• ×

01:48 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

سكان المخشمي و العمري يناشدون البلدية سرعة سفلتت طريق أنهارت عام 1428هـ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

محمد الفيفي ( فيفاء )

يعاني المواطنين في قبيلتي المخشمي و غرب العمري من تشققات و انهيارات في الخط الرابط بين خطي السربة و خط ثمانية يأتي ذلك بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت في ذو القعدة من عام 1428هـ حيث تسببت السيول في انهيارات كبيرة في الطريق المذكور مما أدى إلى انقطاعهِ نهائياً من جهة المخشمي ( الثَلامة ) ومن جهة العمري ( السرية ) و قد حُجزت فيه آنذاك أكثر من 40 سيارة لمدة شهر تقريبا حيث قام المواطنين حينها بالتعاون مع البلدية ببناء حائط من الحجر بالبوكلين حتى عادت الطريق مفتوحة لمرور السيارات الكبيرة مثل الشاصات والصوالين ونحوها .

أماالسيارات الصغيرة \"الدفع الأمامي و السيدان \" فلا يُمكنها المرور من فوق تلك الصخور الوعرة حيث دفنت بالتراب بعض أجزاءها كما توضح الصور المرفقة بهذا التقرير أدناه .
الجدير بالذِكر أنّ المواطنين تقدموا غير مرة إلى البلدية بطلب سفلتت تلك الطريق الوعرة التي يعاني منها قائدي السيارات الكبيرة فضلاً عن قائدي السيارات الصغيرة و كانت بعض طلباتهم موثقة بالصور الفوتوغرافية إلا أنهُ حتى هذه اللحظة لم يلتفت أحد إلى هذا الطريق.
يُذكر أن أكثر من 55 سيارة تمر بهذا الطريق ذهاباً و إياباً و ذلك لقربها - أي الطريق - من سوق نيد الضالع و وجود مدارس بنين و بنات على أطرافها و لإختصارها الشديد لمن يريد نيد الضالع و هو من سكان الجهة الأخرى ولخلوها من مناطق الازدحام فهي عبارة عن حزام صغير يربط تلك الجهات بنيد الضالع وبخط السربة المتجه الى عيبان أو النفيعة .

و عبر صحيفة فيفاء يناشدّ المواطنين المسؤولين في سرعة سفلتت هذه المناطق المقطوعة و الوعرة و التي تسببتّ في تلفيات و خسائر فادحة في سياراتهم .



[الصور]



image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 10  0  1312
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:48 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.