• ×

09:45 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

في مباراة دراماتيكية العالمي ينجو من انتفاضة النخبة ويظفر بالبطولة  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
فيفاء يزيد الفيفي ، علي احمد الفيفي ،
تصوير :أحمد فرحان الفيفي . علي أحمد الفيفي .
اختتم عصر الخميس بطولة النخبة المقامة في المخافة حيث كانت المباراة النهائية بين كل من فريقي العالمي والنخبة العالمي
حيث مثل العالمي كل من :
في حراسة المرمى موسى جبران
وفي الدفاع سلطان سلمان عبدالله ، عبد العزيز مفرح العمامي ،سلمان الشراحيلي ,وفي الوسط ، عبدالله الشراحيلي و مبره شريف العمامي و في الهجوم ، عبدالعزيز الشراحيلي و حسين سلمان الشراحيلي , يقودهم مدربهم القدير يحي حسن قاسم مدرس التربية الرياضية بمدرسة الداثري والمخشمي

وفي المقابل يهبط فريق النخبة بالتشكيلة التالية :
في حراسة المرمى أحمد العمري
وفي خط الدفاع ،حسين حسن العمري و محمد مفرح العمري واحمد سليمان الخسافي ,وفي خط الوسط، خالد محمد المخشمي و محمد حسن الثويعي ,وفي خط الهجوم، عبدالله محمد العمري وحسين يحي الثويعي .

حكم المباراة: حسين شريف العمامي والذي أنقذ الموقف بعد غياب الحكم الأساسي دون سابق إنذار .

أطلقت صافرة الحكم ليبداء اللقاء بتحفظ و جس نبض من الطرفين
وما أن أخذت المباراة عنصر الحماس و تبادل الهجمات حتى أقتنص اللاعب عبد العزيز كرة مفاجئة ليودعها في مرمى النخبة و يشعل فتيل المباراة و ما أن شن فريق النخبة هجمته المتنوعة من الاطراف والعمق لتعديل النتيجة حتى كرر عبدالعزيز هوايته في إقتناص هجمة مرتدة ليضع الهدف الثاني كضريبة اندفاع فريق النخبة الذي حاول تقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول إلا أن صافرة الحكم العمامي تنهي الشوط الأول بتقدم العالمي بهدفين دون مقابل للنخبة .

الشوط الثاني :

ينزل الفريقان للمعلب بعد أن تم تغيير أحد لاعبي النخبة حيث دخل الى أرض الملعب يحي حسن المثيبي بدل من عبدالله محمد في محاولة من المدرب لتعزيزالجانب الهجومي الحكم العمامي يطلق صافرته معلنا بداية الشوط الثاني حيث كان العالميي متوقعا الضغط من النخبة في سبيل التعديل فكثف الوسط واعتمد على المرتدات والتي مكنت اللاعب حسن سليمان من تسجيل الهدف الثالث للعالمي وسط هتاف من الجماهير .
وكادت الاجواء تؤكد أن النخبة يسلم البطولة للعالمي على طبق من ذهب ولكن كان للاعبين في فريق النخبة كلمة أذهلت الجميع وقلبت الموازين من خلال هجوم متواصل اسفر عن تسجيل الهدف الاول للنخبة عن طريق اللاعب خالد محمد المخشمي فشتدت عزيمة النخبة
ورغم تألق افضل حارس في البطولة موسى جبران حارس العالمي في صد اهداف شبه محققة للنخبة إلا أن محمد حسن الثويعي اصر على تحقيق الهدف الثاني من خلال تسديدة في الدقيقة العشرين لتقلص الفارق ويتجدد الأمل للنخبة والذي حققه حسين الثويعي بعد دقائق بالهدف الثالث الذي اشعل الملعب برمته وأعد الفريقين إلى تعادل الكفة في أمل من الجميع ان يطول أمد المباراة إلا ان العمامي كاد ينهي امال وافراح النخبة بتسديدة في الزاوية الصعبة جدا والتي كاد يجزم الجميع انها الهدف الرابع للعالمي وقف معها الجماهير إلا ان حارس النخبة في ما يشبه المعجزة يصد الكورة ليخرجها عن المرمى لتنطلق صافرة النهاية من العمامي ويحتكم الجميع لضربات الترجيح نظرا لضيق الوقت والتي حرم فيها حارس الفريق العالمي نجومية النخبة وتألقهم من خلال صد ضربة جزاء وضياع اخرى لفريق النخبة ليعلن الحكم تتويج العالمي بطلا
وقد تم تتويج البطل بحضور رئيس حلقات تحفيظ القرأن في فيفاء ونائب رئيس مكتب الدعوة الأستاذ علي أحمد زيدان وكل من الاستاذ حسن مصلح فرحان ويحي على العمري وعلي اسعد المثيبي واعضاء لجنة التنمية بفيفاء وحضر كل من سلمان جابر جبران والاستاذ سالم جابر جبران ومرعي يحي احمد حسن معلمي التربية الرياضية بمدارس فيفاء
وقد توج افضل لاعب هاني عبدالله هادي من فريق برشلونة وهداف الدرورة خالد محمد المخشمي من فريق النخبة وافضل حارس موسى جبران الخسافي من فريق العالمي .
في نهاية المباراة تم اللقاء مع اللاعب يحي حسن المثيبي الذي أكد للصحيفة أن الهدف قبل البطولة قد تحقق وهو بحد ذاته اهم من البطولة وهو القاء بين شباب قبائل فيفاء في منافسة اخوية وتعارف واستثمار الوقت فيما يعود عليهم بالفائدة شاكرا كل من ساهم وشارك في انجاح البطولة ومباركا لفريق العالمي بالكأس.

image

image
image

image

image

image
image

image
image

image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 24  0  2440
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:45 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.