• ×

09:20 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

اشادة أمريكية بجهود المملكة في محاربة الإرهاب ومواقف "هيئة كبار العلماء"

البيت الأبيض: أوباما جدد التزامه للملك عبدالله بإغلاق جوانتانامو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ثامر المطيري (متابعات) 
واس- واشنطن: جدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما التزامه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بإغلاق معتقل جوانتانامو، مشيداً في الوقت نفسه بالجهود الناجحة للمملكة في مكافحة الإرهاب والتعامل مع تهديدات تنظيم القاعدة، ومواقف هيئة كبار العلماء لتجريم الإرهاب وتمويله.

وأوضح بيان أصدره البيت الأبيض الأمريكي عقب اجتماع خادم الحرمين الشريفين والرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض, أن الجانبين أعربا عن دعمهما القوي للجهود التي تبذلها مجموعة خمسة زائد واحد، وحثا إيران على الوفاء بالتزاماتها الدولية بموجب قرار مجلس الأمن وقرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وجاء في البيان أن الجانبين أعربا كذلك عن أملهما في أن تؤدي المحادثات غير المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلى استئناف المحادثات المباشرة لتحقيق هدف الدولتين اللتين تعيشان جنباً إلى جنب في سلام وأمن.

وأضاف أن خادم الحرمين الشريفين وفخامة الرئيس أوباما أكدا أيضاً أهمية استئناف المفاوضات على المسارين السوري الإسرائيلي واللبناني الإسرائيلي من أجل تحقيق سلام شامل في الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الرئيس أوباما أعرب عن ترحيبه بالدور القيادي المستمر لخادم الحرمين الشريفين ودعمه لمبادرة السلام العربية.

وقال البيان إن الزعيمين ناقشا أيضاً الجهود الدولية لمساعدة أفغانستان وأكدا دعمهما للحكومة اللبنانية في سعيها للحفاظ على سيادتها وعلى أهمية تحقيق الأمن والازدهار لليمن وعلى الحاجة إلى تشكيل حكومة وفاق شاملة لكل الأطراف في العراق وتأسيس علاقات بناءة بين العراق الموحد وذي السيادة وجيرانه .

وأشار البيان إلى أن خادم الحرمين الشريفين وفخامة الرئيس باراك أوباما أكدا كذلك أهمية الجهود المبذولة لمنع التطرف وأعمال العنف.

موضحاً أن فخامة الرئيس أوباما أعرب عن إشادته وترحيبه بالجهود الناجحة للمملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب والتعامل مع تهديدات تنظيم القاعدة بما في ذلك المواقف التي اتخذتها هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية لتجريم الإرهاب وتمويله.

وقال إن فخامة الرئيس أوباما أعرب عن تأييده لمبادرة الملك عبد الله لتشجيع الحوار بين أتباع الأديان والثقافات.

وأفاد أن الزعيمين استكملا كذلك مشاوراتهما بشأن نتائج قمة مجموعة العشرين الاقتصادية وحول النمو الاقتصادي العالمي، مرحبين باستمرار توسيع علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والروابط التعليمية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بما في ذلك الأعداد التاريخية الكبيرة من الطلاب السعوديين الدارسين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال إن الزعيمين أعربا عن تطلعهما لزيادة تعزيز العلاقات بين البلدين، مبرزين أن العام الجاري يصادف الذكرى الخامسة والستين للقاء التاريخي بين جلالة الملك عبد العزيز- طيب الله ثراه- وفخامة الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت على متن البارجة "يوي اس اس كوينسي" عام 1945م .
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  717
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:20 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.