• ×

01:23 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

نيكولاس لفيفاء أون لاين : المنطقة مغرية إستثمارياً و خبراتنا أكبر من خبرات المستثمرين العرب !

في حديث خاص أثناء زيارته لفيفاء الثلاثاء الماضي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (فيفاء) 
قام نيكولاس هيث المسؤول السياسي و المتحدث باسم السفارة البريطانية في المملكة بزيارة سياحية إلى فيفاء خارجة عن زيارته السياسية للمنطقة يوم الثلاثاء الماضي حيث وصل مركز فيفاء بعد الظهر و كان بصحبته مدير مكتبه الإعلامي و الصحفي صلاح طه و كان يرافقهم من أمارة جازان علي خلوي حمزي المخرج التلفزيوني حيث في استقباله رئيس مركز فيفاء و عدد من المواطنين و قد تناول وجبة الغداء على مائدة رئيس مركز فيفاء قبل أن يتجول في عدة مواقع سياحية بفيفاء و كان لفيفاء أون لاين جلسة خاصة مع السيد نيكولاس الذي يجيد العربية بطلاقة .
حيث سألناه عن أسباب زيارته لفيفاء تحديدا فأجاب أنهُ كان قد قرأ عن فيفاء و عن منطقة جازان و أضاف أن لديه نظريا تفاصيل دقيقة جدا عن المنطقة و أن الزيارة كانت لملامسة الواقع عن قرب و مقارنته بما رسمه للمنطقة مسبقا في مخيلته و التي طابقت الواقع على حد وصفه .
و عن سؤاله عن حديثهِ أن المنطقة مغرية جداً للإستثمار و أن هذا ليس كلامه و حده فحسب بل أنه كلام الفرنسين و البلجيكين و الأمريكيين الذين زاروا المنطقة قبله وعن سر الإختلاف في الرؤى بينهم و بين المستثمرين العرب الذين لا يرون ذلك في المنطقة فأجاب " نحن لدينا تاريخ قديم و خبرة طويلة في مجال التجارة و في أكثر من جانب و هذا ما يجعلنا نرى مالا يراه المستثمرين العرب من فرص كبيرة و ممتازة في منطقة جازان و خاصة في حال تم الانتهاء من المدينة الاقتصادية , حينها ستشكل جازان ثقلا اقتصاديا عالميا نظرا لموقعها الإستراتيجي " أ.هــ
من جهةٍ أخرى قال نيكولاس آن فيفاء جميلة جدا و أن طقسها رائع و أنهُ سيكرر الزيارة مرة و أثنتين لكنهُ لن يكون وحده بل مع عائلته و أصدقائه على حد قوله .
الجدير بالذِكر أن مدير المكتب الإعلامي و الصحفي الخاص بالسيد نيكولاس يقول أثناء مرافقته الوفد " أنتم تملكون أفضل مناطق المملكة على الإطلاق طبيعة و بيئة و أستغرب عدم الاهتمام بها تنمويا على الرغم من أنها تستحق الكثير على حد قوله .





image

image


بواسطة : faifaonline.net
 8  0  1423
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:23 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.