• ×

12:39 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

بحضور رئيس مركز فيفاء العدوين تبدع في احتفالها بعودة سلطان الخير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (فيفاء) 
ابدعت مدرسة العدوين وتألقت في إحتفالها يوم الأربعاء بعودة سلطان الخير من رحلته العلاجية الى أرض الوطن , يأتي ذلك بعد مجهودات جبارة بذلها الطلاب ومعلميهم طوال الأسبوع على البروفات والتجهيزات المتواصلة حتى خارج أوقات الدوام ليظهر حفلهم و احتفائهم بعودة ولي العهد مواكباً حجم الفرحة و المناسبة الغالية , حيث رعى رئيس مركز فيفاء عليوي بن قيضي العنزي حفل مدرسة العدوين الإبتدائية بحضوره الساعة العاشرة صباحا و كان في استقباله مدير مكتب التربية و التعليم بمحافظة الداير بني مالك كما كان في استقباله مدير المدرسة الأستاذ حسن حسين الخسافي وعدد من المعلمين و أولياء الأمور وبعد توجهه إلى صالة الضيافة كان قد اصطف طلاب المدرسة في ساحة المدرسة أمام صورة خادم الحرمين الشرفين و ولي عهده الأمين والتي كانتا يجسدان اللوحة الفنية لتلك الأناشيد التي كان ينشدها الطلاب بشكل جماعي "مرحبا سلطان" ، ليستمع الجميع للإبداع في الألحان والأداء والمعنى .
ثم توجه الجميع الى صالة استقبال الضيوف ليتم تقديم واجب الضيافة ثم تم التوجه الى الصالة المعدة للإحتفالات لتبدأ مراسم الإحتفال بتلاوة عطرة من ذكر الله الحكيم ثم كلمة الاستاذ موسى سلمان الفيفي الأدبية بالنسج و السجع و العبارات التي كانت تحوي في مجملها معاني الحب و الفرح و البهجة بعودة الامير سلطان بلباس الصحة والعافية ثم تتابعت فقرات الحفل العديدة لتمثل حبات عقد من اللؤلؤ تتشابه في جمالها إذ ظهرت فيها العديد من مواطهل الطلاب في الألقاء و الشعر و حُسن الطلة و قوة المعنى فقد توالت مشاركاتهم بين قصائد شعرية و أناشيد جماعية و كلمات شارك فيها أيضاً أبناء المدرسة الفكرية رغم معاناتهم و ظروفهم الخاصة إلا انه كان لهم تواجد مميز و ملفت وقد القى عن أولياء الامور كلمة بهذه المناسبة الشيخ على فرحان الخسافي شيخ قبيلة الخسافي التي عبر فيها عن حجم فرحة المواطن بعودة ولي العهد سالماً من الخارج .


في عودة المجد عاد الشعر والمطر
=لمثلها تطرب الصحراء والبشر

نشيد جماعي ضمن فقرات الحفل كان يحوي معاني رائعة ختمت بالقول:


سلطان يا عودة يحيا بها وطن
=كالبيد ينشرها غب النوى مطر

وتوالت بعدها فقرات الحفل الفريدة و أختتم ختم الحفل الخطابي بتسليم الهدايا التذكارية بالمناسبة من قبل إدارة المدرسة إلى رئيس المركز عليوي بن قيضي العنزي و إلى مدير مكتب التربية و التعليم ليقوم بعدها رئيس مركز فيفاء بإسدال الستار على اللوحة المعدة و الخاصة بتوثيق المناسبة في سجل تاريخ المدرسة ثم قام بقص الشريط و أفتتاح المعرض الفني لأنشطة الطلاب الخاصة بمشاعرهم و تعبيرهم عن حبهم و فرحهم بعودة ولي العهد سالما و كان ختامها مسك في حفل متميز لجهود جماعية متميزة كانت نتائجها صورة واضحة تتحدث هي دون أن يتحدث الأخرون و الصور أدناه تمثل جوانب من هذه المناسبة .



image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 7  0  1584
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:39 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.