• ×

04:52 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

فريق الراقي يتخطى الشهداء ويتأهل للمربع الذهبي  

على حساب الشهداء وفنه الراقي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مفرح علي الفيفيي (عسير ) التقى مساء الأحد 2 / 6 / 1431 هـ فريقي الشهداء والراقي ضمن مبارايات الإياب للمجموعة الأولى لدورة أبناء فيفا بعسير حيث دخل الفريقين وبحوزتهما ستة نقاط من أربع مباريات وهذا اللقاء مهم للفريقين وقد بدأت المباراة حذرة من الطرفين واللعب على المضمون للتقليل من الأخطاء المحتملة وبعد مضي سبع دقائق من المباراة تلقى مهاجم الراقي عبدا لله علي على كرة عرضية اسكنها في شباك الشهداء مما أعطى الفريق السيطرة على منتصف الملعب لتواجد اللاعب المخضرم محمد علي مسعود وعبدا لله زارب حيث كان لهم الثقل في الملعب ومنطلق الهجمات من العمق مع تنويع الهجمات للجهة اليسرى لوجود اللاعب المتميز وائل محمد احمد الذي يذكر المتابع والمشاهد بمهارات وانطلاقات الظهير الأيسر للكرة السعودية الفتى الذهبي (حسين عبدا لغني ) وبعد أن تلاعب مهاجم الشهداء الخطير عبدا لعزيز علي مسعود بمدافعي الراقي داخل منطقة الجزاء تحصل على ضربة جزاء نفذها نفس اللاعب ليسجل هدف التعادل لفريق الشهداء وبدأت المباراة تأخذ طابع السرعة وبعد 3 دقائق من هدف التعادل تلقى مهاجم الراقي عبدا لله علي على كرة عرضيه من شقيقه محمد علي داخل منطقة الجزاء أخطأ الحارس في التعامل معها لتصل المهاجم ليضعها برأسه داخل شباك الشهداء كهدف ثاني للراقي وله شخصياً واتضح عدم الانسجام والتفاهم بين مدافعي الشهداء والحارس لعدم وجود القائد لفريق الشهداء في المناطق الخلفية اللاعب / مفرح معزي الذي فقده الفريق في هذه المباراة والتي استغلها الراقي في الشوط الأول للضغط على الشهداء داخل ملعبهم ومن تسديدة قوية من اللاعب محمد علي تصدى لها حارس الشهداء عبدا لعزيز حسن ليخرجها إلى ركنية تقدم لها صاحب التسديدة لتجد اللاعب عبدا لله اسعد بدون مضايقة ومتابعة من دفاع الشهداء داخل المنطقة ليضعها بطريقة جميلة واحترافية على طريقة الكبار ليحقق الهدف الثالث للراقي مما زاد الضغط النفسي على فريق الشهداء في ظل غياب المحاور وصانع اللعب لفريق الشهداء وقد حاول مهاجم فريق الشهداء عبدا لعزيز علي بكرة انفرادية سددها بطريقة جميلة جداً اصطدمت بالعارضة لتخرج خارج الملعب وفي هجمة مرتدة وسريعة قبل نهاية الشوط الأول أعلن اللاعب سلطان رشيد بصمته في هذه المباراة بإحرازه هدف الرابع للراقي لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق الراقي (4ــ1 ) ، بدأ الشوط الثاني بعد أن رمى مدرب الشهداء بكامل أوراقه بإشراك اللاعبين احمد فرحان ويحي هادي بدلاً من اللاعبين الوسط حسين شريف وعبدا لله فرحان لتنشيط منطقة الوسط وخط المقدمة وبعد مضي 4 دقائق من الشوط الثاني سجل اللاعب البديل لفريق الشهداء احمد فرحان الهدف الثاني لفريقه مما قلص الفارق إلى هدفين وفي منتصف ملعب الشهداء تحصل محمد علي على خطأ من المكان المحبب له حيث يتميز بتسديدات الكرة الثابتة بدقة عاليه وتحقق له ذلك ليرسل كوره تجاوزت المدافعين والحارس لتعانق الشباك كهدف خامس للراقي وبعد عشر دقائق من الشوط سجل المدافع خالد فرحان الهدف الثالث لفريقه ثم بدأ مسلسل الأهداف حيث تحصل اللاعب محمد علي على كرة من زميله سلطان رشيد ليسددها بكل قوة تجاوزت المدافعين والحارس لتعانق الشباك كهدف سادس للراقي والثاني للاعب ومن كرة طويلة لفريق الشهداء داخل منطقة الجزاء للمهاجم عبدا لعزيز علي مسعود والذي أعيق وتحصل على ضربة جزاء تقدم لها اللاعب خالد فرحان لتجد الحارس / موسى يحي لها بالمرصاد إلا أن حكم المباراة أعاد تنفيذ الضربة ليضعها نفس اللاعب داخل شباك الراقي كهدف رابع للشهداء وفي 5 الدقائق الأخيرة تحصل الظهير الأيسر لفريق الراقي (عبد الغني 2 ) على كرة سددها بقوة معلناً الهدف السابع لفريقه وقبل نهاية المباراة اختتم لاعب وسط الراقي مسلسل الأهداف بتسجيله الهدف الثامن لفريقه وأعلن بعدها حكم المباراة نهاية اللقاء بفوز الراقي على الشهداء بنتيجة ( 8 ــ ( 4 وتأهله للدور الأربعة بغض النظر عما تسفر عليه المباراة القادمة وكانت هناك احتفالية بين لاعبي فريق الراقي بهذا التأهل وقد حصل على أحسن لاعب في المباراة لاعب وسط فريق الراقي ( محمد علي مسعود )


image
image
بواسطة : faifaonline.net
 20  0  3206
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:52 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.