• ×

09:30 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

الشيخ / يحيى بن عيدان الفيفي شيخ قبيلة آل سلمان يقول لولا لطف الله سبحانه وتعالى ثم تنبهي للأمر لفقدت قدمي في مستشفى الملك فهد بجازان !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
فيفاء أون لاين - الإتصالات :

كان لفيفاء أون لاين هذا اللقاء مع الشيخ/ يحيى بن عيدان شيخ قبيلة آل سلمان حيثُ هنأته بسلامته مما كان سيصيبه لو لطف الله ثم تنبهه للأمر من جراء الأخطاء الطبية التي يمارسها مستشفى الملك فهد بجازان حيث أفاد بعد شكرهِ للصحيفة على إهتمامها بما يلي :
فقال : في البدء تنومت في مستشفى فيفاء و وجدت عنايةً رائعةً هناك ثم أخذوا عينة طبية من عُنقي و أرسلت إلى مستشفى الملك فهد بجازان ...... و عادت النتائج توضح أن ثمةّ مُشكلة صحية في الرئة و طلبوا ملفي و أرسل إليهم و ذهبت إلى هناك إلى قسم الصدرية و لكنهم رغم تحويلي الطبي من مستشفى فيفاء إلا أنهم طلبوا مني الدخول عن طريق الطوارئ و هناك إنتظرتُ طويلاً حتى جاء دوري و في هذه الأثناء أحضر أحدهم ملفاً لا يخصني ووضعهُ فوق ملفي و لسوء الحظ أن المريض صاحب ذلك الملف كان قد قُررله (بترقدمه)..
وفي هذه الأثناء حضر طبيبين جاهزين لإجراء عملية البتر( مصريي الجنسية ) وطلبوا أحضاري وأخذوا الملف الذي وضع فوق ملفي.. وأخبرتهم أن هذا الملف لا يخصني فأجابوا بل هو ملفك !
و بعد أخذ و رد مع مسؤولي الملفات و الأطباء أقتنعوا بأنهُ أي الملف لمريض آخر ولولا لطف الله ثم تنبهي للأمر لفقدتُ إحدى قدميّ بسبب هذا الخطأ !
وبعد هذا ألقيت بملفي هناك و خرجتً من المستشفى حامداً الله سبحانه الذي نجاني ومُستاءاً و مقرراً عدم العودة إلي ذلك المستشفى !
بواسطة : faifaonline.net
 9  0  2526
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:30 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.