• ×

11:35 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

فقراء جازان يستغيثون بأصحاب القرار من جشع التجار!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
يزيد الفيفي (فيفاء)
تعتبر منطقة جازان من أكثر المناطق سكاناً في المملكة فقد تأتي في المركز الثالث بعد الرياض و جدة إلا أنها قد تكون الأولى على مستوى المملكة من حيث زيادة أعداد الطبقة ذات الدخل المحدود و الفقراء و المحتاجين و الذين يناشدون المسئولين سواء في منطقة جازان أو في هرم الدولة من أغاثتهم من التجار الذين أجهزوا عليهم وزادوا من معاناتهم وحاجتهم من خلال تلك الأسعار الخرافية فكل السلع التي تعتبر من الضروريات في الحياة .

بهذا الخصوص إلتقينا بالمواطن علي محمد غزواني و قال : إلى من نشتكي غير الله مما نعاني منه فأنا رب أسرة كبيرة وأستلم الضمان و أتفاجأ به - أي الضمان - لا يكفي لشراء حتى لو جزء بسيط من احتياجاتي بسبب تلك الأسعار الجنونية في السلع وما زادني قهرا وحزنا أني كشفت أن ما يشتريه المواطن في بقية مناطق المملكة نشتريه نحن بسعر مضاعف فعلى سبيل المثال الأثاث حيث لا يمكن شراء غسالة ملابس بأقل من 700 ريال من أسوء الماركات والتي تباع في بقية المناطق بـ 350 ريال , يعني أن لدينا أسعار مضاعفة كذلك الثلاجات و أفران الغاز وبقية المستلزمات.

المواطن عبدالله فرحان المالكي : أكد أن المقتدرين من أبناء منطقة جازان يذهبون إلى الرياض وإلى جدة لشراء كل إحتياجاتهم حتى من مواد البناء و الأثاث بأسعار زهيدة جداً مع تكلفة التحميل بينما الضعفاء يضطرون إلى الشراء من هنا من منطقتنا بأسعار خرافية وسلع مقلدة وكاسدة فلا يراعون الله فينا وأوكلوا تجارتهم لعمالة وافدة متمرسة في الغش و النهب .

محمد يحي الفيفي يرى أن الضعفاء في منطقة جازان يعيشون حياة مأساوية مثقلة بالديون التي أجبرتهم عليها ظروف الحياة الصعبة في المنطقة خاصة وأن السلع في منطقة جازان سلع قديمة ومقلدة وكاسدة وفوق كل هذا تزيد أسعارها عن أحدث الماركات وأكثرها سعرا وهذا أمر يجب التدخل فيه من قبل المسئولين فقد زادت الأمور عن حدها في كل الجوانب فلخردوات في بقية مناطق المملكة أصبحت تصدر إلى أسواق جازان بأسعار الجديدة والحديثة بشكل يفوق التصور والضعفاء هم الأكثر تضررا .
بواسطة : faifaonline.net
 3  0  1528
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:35 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.