• ×

04:54 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

الحوثيون يعلنون قبول النقاط الـ6 للحكومة اليمنية مشترطين وقف الحرب أولاً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
محمدأسعد الفيفي(متابعات) أعلن المكتب الناطق بلسان الحوثيين ترحيبه بدعوة رئيس الجمهورية للحوار، واصفاً إياها بـ\\\"دعوة إيجابية وخطوة صحيحة إلى السلام والعودة إلى الأمن والاستقرار\\\"، مؤكداً قبوله بجميع النقاط التي أعلنها الرئيس، واستعداده \\\"لوقف الحرب ومن

طرف واحد وفتح الطرقات وإزالة الحواجز وإنهاء التمترس والجلوس على طاولة الحوار لإيجاد حل جذري للقضية\\\"، مطالباً بوقف الحرب أولاً.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب عبد الملك الحوثي ، وكانت اللجنة الأمنية العليا في اليمن اشترطت أمس إصدار إعلان صريح من قبل الحوثيين بقبول النقاط الـ6 لكي يتم وقف الحرب، الأمر الذي يعد هذا الاعلان استجابة لمطلب اللجنة الامنية.. كما أن اليمن أضافت الشرط السادس الذي يمنع الاعتداء على السعودية، من أجل إسقاط أي تدويل للقضية، وحصرها في نطاق التوصيف كمشكلة يمنية محلية.

((نـــص بيـــان مكتب الحوثي))
فيما يؤكد حرصنا الدائم على حقن الدماء والحفاظ على الأرواح وممتلكات المواطنين وتجنيب البلد المزيد من المشاكل والمعاناة والحروب، لا سيما وهو يمر بمنعطفات كثيرة وخطيرة، كانت مبادراتنا السابقة تؤكد ذلك سواء ما أعلناه في 18/ شهر رمضان /1430هـ عن استعدادنا لوقف الحرب ومن طرف واحد وفتح الطرقات وإزالة الحواجز وإنهاء التمترس والجلوس على طاولة الحوار لإيجاد حل جذري للقضية إلا أنه وللأسف لم تلقى تلك المبادرة أي تفاعل إيجابي .
وعندما أعلنت السلطة خمسة بنود في تاريخ 29 رمضان/1430هـ أعلنا ترحيبنا بذلك واستعدادنا بقبولها عندما تتوقف الحرب على أرض الميدان بشكل حقيقي مع مراعاة مطالبنا المشروعة لإيجاد حل جذري يضمن حل القضية بشكل نهائي إلا أنه وللأسف لم تتوقف الحرب لحظة واحدة .
وعليه:ـ فإننا نرحب بدعوة رئيس الجمهورية بالعودة للحوار ونعتبرها دعوة إيجابية وخطوة صحيحة إلى السلام والعودة إلى الأمن والاستقرار ونجدد ما أعلناه سابقا قبولنا بالنقاط الخمس بعد إيقاف العدوان بشكل نهائي فنحن إنما نواجه العدوان وندافع عن أنفسنا وعندما تتوقف الحرب فنحن مستعدون للحوار .
وبخصوص الأراضي السعودية فإنا أكدنا مرارا منذ أن بدأ العدوان السعودي على الأراضي اليمنية أنا لا نستهدف الأراضي السعودية وإنما واجهنا عدوان مباشر من أراضيها ونؤكد مجددا أنا لن نستهدف ألأرض السعودية فاحترام الجوار هو أمر شرعي وأخلاقي تميز به أبناء المناطق المجاورة للمملكة العربية السعودية حيث لم نعتد عليها في أي وقت مضى وإنما واجهنا عدواناً انطلق من مواقعها.
بواسطة : faifaonline.net
 7  0  1385
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:54 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.