• ×

03:17 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

في ليلة عنوانها التكريم ومضمونها الكرم أسرة المشنوي تحتفي بأبنها  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
يحيى الفيفي ـ عبد الرحمن الفيفي ـ عبد الله جابر الفيفي ..الرياض).

أقام الشيخ/ أحمد بن يحيى المشنوي الفيفي وأبنائه وأحفاده ( الأسرة المتميزة ) حفل تكريمي لأبنه الأستاذ/ فهد أحمد يحيى المشنوي الفيفي وذلك بعد حصوله على درجة الماجستير بامتياز من جامعة لورانس تكنولوجي بالولايات المتحدة الأمريكية .

الحفل دعي له عدد كبير من المشائخ والشخصيات وكبار المسئولين في منطقة الرياض كما شهد حضور عدد من منسوبي وافراد القوات المسلحة وكذلك عدد من منسوبي الاتحاد العربي السعودي للكرة الطائرة يتقدمهم الامين العام للاتحاد الاستاذ / صالح القاسم واعضاء مجلس الادارة والحكم العالمي عبدالله بن علي الخليفي وكذلك عدد من أبناء قبائل فيفاء ، كما شهد الحفل حضور عدد كبير من أبناء فيفاء من خارج المنطقة حيث شهدت قاعة الرئيسية بالرياض ازدحاماً كبيراً بالضيوف ..

وقد توافد الجميع من أبناء فيفاء من بعد صلاة المغرب حيث قاموا بالقدوم بطرح يتقدمهم رجل الأعمال / علي بن سلمان العمامي ليستقبلهم ويصطف أمامهم للترحيب بهم افراد قبيلة المشنوي خاصة ومن تواجد حينها من القبائل الأخرى وقد قام بالطرح علي بن سلمان العمامي وقام بالترحيب الشيخ/ أحمد بن يحيى المشنوي الفيفي متقدماً أبنائه وأحفاده ومن حضر من القبيلة .

عقب ذلك تم تقليط الضيوف إلى داخل الصالة حيث اكتض بهم المكان وضاقت الصالة وسط الجموع الغفيرة من الضيوف الكرام

عقب ذلك بدىء الحفل الخطابي الذي قدمه الأستاذ/ عبد الله جابر المشنوي الفيفي وتوالت فقراته كتالي ..

بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ..

ثم كلمة الأسرة ألقاها المقدم المهندس الركن سليمان أحمد الفيفي

ثم كلمة ضافية لفضيلة الشيخ/ عبد الرحمن الباهلي .

تلى ذلك قصيدة للشاعر / عيسى بن حسين الفيفي

ثم قام مقدم الحفل بإلقاء سيرة المحتفي به الذاتية.

عقب ذلك كلمة للمحتفى به الأستاذ/ فهد أحمد حيث كانت عبارة عن شكر الله سبحانه وتعالى ثم شكر وتقدير للحاضرين عامة ولوالده ووالدته وإخوانه وأخواته الذين كانوا عوناً له ثم سرد أمثال عديدة تدل على قوة الصبر والتحمل ، واختتمها بنصائح من خلال تجاربه في الحياة موجهه للشباب ..
يسرنا نشر نصها هنا ..

(( الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين الذي أحيا به الله أمة وأرشد به السالكين
أما بعد ،،,السلام الله عليكم ورحمته وبركاته
في بداية كلمتي هذه اود ان اوجه شكري وتقديري لكم جميعآ على هذا الحضور الكريم ....
كما اتوجه بالشكر والتقدير لوالدي العزيز الشيخ / احمد يحي الفيفي ووالدتي ولكافة افراد الاسرة على حرصهم لتنظيم هذا الحفل وهذا ان دل على شي فأنما يدل على حبهم وتشجيعهم لطلب العلم وهذا ليس بغريب على والدي الذي لم يألو جهدآ في متابعة ابنائه وشحذ هممهم لطلب العلم لما فيه خدمة هذا المجتمع الغالي
ايها الحفل الكريم ان للنجاح قبلة واحدة ومعادلة معروفة المعالم محددة الأركان من ألم بها وصل إلى مبتغاه وحصل على هواه وطرق أبواب النجاح والسعادة وفتحت له مهللة بقدومه ومرحبةً بوصوله لأنه فارس بارع استطاع أن ينجح وبطل مغوار لا يشق له غبار استطاع أن يضفر بحلمه ويحقق طموحه الوردي الذي طالما انتظر أن يعانقه ، لكي يضع بصمته على صحيفة الشرف في الأرض أمام العباد و في السماء أمام رب العباد سبحانه. إن طعم الانتصار لا يعادله طعم ولا يجاريه مذاق ومن هنا أصبح للنجاح أصول وللفوز أسس ومعطيات مهمة من أجادها وعمل على إجادتها ظفر بالوقوف على القمة ومن لم يجدها أو لم يحاول إجادته بقي محسورا مقهورا حبيس للقاع وأسيرا للفشل وعاش على هامش الحياة بلا علم أو عمل
فلله درُّ المتنبي حين قال في ميميته الرائعة
عـجـبـت لـمـن لـه حد وقد وينبو نَبْـوة الـقـضـم الكـهـام
ومن يجد الطريق إلى المعالي فـلا يذر المطـي بلا سنـام
ولم أر في عيوب الناس عيباً كنقص القادرين على التمام
ها هو أبو بكر الصديق الذي أنقذ الإسلام بموقف يوم الردة فحمى الإسلام إلى يوم الدين
وها هو عثمان بن عفان يجهز جيش العسرة ويشتري البئر ليسقي المسلمين فأشترى الجنة بماله وأحيا أمته وها هو الهدهد عندما ذهب من تلقاء نفسه إلى سبأ وكيف تحرك من دون أمر سليمان فكان سبباً في إسلامهم
وها هي نملة سليمان أنقذت شعبها ولم تحتمي لوحدها بل بادرت وخاطرت بنفسها فأنقذت قرية
وها هو الحسن بن علي يتنازل عن الخلافة فيصلح الله به بين المسلمين
وها هو الحسن البصري يعظ الناس بفعله قبل عمله فيحي الله به النفوس
وها هو عمر بن عبد العزيز بهمة صادقة وقلب مخلص أحيا الأمة وأصلحها في سنتين
وها هي أم ربيعة الرأي أنفقت كل جهدها ووقتها ومالها في إخراج عالم للأمة فقد تخرج على يديه كوكبة من العلماء
وها هو أحمد بن حنبل الذي وقف أمام الجلاد صامداً كالجبل الأشم فحمى الأمة من الانحراف
وها هي المرأة التي حلقت شعرها لتكون لجام لفارس فبكى الناس فأحيت الناس للجهاد
وها هو أبو ذر الغفاري أسلم وأسلمت معه قبيلته عن بكرة أبيها
وها هو فتى أصحاب الأخدود بثباته وقوله الحق أحيى أمته وكان سبب دخولهم الجنة
وها هو صلاح الدين ما نامت له عين ولا ضحكت له سن حتى أعاد للأمة مسجدها الأقصى
وها هو ابن القيم الذي أتحف الناس بمؤلفاته وعلمه الغزير فكان بحراً للعلماء والعاملين
وهذا ابن الجوزي الذي بكت لمواعظه الدموع وأحيت مؤلفاته الناس والروح
وهاهو الحسن البنا ينشيء جيل بعده بل أجيال إلى هذا اليوم تتلألأ في الآفاق جراء دعوته
وهاهو الخوارزمي أبو عبد الله محمد بن موسى يبتكر مفهوم الخوارزمية في الرياضيات وعلم الحاسوب والصفر.
هؤلاء كانت حياتهم لله ولنصرة دينه وأمته وقس عليها بقية العلوم ولم تكن هذه الأعمال الوحيدة التي عملوها بل كانت كل حياتهم عمل وجد واجتهاد فكانت هذه الأعمال الصغيرة هي ثمرات عملهم الدءوب وبشارة من الله في الدنيا قبل الآخرة ، والأعمال التي تعملها لا تدري ما التي يبارك الله فيها (( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )) ، فأنت عليك العمل والتوفيق من عند الله ، ولا تستهن بالأعمال الصغيرة والكبيرة فكلما وجدت فرصة لعمل الخير اعمله فخير المعروف عاجله، ابتسامة صادقة ، لمسة حانية على يتيم ، صدقة سر أو علانية ، سرور تدخله على أخيك المؤمن ، زيارة مريض ، مقالة مفيدة ،اخلاص في عمل ، اتقان لذالك للعمل ، امانة في العمل ، نصيحة لأخيك ،حتي جلوسك مع أطفالك .
أعمال كثيرة تحتاج ليد عاملة وهمة عالية وقلب صادق محب
ايها الحفل الكريم اخواني الشباب اسئله كثيره قد تتبادر الى ذهن كل شاب وتحتاج الى اجابة:
هل النجاح ضربة حظ؟ شيء نادر يحدث مرة ولا يتكرر؟ هل الناجحون ولدوا ليكونوا كذلك، لحكمة إلهية لا سبيل لفهمها؟ هل الفاشلون في الحياة مقدر لهم الفشل، وبالتالي فلا توجد قوة تحت سماء هذه الأرض تستطيع أن تغير من قدرهم وحالهم هذا؟ تأتي على كل واحد منا فترات يشعر فيها بأشد درجات الإحباط، يرثى فيها لنفسه، ويتشح له فيها كل شيء بالسواد، ويصور له تفكيره أنه لا سبيل للوقوف بعد هذه العثرة، وأن ما حدث هو نهاية الطريق وخاتمة الأحداث، فلا عودة ولا نهوض بعد هكذا وقوع، فهل الأمر كذلك؟
امل من اخواني الشباب النظر الى المستقبل بنظرة ثاقبة عارفة مدركة ان دوام الحال من المحال ، لا بد من الاستثمار في طلب العلم والمعرفة والتوجية السليم ،
إذا لم تزد شيئا على الدنيا فأنت زائدا فيها، ما فائدة الدنيا الواسعة ، إذا كان حذائك ضيقا
الرجل الذي لا رأي له كمقبض الباب يستطيع أن يديره كل من شاء, و لو كان للعلم من دون التقى شرف لكان أشرف خلق الله إبليس لكي تنجح يجب عليك فعل الأشياء التي تظن أنك لا تستطيع فعلها
كل لحظة تجمعنا اليـوم قد لا تتكرر غداً فلنبقي الجد والاجتهاد ، الحب والأخـوة ود لا يقطعه قول قاس أو ظن سئ ،أو استهتار جــارح ولنبني علاقة ابدية متينة قوية الى ان يقضي الله امرة .
كلمات خرجت من القلب لعلها تلامس القلوب فتتحول لأعمال عظيمة تحيا بها أنفسنا وأهلينا وأمتنا.
وفي الختام اشكر الله عز وجل على نعمة التي لا تعد ولاتحصى ، اكرر الشكر لوالدي ووالدتي واخوتي واخواتي وجميع افراد عائلتي على كل ما قدموا لي من دعم مادي ومعنوي يعجز اللسان عن الثناء عليه والذي كان له بالغ الاثر في مشواري الدراسي واشكر كل من حضر ليشاركنا هذه الامسية السعيدة الرائعة فلكم مني الشكر والتقدير والعرفان


والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته ))


بعد تلك الكلمة الجميلة من المحتفى به آتى دور التكريم ..

حيث كان جزء من الصالة قد خصص للدروع والهدايا الثمينة التي ضاق بها المكان حيث بلغت رقماً قياسياً .. كانت مقدمة من أفراد الأسرة ومن المدعوين ومن الأصدقاء والأخوان ومن والدته وأخواته .

ثم بعد ذلك تقدم الأستاذ/ جابر بن أحمد بدعوة الحضور إلى التوجه إلى صالة الطعام لتناول وجبة العشاء.

..

وبعد تناول العشاء عاد الجميع إلى الصالة حيث بدأت الألعاب الشعبية لتستمر إلى ماقبل الفجر ليغادر الجميع بما يعرف بالتكثيرة اثنوا فيها على الشيخ/ أحمد بن يحيى وكافة أسرتة على مالقوه من حفاوة وتكريم حيث توقفت السيارات لمشاهدة الجمع الغفير وهو يخرج من القاعة في منظر رائع ..

الجدير بالذكر أن المدعوين من خارج منطقة الرياض قد تم إسكانهم في أحد الفنادق الضخمة منذ وصولهم وتم تأمين كافة متطلباتهم على حساب رجل الأعمال جابر بن أحمد المشنوي الفيفي وحتى ساعة مغادرتهم منطقة الرياض .


ويبقى الكلام قليل في حق كرم وجود عائلة (آل أحمد يحيى المشنوي الفيفي من خلال ذلك التكريم الرائع الذي حظي به الأستاذ الخلوق (فهد أحمد يحيى ) .

الأخوان : يحيى بن جابر الحكمي الفيفي ويحيى بن جابر الثويعي الفيفي .. ينقلان شي من الحدث بالصورة ..




image


image

image

image

image

image


image


image


***

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image
####


image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

%%%%%%%%%%%%%

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

××××××××××
image

image
image

image
image

image
image

image
image


image

image
image

image


image

image
بواسطة : faifaonline.net
 23  0  3914
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:17 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.