• ×

09:39 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

منتزه فيفاء الأول بين الجهود و الأخطاء  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
عبدالرحمن الفيفي , تصوير أحمد فرحان الفيفي (فيفاء)

يُعد منتزه فيفاء الأول الواقع بجهة ( الدفرة- ذبوب ) من أهم المشاريع والخطوات التطويرية التي تقوم بها بلدية فيفاء , بل هي أول مشروع سياحي تنفذه وتشرف عليه البلدية, المنتزه هذه الأيام يعيش خطوات تسابق الزمن وجهود جبارة ومتابعات مستمرة ومكثفة من البلدية و المقاولين في ظل تواصل وإشراف رئيس بلدية فيفاء سعادة المهندس مشهور بن قاسم الشماخي, و ذلك للانتهاء من المشروع وجعله واجهة السائح والزائر للمنطقة بل وحتى المواطن من أبناء جبال فيفاء.
وعلى الرغم من هذه الجهود من البلدية و المقاولين إلا أنهُ من الواضح التقصير في التخطيط والتنظيم والتنسيق في العمل , و العشوائية المبعثرة في المشروع , وقد تركزت هذه السلبيات والملاحظات في نقاط أبرزها أنّ البلدية أرست المشروع على أكثر من مقاول بحسب إمكانية و معدات المقاول و هذا يُغيب التنسيق و التخطيط و الإتفاق فكل مقاول يعمل بطريقته و يُعاب على المشروع أيضاً أنهُ بدأ بعمل المدرجات من الأعلى للأسفل أو العكس و هذا من شأنه أن يجعل العمل في المدرجات السفلية سبباً في انهيار السابق أو تساقط الأحجار نحو ما تم بنائه بالأسفل وهذا كله تم دون تخطيط كما تظهر ذلك الوقائع على الأرض .
من جهةٍ أخرى تم إحضار العديد من الألعاب قبل الانتهاء من المشروع وهذا يجعلها عرضة للتلف و الصدأ أو العبث بها أثناء العمل و بالتالي تشويهها كما قامت بفرش الأرض[ بالبلاط ] قبل الإنتهاء من ترميم الغرف بالاسمنت و الرخام و هذا بطبيعة الحال تسببّ في تلف الأرضية ثم إعادة العمل فيها من الصفر و بالتالي مزيداً من الوقت و الكثير من المصاريف التي كان من الممكن إختصارها أيضاً تركيب لمبات الإنارة و قُرب الأفياش الكهربائية من مستوى الأرض و سهولة العبث فيها و خطورتها على الأطفال و تشغيلها أي الإنارة - ليلا مهد للكثير من الشباب العاطلين في التهافت إلى المنتزه و العبث بقواعد الإنارة و تشويه المنتزه .
أيضا ما أشرنا إليه سابقا في تقارير و أخبار نُشرت في صحيفة فيفاء من ضعف السياج الحديدي الذي يطوق المطل وخطورته حيث أن ارتفاعه غير آمن واحتمال سقوط الزوار وخصوصا الأطفال من فوق الحاجز و بناء غرف المطل بوجود جلسات فوق غرف العوائل يكشف تلك الغرف ويحرم الأسرة التي تستريح داخل الغرفة من الخصوصية والاستقلال و كذا ظهور العديد من التشققات في البناء و هذا في العُرف نذير خطر يكتنف البناء في المنتزه .
كما أنّ المشروع يفتقر إلى اللوحات الإرشادية التي نشاهدها في المشاريع الأخرى و التي توضح إسم المشروع و الشركات المنفذة و الإدارة المسؤولة و كذا مدة المشروع و معلومات تهم المواطن فالجميع من أبناء فيفاء ينتظر الانتهاء من المنتزه ولا يسمح بالتقصير والتهاون بالمشروع لا سيما و أنه أول منتزه سياحي بفيفاء , ولا ينكر أحد جهود البلدية والقائمين على المشروع ولكن الجميع يتمنى من المسئولين أن توْخذ هذه السلبيات بعين الاعتبار وتلافي هذه الأخطاء وتصحيحها , بالإضافة إلى تطلع الكثير لوقفة حازمة وصادقة لحماية المنتزه من الأيدي العابثة أو التطفل والتعدي على المشروع من ذوي الأنفس المريضة .



image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 25  1  2312
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:39 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.