• ×

11:26 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

أحلام أبناء فيفاء تتساقط مع بداية تهاوي منتزه بالدفرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالرحمن الفيفي (الدفرة)

أدى سوء التنفيذ والتخطيط بمنتزه الدفرة السياحي الذي تنفذه بلدية فيفاء أسفل شرق جبل فيفاء إلى حدوث عدة انهيارات وتصدعات خطيرة بالمشروع وذلك بعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها فيفاء خلال الأيام الماضية عدد من المواطنين تسال عن أسباب حدوث هذه الانهيارات في أول مشروع سياحي تنفذه وتشرف عليه بلدية فيفاء التي تطبق قرار منع المواطنين في فيفاء من البناء مع إيقاف تراخيص البناء كثير من التساؤلات التي لا يجد لها الزوار لمنتزه الدفرة إجابة فقبل أن يكتمل العمل في هذا المشروع الأول في فيفاء والحلم المنتظر للأسر والعوائل والأطفال في فيفاء نشاهد هذا المشروع يتهاوى ويستقر في أسفل وادي ذبوب تشققات في كل مكان وصخور تتساقط على المنتزه بعض المواطنين من كبار السن ارجع السبب لعدم أهلية المراقبين على تنفيذ العمل في هذا المشروع وغيره من المشاريع المشابهة من مراقبي بلدية فيفاء وأضاف احد كبار السن ممن تواجدوا في الموقع بقوله أستطيع أن اجزم أن كثير من المراقبين بلدية فيفاء حتى ولو كانوا يحملون شهادات في الهندسة لن يستطيعوا الإشراف على تنفيذ أعمال البناء بالصخور كالتي تتم في هذا المنتزه لسبب بسيط أن البناء بالصخور لم يمارسوه أو يتعلموه ويدرسوه في الجامعات وقال أن الإشراف على تنفيذ مثل هذه الأعمال يحتاج أشخاص متمرسين في البناء بالصخور وهناك الكثيرين من أبناء فيفاء يجيدون العمل في البناء بالصخور ومستعدين لتقديم المشورة والخبرة والإشراف والتعاون في سبيل نجاح أي مشروع يخدم فيفاء إذا طلب منهم ذلك أما عن العمل الذي شاهده في منتزه الدفرة فقال أن الطريقة التي تم بها البناء بالصخور خاطئة لان البناء بالصخور تم بالعرض وكان الأولى أن يكون بالطول وتدخل الصخرة في الجداران مسافة المتر أو المترين تقريبا ويستطيع جنزير البوكلين المرور عليها دون أن تتأثر . وتحدث عدد آخر من المواطنين في موقع المشروع عن سوء اختيار الموقع وقالوا أن جبال فيفاء تمتاز بسفوح كبيرة كلها ذات مساحات منبسطة ومفتوحة وكان الأولى والأجدر بالبلدية الاستفادة من مثل هذه المواقع في تنفيذ مشاريع سياحية تخدم فيفاء وزوارها وتمنوا أن تستمر مشاريع الخير والنماء والسياحة في فيفاء وان يتم العودة لتلك المواقع في سفوح جبال فيفاء هذا وقد شملت الانهيارات أيضا أجزاء كبيرة من الطريق الذي قامت البلدية ببنائه من الحجارة وذلك بسبب ضعف الأساسات واقترح بعض المواطنين الحفر وبناء جسر خرساني من الحديد والإسمنت بموصفات عالية لتلافي مثل هذه الانهيارات مستقبلا ومن الملاحظ أيضا في منتزه الدفره ضعف السياج الحديدي الحاجز الذي يطوق المطل وخطورته حيث أن ارتفاعه غير آمن واحتمال سقوط الزوار والسراح وخصوصا الأطفال من فوق الحاجز كبير كما أن سوء التخطيط يظهر في عدة جوانب منها بناء غرف المطل فوجود جلسات فوق غرف العوائل يكشف تلك الغرف ويحرم الأسرة التي تستريح داخل الغرفة من الخصوصية والاستقلال ونحن من خلال هذا الخبر لا نقلل من جهد احد ولكننا نقول لكل مسئول في فيفاء وخصوصا رئيس بلدية فيفاء المهندس مشهور بن قاسم الشماخي ذلك الرجل المكسب لفيفاء وأهلها نقول نحن أعينكم وعينك التي تتابع بها مشاريع فيفاء نحن نقدم لكم تقارير حقيقية من ارض الوقع مدعمة ببعض الحلول لتتمكنوا من تلافي الأخطاء وتصحيح الخلل .
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image


image

image
image

image
image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 15  0  2197
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:26 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.