• ×

08:04 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

محاولات انتحارية لمتسللين تخفوا في أزياء رسمية للجيش اليمني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
مرزوق الفيفي (متابعات)..
لجأ المتسللون الحوثيون إلى حيلة جديدة تمكنهم من التسلل إلى داخل الأراضي السعودية للقيام عمليات انتحارية ضد القوات السعودية المرابطة في الحدود مع اليمن، وهي التخفي في الأزياء الرسمية لبعض قطاعات الجيش اليمني.

وكشف مصدر عسكري سعودي قريب من الشريط الحدودي، أن القوات السعودية تأخذ حذرها دوما من أي متسلل يحاول تسليم نفسه، وذلك تحسبا لقيامه بعملية انتقامية انتحارية، وذلك بعد إحباط عدة محاولات لأفراد من المتسللين اكتشف أنهم بصدد القيام بعمليات انتحارية ضد أفراد الجيش السعودي الذي اكتشف تلك المخططات وأفشلها، ومن ضمنها عملية انتحارية فاشلة، عندما أراد مجموعة من المتسللين والذين كانوا يرتدون أزياء مشابهة لتلك التي يرتديها أفراد الجيش اليمني للإيهام بأنهم بصدد تسليم أنفسهم للقوات السعودية، بيد أنه تم اكتشاف أمر هذه المجموعة وإفشال ما كانت تخطط له.

إلى ذلك كشفت مصادر عسكرية لـ«الشرق الأوسط»، عن استمرار وصول التعزيزات البرية للقوات السعودية المرابطة على الشريط الحدودي مع اليمن، خلال اليومين الماضيين، وتهدف التعزيزات الجديدة إلى تأمين المنطقة بالكامل من أي محاولة للتسلل إلى داخل عمق الحدود السعودية، وقال المصدر «إن التعزيزات الأخيرة تشمل أيضا تكثيف العناصر الأمنية والآليات الحربية بالمزيد من الجنود والعتاد، لبسط النفوذ الأمني السعودي على كافة الشريط الحدودي، ووأد أي محاولات فردية أو جماعية للتسلل إلى داخل الأراضي السعودية». وأشار إلى احتمالية تواصل التعزيزات في حال استدعت الحاجة إلى ذلك، ولإعطاء الراحة للجنود المرابطين على الشريط الحدودي.

وأكد أن عمليات التسلل تراجعت بشكل ملحوظ، مما جعل المتسللين يلجأون إلى استخدام الحيل، موضحا أن القوات السعودية تجعل في عين الاعتبار جميع عمليات المتسلل لصد أي هجوم متوقع.

من جهة أخرى، نقل الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية، تعازي القيادة السعودية لأسرة الشهيد الملازم أول مهند بن صالح العويد الذي استشهد أثناء تطهير الأراضي السعودية من المتسللين على الحدود الجنوبية، وكان في استقباله والد الشهيد الشيخ صالح العويد وإخوته وعدد من أبناء أسرة العويد.

وأوضح مساعد وزير الدفاع والطيران السعودي، أن الشهيد استشهد وهو يدافع عن دينه ووطنه، وأنه هو وجميع شهداء القوات المسلحة «عطروا بدمائهم الزكية أرض هذا الوطن الأمين وسجل هؤلاء الشهداء بطولتهم على صفحات التاريخ». فيما أعرب والد الفقيد الشهيد عن شكره للأمير خالد على تقديم واجب العزاء، موضحا أن ابنه نال الشرف العظيم وهو يدافع عن دينه ووطنه.

كما نقل الأمير خالد بن سلطان تعازي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده لأسرة الشهيد النقيب يزيد بن سند المطلق الذي استشهد أثناء تطهير الأراضي السعودية من المتسللين على الحدود الجنوبية، وكان في استقباله والد الشهيد الشيخ سند المطلق وإخوة الشهيد وعدد من أبناء أسرة المطلق، وأوضح الأمير خالد بن سلطان أن الشهيد وزملاءه الشهداء من القوات المسلحة «سطروا أروع البطولة على تراب هذه الأرض الغالية، وأن هذا الشيء ليس بمستغرب على أبناء هذا الوطن»، من جهته أكد والد الشهيد أنه هو وأبناؤه جميعا فداء للدين ثم الملك والوطن، وأن ابنه قد نال الشهادة وشرف الكرامة شاكرا له تقديم واجب العزاء في ابنه.

إلى ذلك أقام الدفاع المدني بمنطقة جازان مساء أمس، احتفالية خاصة بمركز إيواء النازحين في «أحد المسارحة» بمنطقة جازان، شملت جملة من البرامج الترفيهية والمسابقات والعروض الشعبية وألعاب الأطفال، تخللها توزيع هدايا، والتي أقيمت على مسرح مركز الإيواء، وأطلقت نوعا من البهجة والفرح على الجميع من الكبار والصغار.
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  1615
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:04 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.