• ×

06:37 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

كهوف و مغارات تخترق جبال فيفاء و حقائق و أساطير غامضة تكتنفها  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

يزيد الفيفي (فيفاء)

تحدث بعض من سكان الدفرة في فيفاء عن كهف يخترق جبال قبيلة الدفرة من الغرب والى الشرق بشكل طولي و عثر فيه على جماجم وعظام بشرية ,الحكاية كانت أشبه بالخرافة إلا أن التكرار في ترديدها وتجديدها جعلنا نتحقق من الأمر عن طريق كبار السن هناك الذين بدورهم ذكروا لنا الموقع وقمنا بتصويره كما ذكروا لنا عدة حكايات متشابهة و منها تحدث محمد يحي الدفري قائلا :
أن هذا الكهف يتجاوز طوله 2كلم و أنه يخترق جبال الدفرة من الغرب و إلى الشرق , و سألناه كيف تم إكتشاف ذلك فقال : أنه تمّ الإشعال في أكوام من القصب عند فوهة النفق و أنّ الدخان الناتج عن عملية الإحتراق هذه تظهر للعيان من أحد الكهوف شرق فيفاء مما يدل على اختراقه للجبل رغم طول المسافة .
و عن محاولة الاستكشاف من خلال دخول الكهف أكد ّ أن المخاوف من الاختناق تعتبر عائقاً يحول دون ذلك و يزداد الخوف من الموت عندما تشاهد بعض الجماجم و العظام البشرية بعد أمتار قليلة من دخول الكهف لهذا فمن المستحيل الدخول بدون استخدام تقنيات حديثة من الإنارة ومعدات التزود بالأكسجين لاكتشاف غيبيات هذا الكهف الغريب الذي تتناقض الروايات بين أن يكون من وجوده نتيجةّ عوامل الطبيعة و بين أنها بفعل فاعل من قبل سكان فيفاء في عصور قديمة و الاحتمال الأخير رجحته عدة روايات من عدة مواقع في فيفاء يتحدثون عن تعدد مثل هذه الكهوف والمغارات في أمكان مختلفة في فيفاء ورجح الكثيرين أنها كانت مستخدمة للحروب و أيام الفتن الجاهلية بين القبائل ورغم ما سبق إلا أنها تبقى كهوف تحوي الأسرار والأساطير الغامضة .


image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 21  0  4112
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:37 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.