• ×

05:07 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

شيخ قبيلة الحكميين في توضيح خاص لقراء ومتابعي صحيفة فيفاء أون لاين ......

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
الأخوة الأكارم قراء ومتابعي صحيفة فيفاء أون لاين ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
نظراً لتكرر الحوادث في جبل فيفاء وآخرها وبكل أسف كان الحادث البشع والمؤلم والذي حصل لوالدنا رحمه الله وأسكنه فسيح جناته الشيخ الطاعن في السن / جابر بن يزيد الحكمي الفيفي ..
ويعلم الله انه آسفنا هذا الحادث الأجرامي وغيره من تلك الحوادث التي تجري في فيفاء عامة ولكن ذلك أولاً وأخيراً ارادة رب العالمين والموت نؤمن به وكل نفس ذائقة الموت الا أن ما يؤسفنا ويزيد ألمنا هو أن تكون نهاية أحد أبناء فيفاء وأن كان قدراً بهذه الطريقة الأجرامية .
وهنا نحيط الجميع علماً بأنه قبل أكثر من شهرين اجتمعت أنا وعرائف القبيلة وأبلغتهم بأوامر خطية من الجهات الأمنية تقضي بمنع تشغيل أو إيواء المجهولين.وتناصحنا بضرورة الإبلاغ عن أي مجهول.وأوضحنا للجميع بأن هناك عقوبات صارمة على من يخالف ذلك من قبل الجهات الأمنية.
كما قمنا بحصر السكان من كبار السن والذين يقيمون في مناطق معزولة وأبلغنا بذلك الجهات الأمنية .فقاموا باستدعائهم مع أقاربهم للمركز وأبلغوهم بضرورة انتقالهم من تلك الأماكن المعزولة على وجه السرعة وقمنا بإبلاغ ذويهم وعرائفهم بذلك.وأخذنا توقيعاتهم بالعلم.وكان المرحوم جابر يزيد من ضمنهم.
كما لم نتوقف عند ذلك بل اقترحنا على أمارة منطقة جازان عبر مركز فيفاء بتكليف عشرة شباب من كل قبيلة .

وأيضاً أشير هنا بأن شرطة فيفاء قد بذلت جهود كبيرة في سبيل منع المواطنين من إيواء هؤلاء المجهولين أو التعامل معهم أو التستر عليهم وهذه ليست شهادة أو تبرير لما نشعر به ويشعر به الجميع من القصور في أداء الشرطة الذي في نظري أنه عائد لأمكانياتها المحدودة سواء البشرية أو الآلية وليس غير ذلك ، كما وانه قد سبق وأن طالبنا بمركز شرطة في حقو فيفاء ..

ومن هنا فأنني لم أورد هذا الرد للتوضيح لمن ينتقد شخصي أومشائخ فيفاء معلناً أن للجميع الحق في النقد والنقد مقبول من الجميع طالما هدفه المصلحة التي تعم فيفاء وأهلها وما نحن الا إخوانكم نتقبل منكم بكل الحب والتقدير أي نقد أو حتى شتيمة لا سمح الله فو الله انه بالنسبة لي كأحدكم أشعر بالأسى والحزن لفقد أحد أبناء فيفاء عامة لذلك فقد أخرج عن شعوري حين حصول أي مصيبة لاسمح الله ومن هنا فلا ألوم أحدكم أطلاقاً وصدورنا مفتوحه لتقبل النقد الهادف بإذن الله وسنعمل على الآخذ به وجعله أمام اعيننا لأنه حتماً سيكون في مصلحة فيفاء ، وأقسم بالله انني لن أتوانى في ما أستطيع القيام به حيال مجتمعي كشيخ وأهم من ذلك كـ فيفي ..

لذلك أردت أن أوضح لكم ما قمنا به وذلك لمن لايعرفه ويعتقد أننا لم نحرك ساكناً حيال هؤلاء المجهولين .. كفانا الله شرورهم ..
ومن هنا نكرر أيضاً ونوجه التحذير للجميع طالبين منهم عدم أيواء هؤلاء المتخلفين وعدم التستر عليهم والتعاون بشكل عام مع رجال الآمن ..
وفي الختام أشكر أخواني في صحيفة فيفاء أون لاين والقائمون عليها على مجهوداتهم البارزة والمميزة تجاه مجتمعهم الفيفي وغيره ..
..
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  1232
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:07 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.