• ×

12:33 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

مشاريع صحية بملياري ريال تنهي معاناة جازان مع الخدمات الطبية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
مرزوق الفيفي (متبعات)

كشفت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان، أن نسبة الإنجاز في عدد من المشاريع الصحية الكبرى، التي يتم إنشاؤها في المنطقة قد وصلت إلى 70 في المائة، يأتي ذلك في وقت تشهد فيه المنطقة إنشاء وترسية عشرات المشاريع الصحية المختلفة، بتكلفة تصل إلى ملياري ريال، وتخدم هذه المشاريع مختلف محافظات المنطقة، وتتنوع ما بين مستشفيات عامة، وأخرى مركزية، ومراكز صحية، ومراكز للرعاية الأولية، ومكافحة الإدمان وعلاج الأمراض النفسية، والسكري ومكافحة مرض الملاريا. كما تشمل هذه المشاريع ترميم عدد من المستشفيات القائمة وتحسين خدماتها. وأكد جبريل القبي، الناطق الإعلامي بصحة جازان، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، أن بعضا من هذه المشاريع قد تم الانتهاء منها، وهي بانتظار تسلمها من المقاولين ومن ثم تشغليها. وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشاريع الجاري تنفيذها في الوقت الحالي 635 مليون ريال، بينما ينتظر أن تتم ترسية عقود بقية المشاريع خلال وقت لاحق. كما تم اعتماد مبلغ 732 مليون ريال لمشاريع تشمل إنشاء مستشفى تخصصي بسعة 500 سرير، ورفع الاعتمادات المادية لعدد من المشاريع القائمة.
وينتظر أن تمثل هذه المشاريع حلا لمعاناة أهالي المنطقة مع الخدمات الصحية، حيث ستوفر في حال إنجازها أكثر من ألف سرير جديد يضاف لطاقة الخدمات الصحية، حيث تعالج كثيرا من الحالات المرضية في مستشفيات خارج المنطقة، التي لا يتوفر فيها سوى مستشفى مركزي عام وعدد من المستشفيات العامة. ويعد مشروع المدينة الطبية، الذي يقع في مدينة جازان أحد أبرز المشاريع التنموية، التي يجري تنفيذها، ووصلت نسبة الإنجاز في المشروع إلى 38 في المائة، وتحتوي المدينة الطبية على مستشفى الحميات بسعة مائتي سرير، ومستشفى آخر للصحة النفسية ومعالجة الإدمان بسعة مائتي سرير أيضا، وتبلغ التكلفة لهذا المشروع 400 مليون ريال. وإضافة إلى ذلك يتم حاليا الانتهاء من مشروع البرج الطبي بمدينة جازان، الذي وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 70 في المائة، وتبلغ ميزانيته 60 مليون ريال. يأتي ذلك في وقت تنفذ فيه وزارة الصحة عددا من المستشفيات العامة في المنطقة، وذلك بمحافظات الخوبة وضمد وبيش والعيدابي وفيفا والعارضة. كما تنفذ صحة جازان حاليا 11 مركزا صحيا من أصل 40 مركزا، وذلك ضمن مكرمة خادم الحرمين الشريفين، التي تهدف إلى إنشاء ألفي مركز صحي في كافة أنحاء المملكة، إضافة إلى تنفيذ 36 مركزا للرعاية الأولية في المنطقة. ولا تمثل المشروعات الجديدة وحدها جل ما ينفذ من مشاريع صحية في المنطقة. ففي ذات الوقت، كشفت المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان، أنه تم اعتماد عدد من المشاريع لترميم ورفع طاقة عدد من المستشفيات القائمة وتحسين خدماتها، ومن ذلك إنشاء مركز للأمراض الوراثية وآخر لمرض السكر.

ويؤكد القبي أن هذه المشاريع الصحية تجد دعما لا محدودا من وزارة الصحة، وذلك لاجتياز العقبات التي تواجه عملية تنفيذها وتشغليها، حتى تتمكن من تقديم خدماتها في الوقت المقرر لها. وحسب ما يرى مختصون في المجال الصحي بالمنطقة، أنه في حال إتمام هذه المشاريع كما خطط لها، فإنه سوف تسد حاجة المنطقة لمعظم الخدمات الصحية، التي يتم فيها اللجوء إلى المستشفيات التخصصية والكبرى خارج المنطقة، خصوصا أنها تشمل مجالات مختلفة من الخدمة الصحية.

يشار إلى أن عددا من هذه المشاريع تم الإعلان عنها لدى زيارة العاهل السعودي الملك عبد الله لمنطقة جازان في عام 2006. وعلى صعيد آخر، فإن هذه المشاريع، إضافة إلى مشاريع اقتصادية وتعليمية أخرى، قد أدت إلى زيادة في حركة البناء والتعمير في المنطقة، ورفعت أسعار العقار في المنطقة إلى نسب تصل إلى 150 في المائة، حسب ما يؤكد مختصون في هذا المجال.
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  732
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:33 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.