• ×

12:22 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

المسيرات والأهازيج تزين جبال فيفاء في احتفالية اليوم الوطني أبناء فيفاء من زمن العناء إلى زمن الخير ونعمة الأمن والأمان.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالله الفيفي فيفاء
شهدت فيفاء مساء أمس الثلاثاء احتفالية كبيرة ورائعة بمناسبة اليوم الوطني استمرت طيلة الليل تمثلت في عدة مظاهر للتعبير عن السعادة والفرح بهذه الذكرى من تلك المظاهر خروج مسيرات السيارات الملونة با لاخضر والأبيض والمزينة بالأعلام تطوف جميع شوارع فيفاء والتي شارك فيها جميع شباب فيفاء وعبروا من خلالها عن الفرحة والبهجة من خلال الأهازيج وترديد الأناشيد الوطنية في احتفالية جميلة كانت الاحتفالية الأكبر في فيفاء في هذه المناسبة حتى اليوم كما تنوع التعبير عن الفرحة في هذه المناسبة من خروج المواطنين للشوارع وإطلاق الألعاب النارية وتجمع الأسر وزيارة بعضها بعض للتعبير عن الفرحة وتذكر مناسبة عزيزة وغالية على كل مواطن هي توحيد المملكة العربية السعودية على يد الباني المؤسس جلالة المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه لله التي نقلت فيفاء ومواطنيها من زمن العناء إلى زمن الخير ونعمة الأمن والأمان ولم تقتصر احتفالية أبناء فيفاء على ذلك فقط فقد بل تواصل المواطنين في فيفاء عبر وسائل الاتصال ونقل بعضهم لبعض التهاني بمناسبة اليوم الوطني وغير ذلك من التعبير عن مشاعر الفرحة والغبطة والسرور بهذه الذكرى الغالية شأنهم في ذلك شأن جميع أبناء هذا الوطن الغالي الذين غمرتهم الفرحة والسعادة بيوم الوطن . ورغم طبيعة وصعوبة تضاريس فيفاء الجبلية الوعرة وعدم توفر طرق مناسبة آو أماكن مخصصة لإقامة الاحتفالات إلا أن أبناء فيفاء لم يعقهم ذلك عن الخروج في مسيرات كبيرة ومنظمة للتعبير عن فرحتهم وسعادتهم بهذه المناسبة الغالية على أبناء فيفاء . هذا وقد حضر وشارك أهالي فيفاء الفرحة عدد كبير من أبناء فيفاء من مختلف مناطق المملكة مما جعل الطرق في فيفاء تشهد ازدحاما كبيرا أدى إلى إغلاق كثير من الطرق رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها شرطة فيفاء لتنظيم حركة السير وفك الاختناقات المرورية على الطرقات .
image

رئيس مركز فيفاء الأستاذ عليوي بن قيضي العنزي قال اليوم الوطني مناسبة عزيزة علينا نتذكر فيها تأسيس هذا الكيان الشامخ في التاسع عشر من شهر جمادى الأولى من سنة 1351هـ عندما أعلن الملك عبدالعزيز- رحمه الله - توحيد أجزاء هذه البلاد الطاهرة تحت اسم \"المملكة العربية السعودية\" بعد جهاد استمر اثنين وثلاثين عاما أرسى خلالها قواعد هذا البنيان على هدي كتاب الله الكريم وسنة رسوله الأمين ورفع العنزي اصدق التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله و إلى ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود حفظهُ الله و إلى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية و إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر آل سعود أمير منطقة جازان بمناسبة ذكرى اليوم الوطني والى جميع أفراد الشعب السعودي

image

شيخ شمل قبائل فيفاء الشيخ علي بن حسن الفيفي يستذكر أبناء المملكة هذه الذكرى المشرقة باعتزاز وتقدير للملك عبد العزيز - طيب الله ثراه - على ما حقق لهذه البلاد المترامية الأطراف ولمواطنيها من خير كثير نتج عنه وحدة أصيلة حققت الأمن والأمان بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم بفضل جهاده وعمله الدؤوب فكانت أمنا وأمانا وبناء ورخاء. وأضاف قائلا أن خروج أبناء فيفاء للتعبير عن مشاعر الفرح و السرور في هذه الاحتفالية الكبيرة التي شهدتها فيفاء في هذه الذكرى الخالدة في قلوبنا جميعاً أمر ليس بمستغرب فرضه حبهم وولائهم لبلدهم بلد الخير والعطاء المملكة العربية السعودية وقال الشيخ الفيفي باسمي واسم مشايخ وأبناء قبائل فيفاء ارفع أجمل التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله و إلى ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود حفظهُ الله و إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر آل سعود أمير منطقة جازان بمناسبة ذكرى اليوم الوطني والى الشعب السعودي وجميع أبناء فيفاء .

image

الشيخ محمد جابر سالم المشنوي شيخ قبيلة المشنوي بفيفاء قال بمثل هذه المناسبة السعيدة يحق لنا أن نفرح ونفخر بانتمائنا لهذا الكيان الشامخ الذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز رحمه الله وأبناء فيفاء كعادتهم يفخرون ويفاخرون بانتمائهم لهذا البلد الخير المملكة العربية السعودية وإظهار مشاعرهم في هذا اليوم وبهذا الشكل الذي رأيناه اليوم في فيفاء دليل على اعتزازهم بوطنيتهم وإيمانا منهم بفضل الباني المؤسس وشكر وعرفان لحكومة وقيادة هذا البلد وقال الشيخ المشنوي أهني خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأفراد العائلة المالكة الكريمة وجميع أفراد الشعب السعودي الوفي باليوم الوطني أعاده الله على بلادنا الغالية باليُمن والمسرات هذا العام وكل عام
image


الشيخ احمد محمد الحكمي شيخ قبيلة الحكمي بفيفاء أن هذه المناسبة تأتي تعزيزاً للمواطنة الحقة وتذكيراً بما قام بهِ المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله من توحيد بلادنا المترامية الأطراف على قلب واحد و نهج واحد و إعلاناً لمسيرة خير دائمة بإذن الله بأيدي أبناء هذا الوطن و تحت ظل قيادتهِ الحكيمة , و تعزيزاً لولاء المواطن لهذه البلاد و تأكيداً وتذكيرا بضرورة المحافظة على نعمة الأمن والأمان ومواصلة العمل لتحقيق التنمية المُستدامة في كافة أرجاء الوطن تحت راية التوحيد الخفاقة وزف الشيخ الحكمي اصدق التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبداللة بن عبدالعزيز ال سعود والى سمو ولي العهد الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود والى الأسرة الحاكمة والشعب والسعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني .

image

أما الشيخ محمد زاهر الحربي شيخ قبيلة الحربي بفيفاء فقال ذكرى اليوم الوطني هي من المناسبات الوطنية الهامة التي تستلزم من الجميع ومن مختلف مواقعهم العمل على استذكار البطولات والمسؤوليات الوطنية الكبرى التي تركها الآباء والأجداد ووجه الشيخ الحربي أجمل التهاني لخادم الحرمين وولي عهده والشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني .

ولم تقتصر مظاهر احتفالية الذكرى 78لليوم الوطني المجيد في فيفاء على التعبير عن السعادة والفرح بهذه المناسبة فقط بل كانت قلوب أبناء فيفاء تلهج بالدعاء قبل الألسن بان يحفظ الله هذا البلد وقادته وأبناءه من كل مكروه وشر وان يديم عليه نعمة الأمن والأمان .
image

وبعفوية أبناء فيفاء كان احد كبار السن فيفاء العم يحي حسين الفيفي يقف على الشارع ويراقب مظاهر الفرحة ويقول ( كنا في فيفاء نعيش في ضنك خوف وجوع وفقر واليوم نحمد الله نعمة وخير وامن وأمان نسال الله أن يرحم الملك عبد العزيز ويحفظ خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ) هذه الكلمات القليلة الكبيرة في معناها يدركها أبناء فيفاء ويعلمونها جيدا وهم يستمعون للعم يحي يرددها ويذكر بها شباب فيفاء الذين خرجوا للتعبير عن فرحتهم بذكرى اليوم الوطني يقول العم يحي سوف استمر ارددها وأكررها على أبنائنا في فيفاء اليوم وكل يوم حتى يعلموا أن هذه المناسبة وهذه الفرحة وهذا الخير ما كان ليكون اليوم لولا فضل من الله ثم جهاد المؤسس يرحمه الله الملك عبدالعزيز وأبناء من بعده بعد عناء كنا نعيشه هناء في فيفاء نعرفه نحن كبار السن ولابد من أن نذكر به أبنائنا ونرويه لهم في هذا اليوم خصوصا حتى يعلموا معنى الفرحة التي نشعر بها في هذا اليوم ليدرك هؤلا الشباب وهذا الجيل أهمية الحافظ على هذا البلد ومقدراته ونشكر الله على هذه النعمة .

أما احتفالية الأطفال في اليوم الوطني في فيفاء الذي ميزته السعادة والبهجة التي تعلوا وجوه الأطفال فقد فاقة كل فرحة السرور ولبس شعار الوطن الأخضر والأبيض وحمل الأعلام ومشاركة الشباب الاحتفالية لم تكن كافية عن التعبير عن ما تكنه صدور هؤلا الأطفال من حب طاهر لهذا الوطن لتتجاوز ذلك إلى ترديد النشيد الوطني في كل بيت الطفل صهيب الفيفي لم يكتفي بكل ذلك وأصر على الحصول على ألوان خاصة ليزين بها وجهه في اليوم الوطني

image

image
أما الطفلة ليناء الفيفي فقد أصرت أيضا على مشاركة أخوتها الاحتفالية والخروج للشارع والركوب معهم فوق السيارة في المسيرات .
image
الجدير بالذكر أن الشباب في فيفاء كانوا يجهزون للاحتفال بهذه المناسبة منذ عدة أيام هذا وقد نشط الشباب في فيفاء هذا العام في تزيين سيارتهم بالونين الأخضر والأبيض والأعلام .

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 3  0  2879
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:22 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.