• ×

06:33 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

في ظل غياب الحس التجاري أبناء فيفاء عملاء في محال المحافظات المجاورة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
يزيد الفيفي ( فيفاء )


أكد أصحاب بعض المحلات التجارية في كل من محافظة الداير (بني مالك) ومحافظة العيدابي (بلغازي) وحتى في صبياء و جازان و أبو عريش أن معظم عملائهم من أبناء فيفاء و أنهم متابعين لكل جديد على الرغم من بعد المسافات , ومن جهة أخرى أكدوا أنهُ من الصعب فتح فروع لمحالهم التجارية في فيفاء على الرغم من الجدوى الإقتصادية لذلك إلا أن عوائق كثيرة تقف أمامهم حالياً فالأسعار التي وصوفوها بالخرافية لأسعار إيجار المحلات - في فيفاء مرتفعة للغاية على الرغم من غياب الكثير من الخدمات الأساسية.
كماأن هذه المحال لا تملك مواقفاً للسيارات .

المالكي صاحب أحد أفخم المطاعم في المحافظات المجاورة يذكر أن أبرز عملائه هم من أبناء فيفاء الذين يشتكون غياب التنظيم و النظافة وا لتعامل الحسن في مطاعم كثيرة في فيفاء .
حول هذا الموضوع التقينا مع عدد من أبناء فيفاء الذين إتفقوا على أن فيفاء مازالت بعيدة عن مواكبة بقية المحافظات المجاورة من حيث الرقي التجاري سواء في تنوع المحلات أو توفر السلع الجيدة ولعل المطاعم والمطابخ من أهمها بعد أن سيطرت العمالة الهندية على معظمها , العمالة ذاتها التي يبدي كثير من أبناء فيفاء استياءهم من طرقهم التجارية الملتوية و إستغلالهم البشع للعميل .
كما أن البعض من أصحاب الأموال و رجال الأعمال في فيفاء لا يملكون مفاهيم إستثمارية حديثة تواكب التطلعات التي يعيشها أبناء فيفاء في بعض المحافظات المجاورة وهذا أحد أسباب فشل إستثماراتهم فمفهوم التجارة اليوم يتجاوز مسألة الحصول على مكاسب مادية مباشرة فالزبون هو المكسب الرئيسي .
التدين قضية يثيرها رجال الأعمال في فيفاء فالزبائن و بحكم المعرفة وا لقرابة غالباً ما يستدينون بضائعهم و هذا يعيق كثيراً رجال الأعمال و الشباب العاملين في مجال التجارة , كُل ما ذُكر هي عوائق للتطور الإستثماري والتجاري في فيفاء ..
و السؤال الذي يطرح نفسهُ في هذا المقام إلى متى ؟
بواسطة : faifaonline.net
 11  0  1313
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:33 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.