• ×

05:20 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

ست قبائل في حفل واحد و الشعراء ينتقدون متعهد سقيا فيفاء بحضور شيخ شمل قبائل فيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
يزيد الفيفي (فيفاء)

في صورة مشرفة رسمت ست قبائل من فيفاء لوحة تتجدد سنويا وفي كل عيد وفي نفس المكان والزمان تجسد معنى الجوار و الأخاء و نبذ الفرقة و القبائل هي قبيلة الداثري والأبياتي و المخشمي
والعمري والمثيبي والخسافي حيث كان الدرب هو المكان الذي يجمعهم و الأسم الذي يجدد نهجهم سنويا ويزيده ترابطاً و لحمة و في بساطة التنظيم و الترتيب التي جمعت قلوبهم دون تكلف قد يفسد ود اللقاء .
و قد تولى الجميع تكاليف هذا الحفل بإدارة صاحب الموقع حسين يزيد الداثري , حيث كان شيخ شمل قبائل فيفاء مؤكدا في حضوره لهذه المناسبة سنويا أنه مع فكرة الاجتماع في كلا الحالين سراء أو ضراء لا قدر الله وقد أكدوا لصحيفة فيفاء أن الفكرة ليست وليدة اللحظة بل أنها منذ أكثر من 30 عاما وهناك صور قديمة جدا توثق ذلك .
بدأت الأمسية بتوافد الجميع في جماعات من أهالي الجبل حاملين الأهازيج الشعرية الشعبية التي تسمى (الطرح) أستقبلهم أهالي الغربي يتقدمهم أهالي الجبل محمد حسن الابياتي الذي تحدث نيابةً عمن كانوا معه أستقبلهم أهالي الغربي و يتقدمهم الشيخ حسن سلمان الداثري الذي رحب بهم باسم الجميع ثم تبادل الجميع المعايدة .
في هذ ه الأثناء قام ممثل شيخ قبيلة الداثري في غربي ال حسن قاسم حسن سلمان الداثري وشيخ قبيلة المخشمي سليمان أسعد المخشمي بتقديم درعاً تكريماً لشيخ شمل قبائل فيفاء لتدخلهِ بحكمته لحل خلافات كانت قائمة بين بعض القبائل أعاد من خلالها التوافق وأقفل فيها باب من أبواب الشيطان , و كان التكريم بمثابة الشكر والامتنان على ما بذلها من جهود تحسب لهشخصيا وبعدها تم تناول وجبة العشاء وبدأت الأمسية بالعرضات الشعبية الموحدة من الجميع .
الجدير بالذِكر أن الأستاذ : علي سلمان العمامي مقاول السقيا في فيفاء قد فاجئ الجميع بحضوره الألعاب الشعبية فتخلل صفوف العرضات و بدأت الأمسية الشعبية تأخذ نهجا خاصا من خلال انهيال الشعراء على المقاول حول تقصيره في أداء واجبه وكان نقدا راقيا في الطرح والمضمون أتاحوا فيها الفرصة للمقاول بالدفاع عن نفسه وبشكل أكد رقي مجتمع فيفاء في نقاش قضايهم مهما كانت حساسة ولم يخرج نطاق ما حصل من تبادل في الشعر أي تصعيد قد يعكر صفو المناسبة بل بالعكس كانت في أغلبها فكاهية هادفة في مغزاها و أستمرت العرضات الشعبية المتميزة إلى الصباح في أمسية ينتظرها الجميع كل عام بشغف ولهفة كما أن كبار السن الذين لم يعتادوا على السهر قد خالفوا قوانينهم هذه الليلة و قضوا سهرة ماتعة حتى ساعات الصباح الأولى .

(( تصوير سلطان الفيفي )

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 9  0  2028
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:20 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.