• ×

11:29 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

حشرة سامة تظهر في مواسم الغبرة في جبال جازان وضحيتها من الأطفال غالبا !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
فيفاء أون لاين -
فيفاء:يزيد الداثري
ظهرت في الأيام الأخيرة حشرة موسمية كونها تظهر في جبال جازان مع موسم الغبرة و تجذب شجرة الضهياء المزهرة هذه الحشرة التي تنتشر في سفوح جبال فيفاء بكثرة و هذه الأشجار تُشكل هناك غابات كثيفة مما جعل هذه الحشرة تتوافر بكثرة ويسميها السكان المحللين في فيفاء (البلعستم) وهي حشرة بحجم نواة التمر يغطيها اللون الأسود المُخطط بالون الأصفر وهي قليلة الطيران وقليلة التنقل غير أن بعض المصابيح الليلية تجذبها ومن مسافات بعيدة و لهذا السبب تتواجد داخل المنازل , و ذلك سبب كافي للتحذير من مدى خطورتها و سُميتها و كان ذلك واضحاً من خلال عدة حوادث كان الأطفال من ضحاياها وقد تحدث إلينا بهذا الخصوص عبده سليمان احمد الفيفي قائلا : لقد إبتلعت طفلتي التي لم تتجاوز عاما حشرة من هذا النوع وكدنا نفقدها بسبب التقرحات التي برزت في فم الطفلة و قد وصل مداها الى الحنجرة و الجهاز الهضمي إلى الدرجة التي اصبحت فيها طفلتي تستفرغُ دماً .
و يستطرد قائلاً : وما زاد رُعبي عجز الأطباء عن تشخيص الحالة أو عن توفير علاج مناسب إلا إنه وبفضل من الله تماثلت للشفاء بعد أسبوع تقريبا و ختم بقوله هذه الحشرة خطيرة جداً .
وأضاف عبد الله أحمد الفيفي : أنهُ ذهب في نزهة مع أطفاله و كان الموقع الذي أختاروه كمتنزه مكاناً تنتشر به هذه الحشرة وقال : بعد عودتنا إلى المنزل أكتشفنا إصابة أحد أبنائي بإحمرار شديد في عنقه وفي ذراعيه ولم نكترث للأمر وفي صباح اليوم الثاني تحول هذا الاحمرار إلى قروح لدرجةً تُشبه الحروق .

و بدورنا قمنا بالإتصال على مصدر طبي في الشؤون الصحية في منطقة جازان والذي أكد انه ليس لديه أي فكرة عن هذه الحشرة غير أنه لم يستغرب ما تسببه من أضرار مؤكداً أنها مادة تقوم الحشرة بإفرازها في حالة دفاعية عند ملامستها أي كائن حي وهناك أنواع تفرز هذه المادة عن طريق الفم وبعضها بطرق أخرى وهناك عن طريق التعرق وأخرى تفرز مادة كالطحين من أجنحتها وجميعها تكاد تكون سامة ولكن بشكل محدود يمكن علاجه بالمضادات الحيوية .



image

image
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  1709
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:29 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.