• ×

08:05 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

ذوي متوفي حادث طريق (ينبع جدة) يشكرون المشنوي على جهوده

و تفاصيل الحادث الأليم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله جابر الفيفي (تبوك) إلحاقاً لما سبقّ نشره حول الحادث الأليم الذي وقع على خط ينبع جده وعلى بعد ( 65 ) كيلو من محافظة ينبع وبالتحديد قبل ( 15 ك ) من نقطة التفتيش الواقعة قبل محافظة ينبع نتيجة انقلاب السيارة عدة مرات و قد باشرت الحادث على الفور فرقة من الهلال الاحمر و من مرور محافظة ينبع و أمن الطرق و الذي نتج عنه وفاة الأب و الأم و عدد أثنان من الأبناء و فتاة (إبنة).
حيث توفيت الزوجة و أحد الابناء في موقع الحادث بينما توفيت الفتاة و الأبن الاخر اثناء نقلهم الى المستشفى بينما الزوج فقد توفي دماغيا و بقى لفترة وجيزة بالمستشفى الى ان توفاه الله و أصيب طفلة تبلغ من العمر سنتان و ثمانية اشهر بعدد من الاصابات و تم اجراء عملية جراحية لها صباح امس و حالتها و لله الحمد مستقرة , و قد صلي على المتوفين ظهر أمس الأحد , نسال الله عز و جل أن يرحمهم و يغفر لهم و أن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان .

من جهةٍ أخرى تقدم والد المتوفى في الحادث الذي وقع يوم السبت الماضي الوالد : حسن بن جبران ساري المثيبي الفيفي و والد المتوفاة : علي بن محمد قاسم العمامي الفيفي و كافة أسرهم و أقاربهم و كل من تواجد بمحافظة ينبع افراداً و عوائل و الذين قدموا من منطقة فيفاء و تبوك و الرياض و نجران و من كافة مدن المملكة حيث تجاوز عددهم الـ ( 60 ) شخص , بالشكر و التقدير و العرفان الى الاستاذ :علي بن يحيى علي المشنوي الفيفي على ما قدمه منذ علمه بوقوع هذا المصاب الجلل بتواجده بموقع الحادث منذ اللحظات الاولى و قيامه بمتابعة حالة الطفلة المصابة و توفير من يقوم بالاشراف المباشر عليها و كذلك ماقام به من حسن الضيافة و الاستقبال و توفير المسكن و الاعاشة على نفقته الخاصة و بذله مجهودات في سبيل توفير كافة سبل الراحة لكافة القادمين للمحافظة اثناء تواجدهم بها وكذلك قيامه بانهاء كافة الاجراءات المترتبة عن الحادث , و أتعبروا ما قدمه مثالاً حياً من امثلة البذل و العطاء و التكافل الذي استقيناه من تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف و أعبتروه معبراُ عن مدى اللحمة و الترابط التي عرف عن ابناء فيفاء في جميع مناطق المملكة والوقوف بجانب بعض في السراء و الضراء سائلين المولى عز وجل ان يجازيه خير الجزاء وان يكتب له ماقام به في موازين حسناته وان لايريه مكروه انه على ذلك قدير .
بواسطة : faifaonline.net
 16  0  2938
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:05 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.