• ×

01:26 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

تقرير جريدة الرياض اليوم الاحد 14/9 عن فيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 متابعة (عبدالله الفيفي)


لجان متخصصة تبدأ تنفيذ قرار مجلس الوزراء بصرف معونات \"المتضررين\" وإنشاء الطرق

معالجة مشكلات الانهيارات الجبلية بجازان بحاجة إلى قنوات تصريف لمياه الأمطار





جازان، فيفا - تقرير أحمد الفيفي، عادل زائري، عافية الفيفي


جاءت قرارات مجلس الوزراء باعتماد مبالغ (213563920) ريال لمعالجة ظاهرة الانهيارات الجبلية بمنطقة جازان وصرف معونات عاجلة للمواطنين المتضررين للتخفيف من معاناتهم وتوجيه وزارة النقل بدراسة إنشاء طريقين في منطقة جازان من الجنوب إلى الشمال ومن الشرق إلى الغرب وتكليف هيئة المساحة الجيولوجية - بالاشتراك مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية - بدراسة ظاهرة الانهيارات الجبلية في فيفا واقتراح الحلول اللازمة لها بالتنسيق مع الهيئة العامة للسياحة والآثار والرفع عن ذلك إلى المقام السامي.
وكانت هذه القرارات هي الحلول لمعالجة مشكلة الانهيارات التي حدثت في فيفا بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها جبال فيفا قبل عامين تقريبا وأدت إلى انهيارات أرضية تسببت في قطع الطرق الرئيسية والفرعية في فيفا وإلحاق الضرر بمساكن المواطنين ومزارعهم واحتجاز المواطنين والموظفين والطلاب في منازلهم.








وكانت هذه الانهيارات قد شملت جميع جبال فيفا وتفاوتت الأضرار من جهة لأخرى وتسببت في شل حركة المرور من والى فيفا، وقد باشرت الجهات الحكومية في فيفا مهامها في حينه في مساعدة المتضررين والمحتجزين ومحاولة إزالة الانهيارات، وبسبب قلة الإمكانات المتوفرة والآليات والمعدات اللازمة لفتح الطريق وأزالة الانهيارات الكبيرة والصخور الضخمة من الطرقات استغرقت تلك العمليات عدة أسابيع.

وقد قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بزيارة تفقدية لجبال فيفا في حينه ووقف بنفسه رغم المخاطر على تلك الانهيارات ووجه فورا بتشكيل لجنة من عدد من الجهات الحكومية المعنية للعمل على مساعد المتضررين وإزالة الانهيارات ومتابعة أوضاع تلك الانهيارات في فيفا ورفع تقارير يومية عنها وبعد دراسة تلك التقارير مع عدد من الجهات المعنية والرفع جاءت قرارات مجلس الوزراء تحمل البشرى لأهالي فيفا بانتهاء المعاناة مع الانهيارات التي كانوا يخشون تكرارها في كل مرة تهطل فيها الأمطار على جبال فيفا.





دراسة تصاميم مشروعي الطرق

وأوضح مدير عام النقل بجازان المهندس ناصر الحازمي ل \"الرياض\" أن قرارات مجلس الوزراء بشأن دراسة وزارة النقل لطريقي جازان من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب تأتي في إطار اهتمام ولاة الأمر بكل ما فيه راحة وخدمة المواطن وتخفيف معاناة الأهالي خاصة في الطرق الوعرة بالمناطق الجبلية، مشيراً إلى أن الطريقين في جبال فيفا سوف يساعدان وييسران وصول السياح إلى كافة المناطق الجبلبية الشاهقة، مؤكداً أن وزارة النقل بدأت على الفور في إعداد الدراسة الشاملة للمشروع الذي يحوي كافة المواصفات والمقاييس.

كما عبر العديد من المشايخ والمواطنين في جبال فيفا عن سعادتهم باعتماد مجلس الوزاء المساعدات للمتضررين من الانهيارات الجبلية بسبب الصخور التي تجرفها الأمطار، وكذلك الموافقة على دراسة مشروع طريقي جبال فيفا تربطها من الشرق الى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب، وقدموا شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين على ما يقدموه من مساعدات وخدمات للمواطنين في جميع أنحاء المملكة دون استثناء.

في البداية عبر شيخ شمل قبائل فيفا الشيخ علي بن حسن الفيفي عن شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين على ما يوليانه من اهتمام بالغ بالمواطنين في جميع أنحاء المملكة دون استثناء، مشيراً إلى أن مشروعي الطرق في جبال فيفا سوف تحل مشكلة خطورة وضيق الطرق وانهيارها، موضحاً أن فيفا منطقة جميلة ذات منظر خلابة ولا ينقصها حالياً سوى الطريق العام الذي سوف يحدث نقلة حضارية كبيرة في فيفا.

كما نتقدم بشكرنا وتقديرنا إلى أميرنا المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان على ما يبذله من جهود موفقة في سبيل خدمة المواطن في هذه المنطقة، كما نثمن زيارته الميدانية التي قام بها أثناء الانهيارات الجبلية رغم مخاطر الطرق في ذلك الوقت ووقف على الطبيعة بنفسه وتفقد منازل ومزارع المواطنين واطمأن على سلامة المواطنين والذي كان لتلك الزيارة صدى كبير في نفوس الأهالي في جبال فيفا فلهم منا كل الحب والولاء والتقدير.







وتحدث الشيخ حسن بن فرح الفيفي شيخ عشائر أيات فيفا، فقال: الفرحة كبيرة والسعادة لا توصف بهذا القرار الذي صدر من مجلس الوزراء بدراسة وضع الانهيارات في المناطق الجبلية ووضع حلول عاجلة لها كذلك إنشاء طريقين في جبال فيفا هذا ليس بغريب على حكومة خادم الحرمين فهي القلب النابض لكل مواطن في السهل والجبل والمدن والقرى والهجر دون تفرقة.

وتحدث الشيخ سليمان بن قاسم الفيفي قاضي محكمة التمير سابقاً، وقال: أولا نشكر الله عز وجل أن منحنا قيادة حكمية عادلة في خدمة المواطن في أي بقعة من الوطن، مشيراً إلى أن جبال فيفا من المواقع الجميلة السياحية في المملكة إلا أنه ينقصها بعض الخدمات وتأتي الطرق في أول احتياجاتها، وما صدر من مجلس الوزراء برئاسة الملك عبدالله حفظه الله من دراسة إنشاء طريقين في فيفا سوف يحل هذه المشكلة.

أما بخصوص الانهيارات الجبلية أعتقد أن عدم وجود شبكة للصرف الصحي هو السبب الرئيسي في الانهيارات الترابية والصخرية.

من جانبه قال الشيخ محمد جابر المشنوي شيخ قبيلة المشنوي بفيفا هذه المبالغ دليل اهتمام ومتابعة ولاة الأمر - حفظهم الله - وتلمسهم للحلول المناسبة لقضايا المواطنين ونحن نتوجه بالشكر والدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أن يحفظه الله ويديم هذا الخير الذي نتمتع به في عهده.

أما شيخ قبيلة الحكميين بفيفا الشيخ احمد محمد الحكمي فعبر عن بالغ سعادته بهذه التوجيهات الكريمة من حكومتنا الرشيدة وقال نرفع وافر الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين على ما قدم ويقدم لشعبه وما هذه اللمسة الحانية إلا غيض من فيض مما يقدم خادم الحرمين لمواطنيه في هذه البلاد الغالية. وأضاف شيخ قبيلة الثويعي الشيخ حسن يحي الثويعي أن هذه الطرق حلم تحقق على يد خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله نتمنى من الله أن يحفظه ويديم عليه نعمة الصحة والعافية ويجزيه خير الجزاء عن هذه المكرمة الغالية لأهالي فيفا.

وقال الشيخ ناصر فرحان المدري شيخ قبيلة المدري بفيفا، كلمات الشكر والعرفان قليلة ويعجز اللسان عن التعبير عن الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين، وأكد شيخ أل ظلمه الشيخ يحي سالم الظلمي على أننا نحمد الله أن هيئ لهذه البلاد ولاة أمر يتلمسون حاجات ابناها ويعملون على إيجاد الحلول لمشاكلهم.

وعبر المواطن جابر بن أحمد الفيقي عن فرحته وفرحة المواطنين في جبال فيفا بهذه المكرمة الملكية الغالية.

وقال إن الانهيارات الجبلية كانت هاجس كل مواطن في فيفا، حيث دمرت المنازل والمزارع والطرقات ووضع حلول عاجلة الآن ودراسة الوضع خفف من معاناتنا، كما أن دراسة إنشاء طريقين يربطان فيفا سوف تحل مشكلة خطورة الطرق بفيفا وعود بالنفع على الجميع وله مردود كبير للمواطن والسائح، حيث أن جبال فيفا ذات طبيعة جميلة والزائرين يتوافدون عليها كل عام وتحدث لهم حوادث عبر هذه الطرق الوعرة.


http://www.alriyadh.com/2008/09/14/article374248.html

لمشاهدة جميع الصور مراجعة النسخه الورقية من الجريدة
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  1527
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:26 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.