• ×

09:22 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

أمير جازان ينقل تعازي القيادة لأسر الشهداء في فيفاء (صور)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
عبدالله الفيفي (فيفاء)

قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان اليوم بزيارة أسرتي شهيدي الوطن من أبناء فيفاء كل من الشهيد عيسى بن فرحان أسعد الظلمي الفيفي والشهيد طلال بن حسن علي العمامي الفيفي وقدم سموه واجب العزاء ونقل تعازي خادم الحرمين الشريفين لأسرتي الشهيدين وقال سمو أمير منطقة جازان ان هولا الأبطال ماتوا في ميدان العز والشرف والكرامة ونالوا شرف الشهادة ورفعوا رؤوسنا واستشهدوا وهم يدافعون عن تراب هذا الوطن وهم أحياء عند ربهم يرزقون وان الخيرة فيما اختار الله وعبر ذوي الشهداء عن سعادتهم بمعازة سمو أمير منطقة جازان التي خففت من تعبهم وحزنهم وأشعرتهم ان مصابهم في أبنائهم هو مصاب الوطن الذي عبرت كلمات سمو أمير منطقة جازان وترجمه تجشمه عناء الوصول لمكان سكنهم في مواقع وعرة في جبال فيفاء وقالوا أن زيارة معازة سمو امير منطقة جازان لهم ونقل تعازي خادم الحرمين تاج يحملونه فوق رؤوسهم وأضافوا أنهم فداء هم وباقي أبنائهم للوطن ومستعدين للمشاركة مع القوات المسلحة في الدفاع عن الوطن وأجابهم سمو أمير منطقة جازان أن المطلوب منهم ومن كل مواطن التنبه والمراقبة والتبليغ عن أي آثم معتد على امن هذه البلاد وطالب الجميع بالتعاون وعدم التستر على المخالفين لأنظمة الإقامة والالتزام بالقوانين المطبقة في هذا البلد وقال أن الدولة قد سهلت الاستقدام والعمالة الموسمية أو أي أمر من الطرق المعروفة والمشروعة وقال شيخ شمل قبائل فيفاء الشيخ علي بن حسن الفيفي ان شباب قبائل فيفاء يواجهون الأعداء علي الخطوط الأمامية في الجبهة ونحن نفتخر ونستقبل التهاني بدل التعازي بنيل أبنائنا شرف الشهادة وقال الشيخ يحي سالم الظلمي أن جهة قبيلة الظلمي بفيفاء منطقة قريبة من الحدود وتحتاج لزيادة مراكز لحرس الحدود وحول ذلك أجاب سمو أمير جازان أن هذه المنطقة ترتبط بحدود متشابك مع اليمن وقبائل يرتبطون بعلاقات جيدة وهذا شي طبيعي وقال أننا نتعاون مع حكومة اليمن لتامين هذه الحدود ولكن لا يخلوا الأمر من وجود ضعاف أنفس وهم الذين يساعدوا على تهريب المخدرات وكل ما يدمر شبابنا وشباب الأمة ومكتسبات الوطن وتكاتف المواطن مع رجال الأمن هو السبيل للقضاء على التسلل والتهريب أما المراكز وامن الحدود فلها خططها وطرقها وأهم ما يتوجب علينا هو حماية الوطن والمواطن وقال أننا لا نقبل تعدي أي إنسان على شبر من هذه الأرض المقدسة ونحن لا نخاف احد ومن يتعدى على أرضنا سيلقى العقاب والردع الذي يستحقه وقال أن المواطن هو الحامي بعد الله وقال سموه أن هؤلاء المعتدين على وطننا مارقين ينوون لهذه البلاد كل شر وتفرقه وتدمير منشئتنا ومقدراتنا وقال نحن نعيش في امن وأمان وخير وهناك أعداء حساد وطامعين يسعون لزعزعة امن واستقرار هذا البلد الطاهر وقال أن الله مع هذا البلد ما دام هذه البلد متمسك بدينه سوف تنتصر بإذن الله
هذا وكان في استقبال سمو امير منطقة جازان في فيفاء رئيس مركز فيفاء عليوي بن قيضي العنزي وشيخ شمل قبائل فيفاء الشيخ علي بن حسن الفيفي وعدد من مشايخ واعيان فيفاء وكان سموه قد وصل في حوالي الساعة الحادية عشر لمنزل أسرة الشهيد عيسى الظلمي بقبيلة الظلمي وبعد اداء واجب العزاء هناك توجهه الى اسرة الشهيد طلال العمامي بجبل العمامي في فيفاء



[ في منزل الشهيد طلال الفيفي ]

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

[صاحب السمو الملكي يتحدث إلى شاعر المليون عيضة السفياني]

image

image

image

image


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 16  2  5821
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:22 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.