• ×

08:47 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

المساجد تشكو تناقص في أعداد المصلين عن بداية شهر رمضان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يزيد الفيفي (فيفاء)

كانت قد شهدت المساجد مع بداية شهر رمضان إقبالا من المصلين وخاصة صلاة التراويح بشكل يدعو للبهجة والسرور وخاصة من فئة الشباب إلا أنه وبعد مضي عشرة أيام لاحظ أئمة المساجد تناقص تلك الأعداد بشكل ملفت للنظر وخاصة في بعض الأحياء وقد رأى البعض وبدون مبالغة بأن الأعداد قد تجاوزت النصف عما كانت عليه سابقا في حالة قد نصفها بالغريبة وذلك حين نعلم أنه كلما اقتربنا من أخر الشهر كان الثوب أكثر.

حول هذا الأمر تحدث المواطن محمد الفيفي عن ذلك قائلا ليس غريبا فكذلك الحال في كل مكان استنفار في البداية ثم تقهقر وهذه تعتبر مشكلة ،نعم التراويح ليست ركنا أو وجوبا ولكن تعتبر فرصة سانحة لا يدركها إلا فطن وذلك للأسباب التالية:.
1- كونها في شهر عظيم مبارك .
2- كون الظروف والحمد لله مهيأة وخاصة هذا العام والذي كان فيه الشهر إجازة للكثيرين .
3--- نحن نعيش نعمة كبيرة من الأمن والأمان والرخاء وكثرة الفراغ لدى الكثيرين والحمد الله وخاصة في الليل .
4--- أجر صلاة التراويح والدعاء في هذا الشهر قد يكون سببا في زيادة الفضل من الله في العام القادم والمغفرة عما سلف في عام مضى وخاصة كلما زادت الجماعة وزاد الابتهال والتذرع الجماعي إلى الله سبحانه .
5--- من يدري أنه سيكون على قيد الحياة في العام الماضي فقد يكون هذا الشهر فرصة لا تعوض.
6--- بالنسبة لمحافظة فيفاء فالحمد لله لقد وهبها الله هذا العام أجواء رائعة جدا تساعد وتعين على الطاعة التي ستكون بمثابة الشكر لله (وإن شكرتم لأزيدنكم).

أضاف علي حسن الفيفي قائلا مشكلتنا في الاستمرار على الطاعة فالصبر عليها والاستمرار هو أساس العبادة والإيمان ولكن الشيطان يكره ذلك ويبغضه ويجلس خلف العبد مثبطا وحادا لعزيمته ، مضيفاً بأن هناك من يكون ضعيفا فيصيبه الملل والتعب على أن يترك ما كان عليه ولعل العشر الأواخر من الشهر تجد أكثر تخاذلا من البعض والحقيقة أنها الأهم فهي عتق من النار ولكن قد يرى البعض بأن ملابس العيد وحاجياته لدى الكثيرين هي الأهم وهذه من محدودية الفكر والتعامل في سبل الطاعة ولكن نسأل الله الهدايا لنا وللجميع.
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  844
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:47 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.