• ×

01:33 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

كلمة رئيس مركز فيفاء لمنسوبي التربية والتعليم بفيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء :  
وجه سعادة رئيس مركز فيفاء الأستاذ عليوي بن قيضي العنزي الكلمة التالية عبر صحيفة فيفاء الإلكترونية إلى معلمي و معلمات و طلاب و طالبات مدارس فيفاء وذلك بمناسبة الاحتفاء بالذكرى التاسعة و السبعين لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية و فيما يلي نص الكلمة
:


الأخوة و الأخوات في سلك التربية و التعليم أبنائي طلاب و طالبات مدارس فيفاء السلام عليكم ورجمة الله وبركاته
يسعدني ويشرفني في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا أن أهنئ نفسي و أهنئكم جميعا بهذه المناسبة .
فكم أحسست بالسعادة حين شاهدتكم تحتفون باليوم الوطني لبلادنا وكم سرني تفاعلكم و جديتكم في حب وطنكم و ليس هذا بغريب منكم أبناءً بارين و مخلصين لو طننا.
كما أشكركم على التحفيز والتشجيع و التنظيم الذي هو الأمل المنشود منكم في هذه المناسبة مناسبة الذكرى التاسعة و السبعين منذ توحيد المملكة على يد المؤسس الملك عبد العزيز طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته .
حيث تتابعت قيادة البلاد على أيدي أبنائه البررة من بعده إلى يومنا هذا الذي نعيش فيه تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز و النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز حفظهم الله .
فيجب على كل أخوتي من التربويين من أبناء و بنات فيفاء أن يرسخوا في أذهان الطلاب و الطالبات معنى هذا اليوم و مضمون هذه الذكرى التي تأتي تعزيزاً للمواطنة الصادقة . و تعريفهم بما يتوجب عليهم تجاه هذا البلد ومقدراته لأنهم لبنة اليوم وأمل المستقبل لمواصلة أعمال البناء والنماء و ينبغي أن نركز بصيرتهم على تلك المنجزات الحضارية الهائلة التي وصلنا إليها في شتى المجالات وذلك بفضل من الله أولا ثم بحنكة وإدارة قيادتنا الحكيمة .
كما يجب أن نشعرهم بواجب مد أكف الدعاء شكرا لله على ما من به من نعم على هذا البلد من الأمن والأمان و رغد العيش والدعاء لولاة أمرنا أيدهم الله وسدد خطاهم ولعل من ابلغ عبارات الحمد والشكر لله تثمين هذه النعمة قولا و عملا بالحرص والحفاظ على مكتسبات بلادنا و العمل يد بيدا للرقي بالمفاهيم والوعي بالواجبات والإدراك للمسؤوليات بما يتحتم علينا تجاه ديننا ووطننا وولاة أمرنا ونستشعر ما فضلنا الله به عن كثير من خلقه بهذا البلد الطاهر قلب العالم الإسلامي وطننا الذي يضم أقدس بقاع الأرض ومؤوى أفئدة المسلمين وقلوبهم وقبلة صلاتهم أينما كانوا في مشارق الأرض ومغاربها ونحمده على أن شرفنا بهذه الأسرة الحاكمة الكريمة رعاهم الله وهذه من الأمور التي يجب أن نستشعرها ونشكر الله عليها ونرعى فضلها ونسعى جاهدين في الحفاظ عليها بفكرنا وعملنا ونحمد الله الذي من علينا في هذا البلد بنعمة الأمن والأمان التي أسس لها المغفور له بإذن الله جلالة الملك عبد العزيز يرحمه الله وهذا ما نأمله ونلمسه واقعا إن شاء الله من جميع أبناء وبنات فيفاء
وختاما نجل ونقدر ونشكر جهود أخوننا وأخواتنا المعلمين والمعلمات وأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات في كل مدارس فيفاء على جهودهم الملموسة في هذا السياق راجين من الله عز وجل أن يكتب لهم الأجر والمثوبة وان يديم نعمته وفضله علينا وعلى جميع أبناء هذه الوطن وان يديم علينا الأمن والأمان ورغد العيش وان يحفظ لنا ولآت أمرنا ويسدد على الخير خطاهم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  870
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:33 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.