• ×

10:52 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

البرنامج الاذاعي \"هكذا يرون الحياة\" يلامس قلب ملك الانسانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 متابعة (عبدالله الفيفي)


المواطن العبسي: أمنيتي بلقاء ملك الإنسانية تحولت إلى حقيقة
تشرفت بلقاء الملك عبدالله 3مرات وسط حفاوة بالغة وبرنامج \"هكذا يرون الحياة\" يلامس قلبه



فيفاء - عافية الفيفي


لم يكد صدى كلمات المواطن: إدريس عيسى جابر العبسي (كفيف البصر - 72عاما) يغادر الأسماع وهو يتحدث عن لحظات لقاءاته السابقة بملك الإنسانية في البرنامج الإذاعي اليومي الرمضاني (هكذا يرون الحياة) والخاص بكفيفي البصر . حتى جاءت الأبوة الحانية والعطف المستمر من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز حفظه الله بلقاء آخر تشرف خلاله المواطن العبسي بالحديث مع ملك الإنسانية من جديد في ليلة رمضانية مباركة يقول عنها العبسي: هذه هي المرة الثالثة التي أتشرف فيها بلقاء خادم الحرمين الشريفين ومصافحته وفي كل مرة أجدني عاجزا عن التعبير عن شعوري وفرحتي بهذه المناسبة العزيزة والغالية على نفسي وفي هذه المقابلة بتاريخ 9/9/1429هـ والتي كانت بقصر السلام بجدة حظيت بعناية خاصة حيث جاءت سيارة إلى موقعي لتقلني لمقابلة مليكنا المحبوب وكانت سيارة مجهزة للعجزة والطاعنين في السن والمعوقين وقد أدخلتني إلى داخل القصر وسط إجراءات ميسرة وسهلة شعرت بها ولم أرها لكنني كنت ألهج بالحمد والشكر لله لهذه القيادة الحكيمة التي لم تكتفِ بفتح قلوبها وأبوابها للمواطنين بل هاهي تيسر لهم وسيلة نقل بسيارات مخصصة تنقلهم وتصل إليهم حيثما كانوا . ويكمل العبسي: وفي الموقع المخصص للقاء الملك بمواطنيه استقبلنا رئيس شئون المواطنين معالي الشيخ محمد عبدالله السويلم بالترحاب باسم خادم الحرمين الشريفين وجلسنا في انتظار إطلالة المليك . وفي هذه الأثناء دخل ملك الإنسانية لتحين لحظة اللقاء والسلام حيث رأيت بعين قلبي أمرا يفوق الخيال فخادم الحرمين الشريفين حفظه الله شغوف بحب المواطن تجلى ذلك في سؤاله عني وعن أحوالي وأنا جالس أمامه ولا احد يحول بين وبين مليكي وقد شملني بعطفه وكرمه وتحدثت معه وكأنني أمام والدي . ويضيف العبسي: لقد شعرت في تلك اللحظة أن الإعاقة تتلاشى أمام ملك شمل بعطفه وكرمه كل أبناء شعبه وتأكدت أيضا أن الإعاقة لم ولن تكن حائلا في الوصول إلى قلب ملك الإنسانية قبل مجلسه العامر . ويؤكد العبسي: أن كفيف البصر يحظى في هذه الدولة المباركة بكل عناية ورعاية واهتمام ويكفي أنه يصل إلى قيادته الحكيمة ويلتقي بها ويعبر أمامها عن كل احتياجاته ومتطلباته وأمانيه لتتحول بعد ذلك إلى لحظات سعادة وفرح ودعاء بأن يحفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ويديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل قيادته الحكيمة . الجدير بالذكر أن المواطن إدريس العبسي كان قد أشار في لقاء له عبر البرنامج اليومي (هكذا يرون الحياة) الذي يذاع عبر إذاعة الرياض البرنامج العام عن لحظات الفرح والسعادة التي حظي بها قبل سنتين بلقاء خادم الحرمين الشريفين رغم أنه مواطن بسيط ومن كفيفي البصر لكن ذلك لم يكن عائقا له للقاء ملك الإنسانية وتمنى العبسي خلال البرنامج أن يلتقي بخادم الحرمين الشريفين مرة أخرى وقد تحقق له ذلك . هذا وكانت \"الرياض\" قد نشرت في عددها رقم 14683الصادر يوم الجمعة 5رمضان 1429هـ في الصفحة 28خبرا مفصلاً عن البرنامج الإذاعي الخاص بكفيفي البصر (هكذا يرون الحياة)

http://www.alriyadh.com/2008/09/14/article374210.html
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  933
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:52 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.