• ×

02:59 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

بسبب سرقة جهاز من الدفاع المدني تتراكم النفايات في شوارع فيفاء و الإصحاح البيئي يحذر من ذلك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
يزيد الفيفي (فيفاء)

تسبب تراكم النفايات في شوارع فيفاء خلال الأيام الماضية في استياء المواطنين الذين تقدموا بشكوى إلى لجنة الإصحاح البيئي في المنطقة و التي بدورها قامت بجولة تفقدية لاستيضاح الأمر و في هذه الأثناء أجرتّ إتصالاً مع مدير الشركة المتعاقدة للاستفسار عن أسباب ذلك الإهمال و الذي بدوره أكد أنه يواجه ما أسماه\" مشكلة كبيرة\" مع العمال الذين يضربون عن العمل على خلفية تعرض الجهات الأمنية لبعضهم ، مشيرا أنه يتم حالياً إقناعهم بالعمل حيث و عدناهم بحل القضية و متابعة الأمر .

من جانبه الأستاذ أحمد مفرح المسؤول عن العمالة المختصة بالنظافة في فيفاء أوضح أنه في عمل مضني لإقناع العمالة بوقف الإضراب خاصة بعد أن تعرض عدد منهم للقبض و الضرب من قبل الشرطة بشكل جعلنا نتدخل في الموضوع لاستيضاح الأمر فإذا بأحد أفراد شرطة فيفاء يؤكد لنا أن ما قاله العامل صحيح و أن الشرطة تلقت خطاباً من الدفاع المدني يتهمون فيه عمال المؤسسة بسرقة جهاز اتصال من أحد سيارات الدفاع المدني و أن هناك شهود عيان على ذلك غير أن مدير الشركة بالمنطقة يؤكد أنه لم يحضر أي شهود عيان ولم يثبت أن لدى العامل المتهم أي جهاز و أنهُ لن يستفيد منهُ أصلاً لا سيما و أنهُ لا يتحدث العربية و لا زال حديث عهد بالعمل في المملكة مؤكدا ان ما تعرض له العمال خارج عن نطاق المنطق والإنسانية بغض النظر عن أي جانب آخر و وزارة الداخلية لديها ضوابط و قوانين للتعامل مع مثل هذه القضايا و ليست بالهمجية أضاف قائلا: أن لديه تقارير من عدة مستشفيات عن حالات العمالة بعد تعرضهم للضرب وأنه سيستمر في اتخاذ اللازم حيال هذه القضية .

الصحيفة بدورها أنضمت إلى مجموعة المواطنين الذين توجهوا إلى مقر سكن العمال لإقناعهم بالعودة إلى العمل , فإذا بهم -العمالة - يتجمعون و يتباكون و يشيرون إلى آثار الضرب على جسد أحدهم و آخر يشتكي من آلام و مشكلة في السمع بسبب اللطم الذي تعرض له على وجهه حسب زعمه و كان يمشي على أطراف أصابعه قائلا أنهُ لا يستطيع المشي على قدميه نتيجة الضرب الذي تعرض له في أطراف القدمين .

أحد المواطنين المطلعين على جوانب القضية ذكر أن الوضع كان أسوء قبل أيام و أن ما شاهده من آثار كان مبرراً لغضبهم و إضرابهم عن العمل و أبدى عدد من المواطنين في الموقع استغرابهم أن يحدث ذلك بل وجدهُ البعض مستحيلاً في ظل وجود مسئولين سواء في الدفاع المدني أو الشرطة يعون تماما كيفية التعامل مع القضايا حسب الأنظمة المتبعة في بقية الأجهزة الأمنية بالمملكة والشركة تتوعد وتتهم و حقيقة ما حدث لا تهم المواطنين خاصة و القضية تشهد سجالا بين الأطراف دون نتائج لحقيقة الأمر المهم أن فيفاء تشهد اليوم تراكماً في النفايات و تلوثاً في ظل انتشار البعوض والحشرات والحيوانات الضالة و طفح الصرف الصحي وكل ذلك قد يتسبب في كارثة بيئية و ذلك ما حذر منه المدير المسؤول عن الإصحاح البيئي في فيفاء , بسبب جهاز الدفاع المدني و خلاف الشرطة مع الشركة و إضراب العمالة هناك .


[align=CENTER]image

image

image

بواسطة : faifaonline.net
 19  1  2534
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:59 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.