• ×

11:34 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

50% من سكان فيفاء يقاطعوا الأنترنت بسبب سواء الاتصال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 فيفاء أون لاين .
يزيد الداثري . فيفاء
في إحصائية مؤكدة وغير رسمية 50% من سكان فيفاء الملمين بالتقنيات العصرية يقاطعون تصفح الأنترنت رغم حاجتهم الملحة وليس ألا لسوء الاتصال وخدماته السيئة جداً، وزادت النسبة في تلك المقاطعة الجبرية النظام الجديد الذي فرضته شركة الاتصالات على المواطنين من خلال الهواتف المنزلية الجديدة التي كانت أسوء بكثير من سابقتها (هواتف الإسقاط )، عبده سليمان الداثري يؤكد أن أهالي فيفاء يكادوا يكونوا في عزلة تامة عن العالم بسبب سوء خدمات الاتصالات الضرورية مؤكداً مقاطعته الانترنت رغم حاجته الملحة إلى ذلك وليس إلا بسبب سوء الاتصال الذي أصابه بالملل والإحباط من خلال استفادته من هذه الخدمة الضرورية حيث أكد انه ممن استفاد من النظام الجديد الأثير ابلاس الذي لا يعمل إلا في مواقع توفر الشبكة مثله مثل الجوال إلا انه ورغم مواجهته المباشرة لبرج الجوال لم يستفيد من هذا النظام الذي وصفه بالدجل حيث أن السرعة التي تتضح على شاشة الجهاز تزيد عن 115 كيلو بايت بينما واقع التصفح مخالف تماما فلا يكاد أن يفتح الاتصال حتى ينقطع مجددا وعلى ذلك الحال حتى اضطر للتخلي عنه تماما وأضاف يحيى على ألأبياتي أنه مقاطع لتصفح الانترنت منذ عدة أشهر ليأسه التام من الفائدة أو الجدوى من التصفح في ضل سوء الاتصال مؤكدا أن نظام الهواتف الجديد أسوء من النظام السابق الذي كنا نعاني منه

أملين في تحسن قد يجدد إمكانياتنا في أن ننعم كغيرنا بخدمة الاتصالات غير انه لا جدوى سواء من شركة الجوال أو مبايلي التي لا تقل سوء عن سابقتها، واستطرد حسين يزيد الفيفي في حديثه أنه يكاد أن يجمع عدد الهواتف التي تم توزيعها على المواطنين في قراهم ويقوم بإرجاعها لفرع الاتصالات بالمنطقة مقدمين لهم الشكر على تسهيلاتهم المكلفة والغير مجدية ، وبين هذا وذاك يتوخى المواطنين في فيفاء أن تقوم شركة الاتصالات بتطوير شبكة الاتصال لديهم بتدعيمها بالجيل الثالث وتوفير خطوط هاتفية ذات تقنيات عصرية هم المستفيد منها من خلال المردود من ألاف المشتركين سواء من أهالي فيفاء أو المناطق المجاورة لها والتي تعاني ذات المشكلة .
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  775
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:34 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.