• ×

08:58 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

نيابة عن أمير جازان وكيل امارة جازان يفتتح الملتقى التربوي للتوجيه والإرشاد بالمنطقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
جازان : سلطان الفيفي

نيابة عن أمير منطقة جازان صاحب السمو الملكي الأمر محمد بن ناصر بن عبد العزيز رعى وكيل إمارة جازان الدكتور عبدالله بن محمد السويد حفل افتتاح الملتقى التربوي للتوجيه والإرشاد بمنطقة جازان تحت (شعار توجيه وإرشاد فاعل لجيل واعد ) وكان في استقباله لدى وصوله مقر الاحتفال مدير عام التربية والتعليم بجازان شجاع بن محمد ذعار ومساعده للشئون التعليمية صالح القلطي ومدير ادارة التوجيه والإرشاد عبدالله بن احمد بكري وعدد من مدراء عموم الدوائر الحكومية بالمنطقة وفور وصوله افتتح المعرض المصاحب للملتقى واطلع على محتوياته وتجول بين أجنحة عدد من الإدارات والقطاعات الحكومية المشاركة وقد تضمن المعرض لوحات ومعروضات إرشادية وقائية وتربوية واجتماعية هادفة عقب ذلك بدئ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب عبدا لرحمن العطاس من متوسطة تحفيظ القران بابوعريش ثم كلمة الإدارة العامة للتعليم للبنين بجازان القاها مدير عام التربية والتعليم شجاع بن محمد ذعار أوضح فيها اهتمام الوزارة بالتوجيه والإرشاد ضمن مراحلة المختلفة مؤكدا أن هذا الملتقى يأتي تأكيدا على ذلك الاهتمام والذي يشارك فيه نخبة من التربويين والاكاديمين مشيرا أن الآمال معقودة على تحقيق أهداف هذا الملتقى على ارض الواقع مبينا الحاجة الماسة للتوجيه والإرشاد وفق آلية حديثة تخاطب الأجيال وتسمو بأفكارهم وإبداعاتهم في ضوء بيئة تعليمية صادقة تربطهم بواقعهم وعبر في ختام كلمته عن شكره لسمو أمير جازان لدعمه ومباركته لهذا الملتقى ووكيل الإمارة لرعايته حفل الافتتاح ولإدارة التوجيه والإرشاد تجاه تنظيمها لهذا الملتقى . تلا ذلك لوحة درامية شعرية أداها مجموعة من طلاب ثانوية ابوعريش الأولى بعد ذلك قامت ادارة التوجيه والإرشاد بعرض فلم وثائقي تضمن عرضا شاملا لبرامج وخدمات التوجيه والإرشاد

وفي ختمام الحفل قام وكيل الامارة بتوزيع الدروع والهدايا التذكارية على عدد من الجهات الراعية والداعمة لهذا الملتقى


image

image
image

image
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  848
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:58 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.