• ×

03:12 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

خلال تغطيتها لحفلة "الضحك الصامت" التي أقيمت في جدة سرّاً!

قناة BBC تبث تقريراً مُسيئاً يسخر من عادات المجتمع السعودي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء اون لاين - الرياض  المتتبع لوسائل الإعلام الغربية يجد شهية لديهم في تناول أي موضوع حول المملكة ويبدو أن كلمة "السعودية" أصبحت مثار جذب ومادة دسمة ومحط أنظار لمسؤولي وسائل الإعلام بكافة أشكالها لبحث وتناول مواضيع سعودية داخلية حتى وإن كانت صغيرة ولا تحمل تلك الأهمية.

ومن ذلك ما عرضته قناة بي بي سي الإنجليزية والعربية يوم الجمعة الماضي تقرير "الضحك الصامت" حول اجتماع بين النساء والرجال داخل مكان وصفوه ب "مكان سري" لمشاهدة عروض كوميدية بالقرب من مدينة جدة مشيرة في تقريرها أن مكان العرض نُظّم ب"الحيلة" -على حد وصف القناة- بعيداً عن ملاحظة السلطات الأمنية ورجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر! وبرعاية مؤسستي "ستاند اب كوميدي" و"واتز اب كي اس ايه" اللتين تحصلتا من هذا التنظيم على حضور قارب الأربعمائة شخص وقيمة كل تذكرة 270 ريالاً. وتدور فكرة الأمسية السريّة حول إطلاق نكات اجتماعية تتعلق بالواقع السعودي اليومي.

والمُشاهد لهذا التقرير من خارج المملكة يستطيع من خلال ما شاهده أن يصف مجتمعنا بالرجعي والمتخلف ويفصل بين الجنسين في كل مكان وكأن الشوارع وأماكن التجمعات كالأسواق والمجمعات التجارية والمستشفيات وكليات الطب والحدائق لا تحوي هذا النوع من الالتقاء الطبيعي المباح. وقد ذكر التقرير معلومة مغلوطة مفادها أن المجتمع يعاقب الجنسين في حال اختلاطهم في الأماكن العامة.

كان من المفترض على مراسل ومعد تقرير البي بي سي أن يكون أكثر مهنية ويزور أحد المجمعات التجارية ليشاهد بعينه المهرجانات التسويقية والاحتفالية بحضور النساء والرجال والأطفال معاً والتي تحظى بتغطية خاصة من وسائل الإعلام المحلية في أية منطقة بالمملكة. وهو ما يخالف ما طرح في سياق التقرير القصير والملغم بأفكار غوغائية تكرس مفاهيم خاطئة التصقت بالمجتمع السعودي خصوصاً بعد أحداث 11 من سبتمبر 2001م.

ثم إن الغريب والمخزي أن يستضاف أجانب غربيون وآسيويون لإطلاق نكت كوميدية على حسب زعمهم تناقش وتتهكم بالنظام الاجتماعي السعودي وسط حضور جمهور سعودي اكتفى بإطلاق الضحكات والتصفيق وهم يتنفسون من هواء بلدهم "السعودية" رغم ختام التقرير بلقاءات مع الحضور أكدوا فيها بتجاوز بعض النكت الحدود.

هذا التقرير الكوميدي بث في قناة إخبارية تاريخية عظيمة كان من الأفضل لها أن تطرح مواضيع أقرب للشأن المحلي وليس بالنبش والبحث عن المُخالف للسائد وهي الأقرب والأعرف بعادات وتقاليد الشعوب العربية لتاريخها الطويل وعلاقتها الوثيقة بالشرق الأوسط.

هذا ويأتي ما قامت به القناة البريطانية العريقة مُكملاً لما بثته قناة MTV الأمريكية قبل نحو الشهر والذي استغلت فيه الشباب لتشويه صورة المجتمع السعودي. وتلك الحالتين الأخيرتين تؤكدان ضعف وخلل الخطاب والرسالة الإعلامية السعودية الموجهة للعالم أجمع والتي لم تنجح حتى الآن في توضيح الصورة الكاملة والحقيقية للمجتمع السعودي لدى المشاهد الغربي رغم امتلاك السعوديين لقوة إعلامية بقنوات فضائية وصحف ومجلات عربية ودولية
بواسطة : faifaonline.net
 11  0  1267
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:12 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.