• ×

04:51 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

المعلم العبدلي يبتكر جهاز مؤقت مدرسي لاسلكي  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالله الفيفي (فيفاء)

ابتكر احد معلمي مدرسة المرمى الابتدائية بفيفاء جهاز أطلق عليه اسم المؤقت المدرسي وقال الأستاذ عبدالرحمن يحي محفوظ العبدلي الفيفي أن فكرة تصميم وتنفيذ الجهاز مرت بعدة مراحل وقد بداء العمل عليها قبل عدة سنوات وانه استمر في تطوير الجهاز واضافة مزايا عديدة في كل جيل جديد يصدره من الجهاز وقال أن فكرة الجهاز كانت في البداية عبارة عن ساعة مؤقت لدق جرس المدرسة مع بداية ونهاية كل حصة ثم تطورت الفكرة إلى استخدام جهاز هاتف نقال واضافة توقيتات محددة لبداية ونهاية الحصص الدراسية داخل ذاكرة الهاتف النقال والتي يصدر الهاتف عندها نبضات خفيفة حوالي نص فولت وهذه النبضات يتم استثمارها في تشغيل قطعة أكرتونية تقوم هي الأخرى بتشغيل جهاز الرموت الذي يرسل إشارات لاسلكية إلى جرس المدرسة الذي تم تزويده هو الأخر بجهاز استقبال لتلك الإشارات وبالتالي يبدءا الجرس بالعمل حسب الإشارات التي يستقبلها من الرموت وقال أن الفكرة تطورت إلى إضافة جهاز أخر عبارة عن جهاز مشغل DVD وتم ربطه بهذه الأجهزة وبواسطة برنامج خاص تم تصميم جدول يشتمل على التوقيتات المدرسية من بداية ونهاية الحصص يتم عرضه وفق شرائح معده سلفا على شاشة الجهاز مع عرض لأسماء المعلمين والفصول التي يتواجدون بها والحصص والمواد التي يدرسونها والبرنامج مصمم لينتقل من شريحة إلى أخرى تلقائياً حسب التنسيق المعمول به في جدول حصص المدرسين ويشمل العرض أيضا تحديد للمعلم المناوب في كل يوم أما عند نهاية كل حصة فتظهر شاشة تحمل شعار وزارة التربية والتعليم وبيان بأسماء معلمي المدرسة وعند توصيل جهاز المؤقت المدرسي بالتيار الكهربا فانه سوف يستمر في العمل على مدى الأسبوع الدراسي ولسنوات بناء على المنسق الموجود في جهاز الهاتف النقال ودون تدخل من احد وقال الأستاذ عبدالرحمن أن الجهاز بشكله الحالي نتيجة تراكم خبرات وتطوير مستمر لسنوات طويلة وليس وليد اللحظة ولا تزال الأفكار تتجدد حسب الحاجة لإضافة المزيد من التحسينات كإضافة مزايا تفيد شريحة الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وقال أن سعر الجهاز مناسب جدا مقارنة بالأجراس المستخدمة في المدارس حاليا والتي لا تتوفر بها المزايا والخدمات الكثيرة التي توجد في جهاز المؤقت المدرسي الذي يعمل بشكل ألي ودقيق وبتوقيت غير محدود ومواعيد وجداول الحصص اليومية والاختبارات وإمكانية توقيته للعمل لفترات طويلة تمتد لسنوات بشكل ألي وكذلك عرض اسم المعلم ومادته والفصل الذي يتواجد فيه مع بداية كل حصة كما أن الجهاز يمتاز بأنه يعمل بشكل مستقبل عن جرس المدرسة ويعمل مع الجرس في مسافة تصل إلى العشرين متر دون أي تمديدات كهربائية فظلاً عن إمكانية تطوير الجهاز واضافة المزيد من المزايا التي تحتاجها المدرسة والمعلمين ولا يتجاوز سعر الجهاز الخمس مائة ريال لأنه تم الاعتماد في تصميمه وتنفيذه على عدد من القطع الالكترونية التي تم تجميعها من أجهزة مختلفة وتمنى المعلم العبدلي أن تتاح له الفرصة والوقت والإمكانات لإنتاج جهاز المؤقت المدرسي بشكل يحقق الاستفادة منه في جميع المدارس لأنه يحتوي على عدد من المزايا التي تساعد على ضبط اليوم الدراسي بدقه كما تسهل على مدير المدرسة والمعلمين معرفة بيانات حصص ومواد المعلمين وتواجدهم وأضاف المعلم العبدلي أن لديه في منزله غرفة قام بتحويلها إلى معمل لتصميم وتنفيذ العديد من الابتكارات التي يتمنى أن ترى النور ويحصل على لها براءات اختراع هذا ويعمل جهاز المؤقت المدرسي ويستفاد منه في مدرسة المرمى الابتدائية بفيفاء وقد عبر مدير ومعلمي المدرسة عن سعادتهم بوجود هذا الجهاز في مدرستهم وشكروا زميلهم مخترع الجهاز على الفائدة والخدمات المتميزة التي أضافها الجهاز للمدرسة .

image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 23  0  3388
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:51 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.