هناك مخطط تخريبي للنيل من امن هذا البلد الآمن بإذن الله تعالى , وقال الأمير محمد بن ناصر انه لاتنمية بلا امن وكل واحد منا مسئول عن امن الوطن كشيخ القرية والمواطنون بجميع فئاتهم وعدم التهاون في مثل هذه الأمور التي تهم كل مواطن فهؤلاء المخربين يستهدفون كل أبناء الوطن مسئول وغير مسئول ويستهدفون القضاء على التنمية , وللأسف منفذوا هذه الأعمال التخريبية شباب محسوبين على الوطن وكان بسبب تغيير أفكارهم وتوجهاتهم , فعلينا جميعا مسؤولية التصدي لهذه الطغمة الفاسدة التي تضمر الشر للوطن وقال الأمير محمد بن ناصر هناك من يدعم ويساعد هذه الفئة فالحذر الحذر من هؤلاء المتطرفين الذين ليس لهم أمان ولهم ذمة ولا مروءة فهم مدفوعون من قبل أعداء هذه البلاد ونجدهم من فئات متعددة واكرر مرة أخرى الحذر الحذر والمراقبة ولا نكون اتكاليين والحامي لأمن هذا الوطن بعد الله تعالى هو الشعب, فالدين والوطن والشباب هو الذي يجب أن نعمل من اجله ونحن لانريد أقوال بل نريد أفعال وصمود أمام هذه الفئة الضالة واستئصال لجذور الإرهاب وتجفيف منابعه وان المرحلة أصبحت خطيرة حيث تستهدف هذه الفئة الضالة رموز وأركان الدولة
وشارك في النقاش كل من رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة الدكتور إبراهيم بن يحى عطيف وعميد شؤون الطلاب بجامعة جازان الدكتور حسن بن حجاب الحازمي وعميد شؤون المكتبات بجامعة جازان الدكتور حسين دغريري
ومن جهة أخرى تدخلت عناية الله ثم شفاعة الأمير محمد بن ناصر في انقاد رقبة المواطن القاتل احمد بن جبران بن سليمان المالكي من حد القصاص لقتله احمد بن حسن بن محمد بن اسعد المغربي يمني الجنسية اثر مشاجرة أدت إلى إطلاق طلقة من مسدس الجاني على المجني عليه ووفق لأمين اللجنة المركزية لإصلاح ذات البين بمنطقة جازان حمود الذروي بأن العفو تم في مكتب أمير المنطقة يوم أمس بحضور وكيل الإمارة المساعد الدكتور عبد الرحمن بن علي الناشب وأعضاء اللجنة
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  878
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:08 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.