• ×

10:49 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

جمعية الأمير محمد بن ناصر للإسكان الخيري‎ .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
جازان :سلطان الفيفي

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان رئيس مجلس إدارة جمعية الأمير محمد بن ناصر للإسكان الخيري اليوم الأثنين حفل إفتتاح الإسكان الخيري التابع للجمعية بحي السويس في مدينة جيزان .
وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية رئيس محاكم منطقة جازان المساعد الشيخ علي بن جده منقري أن سموه سيرعى حفل الإفتتاح ويطلع على نماذج من الوحدات السكنية المقدمة للمستفيدين مشيراً إلى أن الإسكان الخيري الذي سيتم إفتتاحه يعد أول المشروعات التي تنفذها الجمعية بالمنطقة ويتكون من(166) وحدة سكنية وبلغ عدد المستفيدين منها حتى الآن (1160) شخصاً يمثلون (150)أسرة مستفيدة .
وأفاد الشيخ المنقري أن الوحدات السكنية التي سيتم توزيعها على المستفيدين صممت على نموذجين الأول عبارة عن وحدة سكنية نظام فيلا كاملة مكون من دورين تشتمل 6 غرف وصالة معيشة ومطبخ و4 دورات مياه وتبلغ المساحة الإجمالية للوحدة 204 متر مربع على ارض تبلغ مساحتها 512 متر مربع فيما يتكون النموذج الثاني من مبنى مقام على مساحة إجمالية بلغت 105أمتار مكون من طابقين تشمل وحدتين سكنيتين كل واحدة منهما تحتوي على غرفتين وصالة معيشة ومطبخ ودورتي مياه مع تخصيص مدخل مستقل لكل وحدة ,إضافة لحوش وملحق مكون من غرفة ودورة مياه لكل وحدة سكنية من الوحدتين التي يشتمل عليهما المبنى .وأشار إلى أن الجمعية تقوم بالعديد من الأعمال الخاصة بالإسكان الخيري والخدمات المقدمة للأسر المستفيدة بالتنسيق مع العديد من الجهات الحكومية والأهلية لتوفير مجمعات تجارية وأندية إجتماعية ومحطة للمحروقات وحدائق وملاعب للأطفال على مساحات مختلفة إلى جانب القيام بتوفير الأثاث المناسب لتلك الوحدات من المفروشات والأجهزة المنزلية . من جانبه أوضح عضو مجلس إدارة الجمعية المهندس عصام بن سالم بريك الى أن المشروع يعتبر مميز بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى خاصة وان دعم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز صاحب المبادرات الحسنة والخيرية للمنطقة وأبناءها والتي تظهر دائماً للعيان في وقت ومناسبة يتماثل ذلك وحاجة المجتمع وإنسان المنطقة بمثل هذا المشروع الذي يعد نواة لمشاريع اخرى ستشهدها مختلف محافظات المنطقة.فيما تحدث عضو مجلس إدارة الجمعية الدكتور علي بن يحي العريش عن الخطوات التي مرت بها الجمعية منذ أن كانت فكرة تراود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر وحتى أن اصبحت حقيقة يملسها الجميع من خلال هذا المشروع وغيره من الأعمال التي تقوم بها الجمعية راجيا من الله تعالى العون للجميع في القيام بما يطمح إليه سموه وما تسعى إليه الجمعية من أهداف. وفي نفس السياق أكد الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عمر مدخلي عضو مجلس إدارة الجمعية سعادة وفرحة الجميع بتدشين أول مشروعات الجمعية في مرحلته الأولى من قبل سمو أمير المنطقة يوم غد الأثنين سائلاً الله تعالى أن ينفع بالمشروع وأن يثيب كل من دعمه وأسهم في تنفيذه. فيما تحدث أمين الجمعية المهندس عبدالله بن أحمد الرفاعي عن المشروع ومراحل إنشاءه وما يشتمل عليه من خدمات مساندة مبنيا أن المشروع صمم وفقا لاحدث المواصفات وبما يتفق والظروف الطبيعية الخاصة بمنطقة جازان إضافة لتوفير كافة الخدمات المساندة والمرافق الخدمية الأخرى . وبين عضو مجلس إدارة الجمعية الشيخ محمد بن منصور مدخلي أن الجمعية تسعى لتحقيق رسالتها المناطة بها من خلال العمل الجاد والمخلص على توفير المسكن الوقفي لمساعدة المحتاجين وإيجاد بيئة محفزة وأمنة للتعليم وتقديم البرامج التدريبية والتعليمية لتأهيل وتطوير الساكنين ودعمهم للوصول إلى بيئة عمل جديدة تكون حافزا وداعما ومساعدا لهم في توفير الحياة الكريمة والمناسبة لهم .و نوه عضو مجلس الإدارة الشيخ محمد بن علي العضابي بما تجده الجمعية من دعم ورعاية كريمة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز رئيس مجلس الإدارة ورجال الأعمال وفعالي الخير من أبناء منطقة جازان وغيرها من مناطق وطننا العزيز مؤكداً أن ما حضيت به الجمعية من تبرعات إنما دلالة واضحة على خيرية هذه الأمة وحبها للبر والإحسان وعمل الخير مهيبا بالمحسنين ومحبي عمل الخير لدعم الجمعية والتبرع لمشروعاتها الخيرية . وعبر مدير جمعية الأمير محمد بن ناصر للإسكان الخيري علي بن شوعي شوك عن سعادته بالإفتتاح سائلا الله تعالى أن وكافة زملائه العاملين بالجمعية بعونه وتوفيقه لتقديم كل ما فيه الخير والفائدة للجميع .من جهتهم رفع عدد من المستفيدين من الإسكان الخيري حيث أِعرب المواطن أحمد سعيد هبة 64 عاماً عن سعادة كافة المستفيدين من السكن والخدمات التي تقدمها الجمعية وشكرهم وتقديرهم لسمو أمير المنطقة رئيس مجلس إدارة الجمعية على هذه الهبة والفتة الكريمة التي اسعدت الجميع .وأشارالعم محمد أحمد عواجي 53 عاماً لما وفرته الوحدات السكنية التي حصلوا عليها من راحة وطمئنينة لأفراد الأسر المحتاجة مسترجعاً المعاناة التي كانوا يعانونها قبل الحصول عليها حامداً الله تعالى على ما من به عليهم من نعمة وفضل في ضل قيادة وطننا العزيز . وخلال جولتنا بإسكان جمعية الأمير محمد بن ناصر بالسويس إلتقينا كل من العم علي محمد بشير 56 عاماً والعائل ل 9 أفراد حيث قال : لقد عانيت كثير خلال السنوات الماضية من مشكلة الإيجار فليس لي دخل استطيع من خلال دفع الإيجار المستحق على بشكل شهري لعدم توفر الداخل الكافي لدى فأنا أعمل بمهنة صيد السمك وما احصل عليه من مبالغ لاتفي بإحتياجات الأسرة ناهيك عن الإيجار ولكن جاء الفرج من الله تعالى على يد أمير منطقتنا الأنسان الأمير محمد بن ناصر حفظه الله.كما كان لنا لقاء مع مؤذن جامع الإسكان وأحد المستفيدين من المشروع العم محمد بن عبدالله الأمير 75 عاماً الذي عبر عن فرحة الجميع وسعادتهم بتدشين ورعاية سمو أمير منطقة جازان للإسكان الخيري وتسليم المستفيدين مفاتيح الوحدات السكنية سائلا الله تعالى أن يجزل لسموه الأجر والمثوبة.



تقرير حول الجمعية



تعد جمعية الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز للاسكان الخيري التي تأسست بمبادرة كريمة من سموه الكريم عام 1423هـ أول جمعية متخصصة في مجال الإسكان الخيري على مستوى المملكة.

وجاء صدور الموافقة على تأسيس الجمعية بدعم ومباركة من سموه الكريم وذلك بعد إطلاعه وتلمسه لواقع الأحياء القديمة بمدينة جيزان وبعض القرى بالمحافظات والمراكز التابعة للمنطقة لما تتطلبه حاجة المواطنين من الفقراء والأرامل والأيتام حاجتهم الملحة لمساكن لأسرهم بما يضمن توفير المسكن المناسب لتلك الأسر.

وتسعى جمعية ممثلة بمجلس إدارتها برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ونائب رئيس مجلس الإدارة الشيخ علي بن جده منقرى رئيس محاكم منطقة جازان المساعد لتحقيق مبدأ التكافل الإجتماعي والتعاون على البر والتقوى وإستقرار الأسر المحتاجة وإيجاد وقف مؤسسى دائم وتجسيد مشروع الصدقة الجارية إلى جانب المشاركة الفاعلة في التنمية ا لشاملة من خلال تحسين وضع الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية إقتصادياً وإجتماعياً.ويعتبر مشروع الإسكان الخيري التابع للجمعية في حي السويس بمدينة جيزان في مرحلة الأولى باكورة المشروعات التي قامت الجمعية بتنفيذها حيث روعي في تصميم النماذج المعمارية بالإسكان بما يتلائم وطبيعة المنطقة وعادات وتقاليد المجتمع السعودي المسلم وبما يلبي متطلبات الأسر المستفيدة من المشروع .وصمم المشروع على نموذجين الأول عبارة عن وحدة سكنية نظام فيلا متكاملة مكونه من طابقين تحوي 6 غرف وصالة معيشة وعدد 4 دورات مياه ومطبخ مقامة على مساحة إجمالية بلغت 204م2 وعلى أرض مساحتها 512م2.فيما يشتمل النموذج الثاني على مبنى مكون من طابقين يمثل وحدتين سكنيتين تشتمل كل منهما على 2 غرفتين وصالة معيشة ودورتي مياه إضافة لمطبخ مع وجود غرفة استقبال خارجية ومدخل وفناء خاص بكل وحدة .كما عملت الجمعية بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والأهلية وفاعلي الخير على تأمين الأثاث المناسب لتلك الوحدات من الأجهزة الكهربائية والمنزلية المتنوعة وغيرها من المتطلبات الأساسية لكل أسرة .


image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  2828
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:49 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.