• ×

01:16 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

هل بداء الفساد الأداري يتكشف ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات. 
لم يعد مايحصل من فساد إداري خافياً على أصغر مواطن بل أن المواطنين صغيراً وكبيراً قد ادركوا هذا الفساد الذي نهب المال العام وجعل ماتقدمه الدولة من أموال من أجل مصلحة مواطني هذا البلد حبر على ورق ، فالدولة تصرف الملايين بل المليارات من أجل اسعاد المواطن في كافة اقطراف هذا الوطن وطن الخير الا انه من المؤسف والمؤلم أن ذلك المال يذهب الى جيوب بعض المسؤولين الذين هم بأي حال من الأحوال خونة خانوا الأمانة واهتموا بمصالحهم التي تأتي على حساب سرقة ذلك المال بأي طريقة من الطرق ..
ولكن هناك رب سبحانه سيكشفهم آجلاً او عاجلاً ..
ولعل ما نشرته صحفة عكاظ أدناه لهو دليل قاطع بأن الفساد قد انتشر حتى في دور العلم التي هي مقيالس تقدم أي بلد فمنها تنشاء الأجيال .
نتطلع جميعاً لهذا الخبر المؤلم ولانقول الا إنا لله وإنا اليه راجعون ، فالضمائر قد ماتت !!

ـــــــــــــــــــ

تحقق لجنة من فرع هيئة الرقابة والتحقيق في منطقة المدينة المنورة مع مدير تربية وتعليم تابع لإحدى محافظاتها، في تجاوزات مالية وإدارية. وعلم أن اللجنة فوجئت لدى دخولها أمس إلى مكتب مدير التربية بعدم حضوره للدوام، حيث أبلغها مساعده أن المدير مرتبط باجتماعات خارج الإدارة، ما دعا أعضاء اللجنة لطلب تزويدها بجميع المؤهلات العلمية والشهادات التي حصل عليها من جامعات خارج المملكة.

ووفقاً لما جاء في صحيفة "عكاظ" عثر على مستندات تكشف تورط المدير في تجاوزات مالية منها؛ وجود مسيرات صرف «خارج دوام» في أيام حصل فيها على انتداب مسجلة في مسيرات أخرى، وصرف مبالغ مالية ضخمة لنفسه مقابل انتدابات وأعمال إضافية في عام واحد بلغت 233 يوما، أي ما يعادل ثلثي العام.

ويشير أحد المستندات إلى أن مدير تعليم المحافظة أصدر قرار صرف تكاليف وانتداب نفسه لمدة 20 يوما في مهمة رسمية لحضور برنامج القيادات التربوية في جامعة مانشستر في بريطانيا.

ووقع مدير التعليم على قرار انتدابه المكون من فقرتين؛ الأولى «انتداب الموظف (مدير التربية)، المثبت على وظيفة مدير إدارة التربية والتعليم بالمستوى السادس إلى ...»، والثانية أن «يصرف ما يستحقه من مصاريف سفرية مترتبة على ذلك بعد تقديم أداء المهمة الرسمية».

وكشفت المستندات جمع مدير التربية في المحافظة بين الانتداب ووجوده خارج الدوام في الأيام نفسها، بما يخالف لائحة الخدمة المدنية، ومن ذلك أنه وجد اسمه في قائمة الموظفين الذين صرف لهم خارج دوام لمدة عشرة أيام من شهر شوال الماضي، في الوقت الذي وجد أن المدة نفسها كان قد استحق عليها صرف انتداب في مسيرات أخرى، وتكرر ذلك في حالة مشابهة استمرت يومين في شهر ذي القعدة الماضي.

وبلغت أيام الانتدابات الخاصة بمدير التربية والتعليم في السنة المالية الماضية 104 أيام، منها 60 يوما على بند الإدارة، 20 يوما دورة خارجية، و24 يوما لحضور لجان إمارة منطقة المدينة، فيما رفضت وزارة التربية صرف الانتداب الأخير.

واستند مدير عام شؤون الموظفين في رفض الوزارة لصرف الانتداب إلى المادتين (22/5 و6)، من نظام الخدمة المدنية والذي ينص على أنه «إذا انتدب الموظف لأداء مهمة رسمية في وزارة أو مصلحة غير التي يعمل بها، فإنها تتحمل الجهة التي يؤدي لها المهمة ما يستحقه من بدلات وتعويضات أو مكافأة عدا راتبه وبدل النقل، ما لم يتفق على غير ذلك».وصرفت مبالغ مالية لمدير التعليم عن 129 يوما لأعمال إضافية (خارج دوام)، منها 49 يوما على بند الإدارة، و86 يوما في لجنة الاختبارت، وحصل على مسير لخارج الدوام في لجان الاختبارات، إذ كانت المكافأة الأكبر من نصيبه بمبلغ يزيد على 35 ألف ريال، وفي مهمات أخرى بلغت مستحقات خارج الدوام في السنة المالية ذاتها أكثر من 26 ألفا.

«عكاظ»
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  969
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:16 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.