• ×

01:26 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

فيفاء أون لاين في متحف العبدلي ببقعة العلاج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
يزيد الفيفي (فيفاء)

قامت صحيفة فيفاء أون لاين بزيارة خاصة إلى متحف العم علي بن شريف العبدلي الفيفي ذلك المتحف الذي يمكننا تصنيفه بالمركز الأول لعدة متاحف في فيفاء سواءً مدرسية أو متاحف شخصية .
العم علي كبر سنهِ جعلهُ أكثر عمقاًً في التراث من حيث جمع التحف النادرة والمتميزة فعلا فتعالوا معنا في جولة في متحف العبدلي

image


كانت اللوحة المعدة للمتحف مصممة بناءً على طلبه و تصوره والتي وضعها على الباب الخاص بالمتحف الأثري وكان قد أعدها للمشاركة في مهرجان جازان الفل مشتى الكل بمنطقة جازان العام الماضي حيث اللوحة متنقلة مع المتحف .

image


لفت نظرنا في بداية جولتنا بالمتحف حلي النساء قديما حيث كان يحمل أنواع متعددة من حلي المرأة قديما والذي كان البعض منه نادرا جدا ومن الأشياء الملفتة أيضاً في متحف العم العبلدي تفننه في فرش أرضية العرض للحلي بشال المرأة قديما والذي كان يسمى (منديلا) أضفى على الركن صورة رائعة أيضاً العملات القديمة كان لها نصيب فالمعرض يحوي عملة الريال الفرنسي الفضي وبجواره عدة عملات فضية قديمة .

سألنا العم علي عن أزياء (ملابس) وأثاث المرأة قديما فبداء من الوزرة ثم المحنة و الستدرة وغيرها , لكن قصة النعمان كانت شيئاً مختلفاً تماماً .

image


تلك العلامة التي كانت توجد على القطعة الكاملة للنعمان و التي يتم توزيعها على أمرأتين أو أكثر تلك العلامة توجد فقط في جانب من قطعة النعمان وهنا بيت القصيد حيث يحكي العم علي أن الرجل المتزوج أكثر من زوجة قد تتسبب له هذه العلامة في مشكلة كبيرة فعندما تأتي العلامة التجارية على قسم احد النساء فقد تكون سبب غيض وغيرة بين الزوجتين وقد يتهم الزوج بأنه يفضل صاحبة العلامة عن غيرها فكانت هذه العلامة تبرز مدى الصعوبة في العدل بين الزوجتين في كل زمان ومكان !
بعدها توجهنا مع العم علي إلى قسم الأسلحة و الأدوات الحربية قديما ولعل الدرع كان الأبرز اطلالةً في المتحف

image


الدرع والخوذة و الجنبية و العصى التي تسمى بالشوري وقد قام العم علي بوضعها على مجسم خاص كما تم التنقل بين أنواع الأسلحة القديمة التي يكتض بها هذا الركن من المتحف .

image


من السيف الى الرمح الى المسبت و المسدس وأنواع البنادق المختلفة مثل الكندي والعربي والنبوت والبلجيك والبرغالي وغيرها الكثير .
ثم قمنا بإستطلاع القسم الخاص بأدوات الحرث والزراعة قديما

image


وكان المحراث والذي يسمى باللهجة الخاصة بأبناء فيفاء (الحزبة) والذي يتكون من عدة أجزاء لكل منها أسم خاص كالقتب والسحب والرعى وغيرها وهنا الفرسة ولكن القديم فعلا والملفت في ركن الأدوات الزراعية بالمتحف هو الجمير

image


بعدها القينا نظرة على بعض المحاصيل الزراعية والبذور النادرة والتي تختص بها فيفاء أو تتميز بها و منها الجوا و هي حبيبات الحمص البنية وبثر عرق السوس والذي يسمى الشكلم باللهجة المحلية الخاصة بأبناء فيفاء

image


وتعتبر فيفاء متميزة في كثير من البذور النادرة عالميا ومحليا كما ان المتوفر يكون في فيفاء متميزاً من حيث الجودة كالبن مثلا وهناك المحاصيل الزراعية كحبوب الذرة والغرب والزعر والشعير وغيرها والتي تمر على الرحى المسمى بالرايد في اللهجة المحلية الخاصة بأبناء فيفاء

image


وهناك عدة وسائل تعتبر من الأثاث المنزلي و المصنوعة من الخزف كالزنبيل والحشو والمسترفة والجعدة وغيرها من الأدوات المنزلية المصنوعة من الحجر والطين

image


مثل القمقم والمغش والستوغة وغيرها الكثير من أدوات المطبخ التي تتميز بها المنقطة عن سواها حيث يظهر فيها مدى إستغلال الإنسان الفيفي للطبيعة لتلبية حاجاته بطرق مختلفة و أفكار ذكية .

image


أداة قديمة من الأدوات المنزلية كانت تستخدم لتخزين البن ولشربه

image


العم علي شريف يتجول من ركن لاخر ليشرح لنا عن جميع تلك الأدوات القديمة بأنواعها ومسمياتها ومنها سراج السمن وسراج القاز أحد أدوات الإنارة قديما .

image



image


بعد ذلك جلس العم علي مع ذكرياته ومع تدوينات الزوار التي كان من ضمنها تدوينة للشيخ علي قاسم الفيفي وعدد من أبرز الشخصيات في فيفاء وخارجها وكان يقرأها و في كل مرة تجدد لديه الطموح للإستمرار في التقدم و اثراء متحفه بشكل مستمر ليزيد معه عمق متحفه تاريخياً و حضارياً و يزداد عدد زواره ويكون سجلا تاريخيا لفيفاء يسمى بمتحف العبدلي

الذي غادرناه متجهين إلى صالة الاستقبال التي أعدها خصيصا لإستقبال زوار المتحف و تقديم واجب الضيافة لهم .

image


لنجلس معه في لقاء خاص سرد لنا خلاله المسميات وبعض النقاط
التي تعتبر بالنسبة له خطوات سريعة نحو أهدافه المستقبلية للرقي
بمشروعه الكبير و الحلم .
في ختام هذه الزيارة الخاصة لمتحف العبدلي كان لنا نظرة على تلك الدروع و الشهادت التقديرية التي تلقاها العبدلي خلال فترة مسيرة متحفه من عدة جهات كان من أبرزها الدرع المقدم من زوار كلية الملك عبدالعزيز الحربية وشهادة تقدير من سمو أمير المنطقة وعدة شهادت تؤكد تميز العبدلي الذي يمثل فيفاء بتاريخها وعراقتها وماضيها و أصالتها في كل المحافل و الكرنفالات .

image




بواسطة : faifaonline.net
 13  0  3161
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:26 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.