• ×

10:55 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

جماعة الحوثي تحشد قواتها في عفرة على الحدود السعودية ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صحيفة فيفاء :

تشهد المنطقة المسماة بعفرة والتي يقع بها سوق عفرة للأسلحة في
الحدود اليمنية المتاخمة للحدود السعودية مواجهات شرسة وقوية
منذ يومين تقريباً بين جماعة المتمردين الحوثيين وبقية من قبائل منبه اليمنية والتي لم تخضع للتمرد الحوثي مثل قبيلتي آل الدوشة وآل الشيخ ..

الجدير بالذكر أن هناك خلافاً كان مستمراً بين القبيلتين على نفس الموقع والآن أصبح الموقع شبه مسيطر عليه من قبل جماعة الحوثي حيث أكد القادمون من هناك إن جماعة الحوثي تعد العدة للمكوث في الموقع كمعسكر يمكنها من إصلاح الخلل الفكري لدي القبائل المتمردة حسب زعمها سواء بالفكر أو القوة . أما بالنسبة للموقع(عفرة) فيمثل خطراً كبيراً لجبال بني حريص السعودية وجبال فيفاء التي لايفصلها عن الحدود إلا مناطق قليلة جداً من حيث المساحة ناهيك بأن المنطقة الثالثة هي بني مالك وهي الأقرب وتقوم دورية حرس الحدود والمجاهدين بمتابعة الوضع والتحركات تحسباً لأي طارئ لاقدر الله ولكن يبقى الدور الأهم على المواطن الذي يمثل العين الساهرة التي تشعر الجهات الأمنية بأي تسلل أو تحرك مشبوه لتلك المليشيات المرتزقة التي يجز بها الحوثي كحطب ينضج عليها طبخ العملاء ضد الدين الإسلامي والمسلمين سواء في اليمن أو السعودية ..

كما يؤكد القادمون من هناك أن جماعة الحوثي تقوم باقتحام المنازل وإخراج المراهقين وتسليحهم وتدريسهم وغسل أفكارهم إلى حد بأن البعض يقوم بقتل والديه ، ويقوم بعضاً من قيادة الحوثي الميدانية باستخدام الكهانة والشعوذة من خلال توزيع أوراق وتمائم تسمى وقاية من الرصاص وشهادات وصكوك على مواقع معينة في الجنة في حال قتلوا إثناء المعركة ليقوموا بتسليها للملائكة على أبواب الجنة إثناء الدخول . ومن الأفكار التي يصرون على ترسيخها في أذهان المراهقين إنهم يريدون أمريكا وإسرائيل ولكن الجيش اليمني والجيش السعود ي يحولو دون وصولهم إلى أمريكا أو إسرائيل ويعلم الكثير بأن هذا الفكر هوفكر تنظيم القاعدة والمغرر بهم من أبناء الوطن ولعل الحوثي قد وجد أرضا خصبة في اليمن فرخت له خلايا وعصابات من المرتزقة تجلس خلف الجبل وتتخفى في الكهوف وتزج بالمراهقين للقتال عنهم وهم يأخذون السبايا وغنائم الحرب تحت مسمى بيت مال المسلمين .
ومن جهة أخرى يؤكد الكثيرين من إخوان عبد الملك والمقربين منه إن عبد الملك الحوثي منشق ومن معه عن المذهب الزيدي وقد اجتمع عدد من العلماء في اليمن لتحديد مذهب ديني لما يقوم به الحوثي وأكدوا حسب مانشرته وسائل اعلامية يمنية انه لايتوافق مع الأديان السماوية المعروفة ، فكيف يصنفونه على مذهب شيعي أو سني أو غيره حيث إن مايقوم به خارج عن التشريعات السماوية من خلال ترويع الآمنين والسلب والنهب والسبي والقتل الذي يقوم به هو وأتباعه دون تمييز ثم التحصن بالأطفال والنساء داخل التجمعات السكانية ليتم قصفها من قبل الدولة فيقومون جماعة الحوثي بالتصوير وبثها عبر اليوتيوب ليقولوا أن الحكومة تقتل المواطنين وتقوم بترويعهم مع إنه لم يسمع بأن اليمن قصفت عدن ولم تقصف بني عياش وهم مواطنين يمنين لكن مازالوا بعيدين عن سرطان الحوثي وهذا يعطينا صورة واضحة وجلية عن أهداف هذه الجماعات التي تهدف من وراؤها من خلال اعتداؤها على الحدود السعودية .
بواسطة : faifaonline.net
 7  0  5832
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:55 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.