• ×

05:40 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

حفل اليوم العالمي للمياه وحفل تدشين محطة الماطري وتصريح الأمير والوزير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
جازان:سلطان الفيفي

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان أمس حفل افتتاح محطة تنقية المياه بالماطري , بحضور معالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين وعند وصول سموه مقر الحفل قام بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية , ثم بدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.بعد ذلك ألقى مدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حمزة بن عمر قناعي كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة جازان ومعالي وزير المياه والحضور , معبرا عن سعادته وكافة منسوبي المديرية بتدشين عمل محطة التنقية بالماطري التي تعد باكورة مشروعات المياه التي يتم افتتاحها بالمنطقة , مشيراً إلى أنه سيليه هذا العام افتتاح العديد من المشروعات التي تهدف للرقي بمستوى الخدمات التي تقدمها المديرية كماً ونوعاً.وبين أن مشروع تصميم وتنفيذ محطة تنقية المياه بالماطري تم تنفيذه بقيمة إجمالية بلغت نحو 90 مليون ريال ليصل إنتاج المحطة إلى 50,000 متر مكعب يومياً من المياه المعالجة لإزالة العسر في الماء باستخدام طريقة التناضح العكسي (RO )بعد أن كانت قدرتها الإنتاجية في السابق لا تتجاوز 17,000م3 يوميا من المياه التي يتم نقلها من الآبار مباشرة دون معالجة وأشار المهندس قناعي في كلمته إلى إنه تم خلال المشروع حفر50 بئر جديدة بوادي جازان بطاقة إنتاجية 54480 متر مكعب في اليوم ليتم ضخ المياه من تلك الآبار إلى خزان أرضي بالمحطة بسعة 10,000 م3 ومن ثم تتم تنقيتها لتغذية مدينة جيزان والقرى المجاورة لها وقرى وادي جازان بالمياه المنقاة من هذه المحطة , إضافة للعديد من المرافق التابعة للمشروع من خزانات ووحدات تنقية للمياه ومباني للمضخات والمولدات والمباني الإدارية والخدمية .عقب ذلك أعلن سمو أمير منطقة جازان تدشين عمل المشروع وشاهد والحضور عرضا وثائقيا عن المحطة وخطوات تنفيذها والخدمات التي ستقدمها في توفير احتياج أهالي مدينة جيزان ومركز وادي جازان والقرى التابعة لها من المياه والتي أستخدم في تنفيذها وإدارتها أفضل التقنيات العالمية المستخدمة في هذا المجال.
وفي نهاية الحفل تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة. وقد رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان أسمى أيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله على يولونه من رعاية وإهتمام بالمنطقة والمشروعات الخدمية التي تنفذ بها وحرصهم الدائم إيدهم الله على توفير كل ما يضمن توفير الراحة والرفاهية للمواطن والمقيم على ثراء هذا الوطن العزيز بمختلف المناطق .وأبدى سموه سعادته بتدشين محطة تنقية المياه بالماطري التي ستوفر المياه المنقاة لأبناء مدينة جيزان والقرى المجاورة والتابعة لها وإعجابه بما شاهده وأستمع اليه خلال الحفل عن التقنيات والنظم المستخدمة في المحطة .وأشار سمو أمير المنطقة في تصريح صحفي عقب حفل إفتتاح محطة تنقية المياه بالماطري اليوم بأسمه ونيابة عن أهالي منطقة جازان سموه لما تشهده المنطقة بتوجيهات من القيادة الرشيدة من مشروعات تنموية في مختلف المجالات ومنها المياه التي حيث يبلغ إجمالي المشروعات المعتمدة والتي تحت التنفيذ بالمنطقة بما فيها المشروعات المعتمدة بميزانية العام الحالي تبلغ أكثر 5 مليارات من الريالات .وأهاب سمو أمير منطقة جازان بالمسؤولين والمنفذين للمشروعات الحرص على متابعة تنفيذ المشروعات المعتمدة والتي تحت التنفيذ في الوقت المحدد لها مشدداً على ضرورة التعاون التام بين مختلف الجهات الحكومية والمواطن لكل ما يخدم الصالح العام ويحقق الأهداف المرجوة.من جانبه أكد معالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين في تصريح مماثل ان المشروعات التي نفذت والتي تحت التنفيذ حاليا بالمنطقة تجاوزت 5 مليارات ريال تهدف لتغطية إحتياجات المنطقة من المياه والصرف الصحي ومنها السدود التي ستصبح من المصادر الرئيسية في منطقة جازان وتهامة التي يعتمد عليها بعد الله ومحطات التنقية وشبكات الصرف الصحي ومحطات معالجة الصرف الصحي في منظومة متكاملة.وبين أن تدشين سمو أمير المنطقة جازان لمحطة الماطري ليعد تطوير للمحطة فحسب بل هو تغيير لنوعية المياه كلياً لتصبح من أفضل المياه التي تزود للمدن والقرى مؤكداً أن تنفيذ المشروعات يسير خلال هذه الفترة وفق ما هو مخطط له وبشكل مطمئن وأنه المنطقة بمخلتف محافظاتها ومركزها ستشهد نقلة نوعية في خدمات المياه عند إكتمال تنفيذ المشروعات الجاري من قبل الوزارة بالمنطقة .وأشار معاليه أن محطة الشقيق المرحلة الثانية سيبدأ الإنتاج الجزئي منها سيبدأ بعد شهرين من الآن وتحديد في شهر مايو القادم وستخدم منطقتي جازان وعسير وستبدأ في منطقة جازان من محافظات صبياء وابوعريش وجيزان وصامطة وستوفر ما مقداره 75.000م3 .وأفاد ان سد وادي وبيش وبعد أن أكتمل تنفيذه ومنذ إغلاق بوابته إلى الآن خزن 43.000.000م 3 والتي تعني توفير أستهلاك المنطقة من المياه لمدة سنة ونصف .وأشار أن المشروعات التي يتم تنفيذها هي تسعى لتوفير المياه للمواطن في مختلف المحافظات ومعاناة المواطنين في مختلف المواقع ومنها القطاع الجبلي في مركز فيفا وغيرها وستقضى على السقيا التي تعتبر مكلفة ماليا وكذلك على الطرق والسكان مستثنياً بعض المواقع النائية التي تمنى معاليه ان تكون في نطاق ضيق للغاية .وأختتم معالي وزير المياه والكهرباء تصريحه مفيداً أن سد وادي جيزان تم إنشاءه لتوفير المياه الخاصة بالزراعة حيث يتم فتحه أكثر من مرة في العام حسب جدولة المحاصيل في الوقت الذي تم فيه إنشاء سد وادي بيش ليفي بغرضين الأول مياه الشرب والثاني المياه الخاصة بالزراعة مبيناً معاليه أن الوزارة تعمل على توفير المخزون الكافي من المياه لسد حاجة الشرب وبعد ذلك يتم فتح بوابات السد لضخ المياه للمزارع مشدداً على أهمية وعي المزارع في الحفاظ على المياه .وكان أمير منطقة جازان قد دشن الليلة قبل الماضية فعاليات اليوم العالمي للمياه بالمنطقة تحت شعار // مياه نظيفة من أجل عالم صحي // وذلك بمقر الصالات الذهبية للاحتفالات بمدينة جيزان.
وقص سمو أمير منطقة جازان الشريط إيذاناً بافتتاح الفعاليات والمعرض المصاحب .وتجول سموه والحضور في المعرض واستمع من مدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حمزة بن عمر قناعي إلى شرح عن المعرض وما اشتمل عليه من معروضات ومجسمات تبرز أهمية الحفاظ على المياه وما يعانيه العالم من شح في مصادر مياه الشرب.
كما أبرز المعرض جهود الحكومة الرشيدة في توفير المياه الصالحة للشرب للمواطن والمقيم بمختلف المناطق وتوفير والسبل الكفيلة بترشيد استهلاك المياه من خلال استخدام وسائل الترشيد إلى جانب القسم الخاص بمشروعات المياه بالمنطقة ومرسم الأطفال المقام على هامش المعرض. وبدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.
ثم ألقى معالي وزير المياه والكهرباء كلمة بهذه المناسبة رحب في مستهلها بسمو أمير المنطقة على رعايته لفعاليات اليوم العالمي للمياه بالمنطقة.وشدد معاليه على أهمية الحفاظ على المياه و التحذير من مخاطر الجفاف الذي يواجه العالم خاصة في المناطق الجافة والحارة ومنها المملكة مبيناً أن من أهم أسباب الجفاف هو الإسراف في استخدام المياه وأن نسبة استهلاك الفرد بالمملكة في مختلف الاستخدامات من شرب وزراعة وصناعة وغيرها بلغت 1000م3 في العام أو ما يقارب 2500 لتر في اليوم الواحد أغلبها من مصادر جوفية غير متجددة.وأشار معاليه إلى الخطط التي تنتهجها وزارة المياه والكهرباء في مجال تنويع مصادر المياه وترشيد الاستهلاك في المياه مبيناً أن الوزارة تمكنت من خلال تنفيذ الحملة الوطنية للترشيد واستخدام الأدوات المرشدة من خفض نسب الاستهلاك بنسب تتراوح بين 30إلى 40% من الاستهلاك السنوي للمياه.وأوضح أن منطقة جازان قد حظيت بنصيب وافر كغيرها من مناطق المملكة من حيث الاعتمادات المالية التي بلغت الاعتمادات المالية للمنطقة في ميزانية هذا العام نحو // 983,000,000// ريال إلى جانب ما تم اعتماده خلال الثلاث سنوات الماضية من اعتماد مبلغ 400,000,000 ريال سنوياً لتنفيذ عدد من مشروعات المياه والصرف الصحي ومشروعات التشغيل والصيانة وبين في ختام كلمته أن منطقة جازان ستحظى بتدشين سمو أمير المنطقة يوم غد لمشروع محطة تنقية المياه بالماطري بمبلغ 90 مليون ريال وبطاقة إنتاجية 50,000م3 يومياً إضافة لما سيتم ضخة خلال الفترة القادمة من مياه محطة التحلية بالشقيق ومن محطة التنقية بسد وادي بيش حيث بلغت كميات المياه المخزنة بالسد منذ إنشاءه 43,000,000 م3.وتخلل الحفل قصيدة بهذه المناسبة والعديد من الفقرات المتنوعة التي تبرز أهمية الفعالية.
وفي نهاية الحفل سلم سمو أمير منطقة جازان الدروع التذكارية على الجهات المشاركة في فعاليات اليوم العالمي للمياه.

image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  1592
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:40 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.