• ×

01:06 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

استشهاد طلال الفيفي صائما يوم عرفه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 والد الشهيد : أتمنى الشهادة وأبنائي في سبيل الله

عبدالله الفيفي ( فيفاء)
يشهد جبل العمامي بفيفاء توافد إعداد كبيرة من المعزين في استشهاد الجندي أول طلال حسن علي العمامي الفيفي احد أفراد القوات المسلحة بخميس أمشيط الذي نال شرف الشهادة دفاعا عن الوطن من المتسللين الحوثيين في جبل الرميح صائما يوم عرفه بعد صلاة الظهر . الفيفي يبلغ من العمر 21 عام ومتزوج وقد التحق بالقوات المسلحة قبل خمسة أعوام صحيفة فيفاء أدت واجب العزاء في شهيد الوطن الفيفي والتقت والده حسن علي العمامي الفيفي الذي قال الحمد والشكر لله الذي كتب لولدي الشهادة في سبيل الدفاع عن وطنه وأضاف لقد تبلغت من رحيمي بعد صلاة المغرب باستشهاد ولدي طلال في ساحة المعركة وكان قد تلقى الخبر من ولدي سلطان الذي تلقى الخبر عن طريق قائد وحدة طلال وأضاف لقد احتسبت أمري عند الله وهذه الشهادة شرف لنا وله وهو يدافع عن حدود دولته وقد رفع رؤوسنا وان شاء الله انه في الجنة فقد قتل وهو يحمي وطنه ويطيع ولي أمر المسلمين وفي يوم عرفه وهو صائم وقال كل ما أتمناه أن اسلك أنا وجميع أبنائي طريق الشهداء وأفادي بنفسي وأبنائي وأهلي وكل ما املك في سبيل الدين والمليك والوطن وقال اعلم أن حكومتنا حريصة على أبنائنا كحرصنا عليهم ولكن واجب الدفاع عن الوطن مسؤولية يجب القيام بها ليس من جنودنا فقط بل من كل مواطن ينعم بخير وامن هذه الأرض الطاهرة وقال العمامي أن آخر لقاء كان له بولده طلال هو يوم الجمعة قبل خمسة أيام من استشهاده وانه أوصله إلى محافظة الداير وقال أن ولده كان بارا بوالديه ولم يعص له امرأ في حياته ومحافظ على صومه وصلاته وعن فرحة العيد مع استشهاد طلال يوم عرفه قال العمامي صحيح أن العين تدمع والقلب يحزن لفراق الابن ولكن موت وشهادة في سبيل الله تجعلنا لا نزل نشعر بوجود طلال معنا فانا أشاهد أخواته ألان واشعر بأنه لا زل معهم وان استشهد فهو عند ربه يحيا حياة عالية أفضل من الحياة الدنيا . أما سلطان الشقيق الأكبر للشهيد طلال الفيفي بعد عبدالله وصالح فقال أن معنويات طلال عند تحركه مع وحدته من خميس أمشيط إلى جازان كانت مرتفعة وقال انه قابله قبل ثلاثة أيام من استشهاده وكان يقول له وهو يبدي له قلقه عليه أنا مجاهد في سبيل الله ليش القلق والخوف النصر أو الشهادة وقد نال إحدى الحسنيين الشهادة رحمه الله وكان لي اتصال به أيضا اتصال في اليوم الذي استشهد في واخبرني انه يستعد للخروج لمواجهة المتسللين من الحوثيين ولأنه لازال شباب ومتحمس أكدت عليه بالانتباه والحرص على سلامته وطمئنني وقال نحن نحارب في سبيل الله من اجل الدفاع عن وطننا ونحن على حق فلا تحزن يا أخي . أما والدة الشهيد طلال الفيفي فكان طلال قد اتصل بها في نفس يوم استشهاده وطلب منها مسامحته والدعاء له وقالت ام طلال أن ولدها كان في جهاد في سبيل الله واستشهد وهو يدافع عن ارض الوطن وصبرت واحتسبت واعتبرت ان شهادته شرف وفخر ودعت له بالرحمة . من جانبه قال شيخ شمل قبائل فيفاء الشيخ علي بن حسن الفيفي يحق لفيفاء أن تفخر وتفاخر بهولا الشباب المجاهدين هؤلاء هم رجال الوطن راس الحربه في صدر كل معتدي وباب صامد على حدود اطهر البقاع يقدمون أنفسهم ودمائهم رخيصة دون شبر من ارض الوطن وأضاف شهادة طلال وسام على صدورنا نحن نعتز بهذا البطل الشهيد وأمثاله من أبناء الوطن ممن قدموا أرواحهم في سبيل إعلاء كلمة لا أله إلا الله ثم الدفاع عن ارض الحرمين الشريفين ضد الطامعين المرجفين



image

[ منزل أسرة الشهيد في فيفاء ]

image

image

image

[والد الشهيد الفيفي يستقبل المعزين ]

image

[شقيق الشهيد عبدالله ]

image

[ وفود المعزين بفيفاء ]

image

[ شقيق الشهيد سلطان مع مجموعة الأطفال انساب الشهيد ]
image

[ الشهيد طلال الفيفي - رحمه الله -]
بواسطة : faifaonline.net
 17  0  3692
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:06 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.